بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 مايو 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

قناة فضائية على الطريقة السعودية

119 مشاهدة

12 مايو 2018
كتب : أحمد قاسم



بدأ الأمر بتغريدة مقتضبة من مستشار الديوان الملكى السعودى «سعود القحطانى» طالب فيها السُّلطات السعودية بإعداد «قائمة سوداء» للإعلاميين المسيئين داخل بلاده، ثم سرعان ما خرج «داود الشريان»، الرئيس التنفيذى لهيئة الإذاعة والتليفزيون السعودية ليشيد بهذا الأمر ويعلن على التليفزيون الرسمى للمملكة بأن إدارة قناة «SBC» الجديدة قررت استبعاد «أحد الأعمال الدرامية» لوجود أحد الأشخاص المسيئين للمملكة.

كان هذا التصريح مساء الاثنين 2 مايو، ولم تمر ساعات قليلة حتى اندلعت موجة جدل عاصفة على مواقع التواصل الاجتماعى ووسائل الإعلام العربية، ولما لم يكشف «الشريان» صراحة عن اسم هذا العمل الفنى، فإن جميع الأصابع أشارت إلى مسلسل «أرض النفاق»، وذلك لأن «إبراهيم عيسى» سيظهر فيه وذلك فى أول بطولة درامية له، والمعروف بمواقفه المناهضة للسعودية. 
وعندما نفى «محمد هنيدى» أن التليفزيون السعودى رفض عرض المسلسل، بدأ الحديث عن أن «SBC» ستعرض المسلسل ولكن بنسخة مختلفة عن تلك التى ستعرض فى مصر، وأن الشركة المنتجة «العدل الجروب» قررت استبدال الممثل بآخر وعرض المسلسل بنسخة مختلفة على «SBC».
يبقى القول إن «داود الشريان» يعتبر أحد الوجوه المهمة والبارزة فى المملكة بعد النقلة الحضارية التى شهدتها مؤخرًا، وبنظرة موجزة على تاريخه سنرى أنه استحق هذا اللقب عن جداره، فمنذ عام 1976 وهو يتدرج فى العمل الصحفى بدءًا من جريدة «الجزيرة» السعودية ثم مجلة «اليمامة».. وبحلول عام 1987 أصبح رئيسًا لتحرير مجلة «الدعوة»، ثم رئيسًا لتحرير جريدة «المسلمون» الدولية، وفى مطلع التسعينيات تمكن من دخول مجلس تحرير جريدة «الحياة» اللندنية، وفى 2003 أصبح عضوًا فى مجلس إدارة «دار الحياة».
وفى 2004، ظهر «الشريان» على شاشة دبى ليقدم برنامج «المقال» وهو برنامج سياسى أسبوعى، وبعدها بعامين أصبح نائبًا لمدير عام قناة «العربية» ثم مديرًا عامّا لشبكة «MBC»، وعضوًا فى مجلس إدارة الشركتين، وفى غضون أعوام قليلة، تولى رئاسة تحرير موقع «العربية نت»، وفى 2017، أصبح رئيسًا لهيئة الإذاعة والتليفزيون فى السعودية، اعتبر البعض أن «الشريان» قلب موازين التليفزيون السعودى عندما كشفت صحيفة «الرياض» السعودية فى ديسمبر الماضى أن «الشريان» تعاقد مع الزعيم «عادل إمام» لشراء حقوق العرض الأول لمسلسله الجديد «عوالم خفية»، على شاشة التليفزيون السعودى، وذلك قبل الإعلان عن تدشين قناة «SBC».
وقالت «الرياض» إن هذه الخطوة، تأتى من منطلق تطوير التليفزيون وتطعيمه بأعمال منافسة وجذابة، وتنفيذًا لسياسة «داود الشريان»، بعد أيام من توليه منصبه، التى تهدف إلى وضع القنوات الرسمية السعودية فى إطار المنافسة مع بقية القنوات، خصوصًا فى الموسم الرمضانى، إلا أن هذا الأمر أثار موجة جدل شديدة على مواقع التواصل الاجتماعى، إذ استنكر البعض ما اعتبروه «تهميش» الممثلين السعوديين من الظهور على تليفزيون دولتهم.
ليتضح أن هذا الأمر ليس صحيحًا، بَيْدَ أنّ «الشريان» أعلن عن تدشين قناة «SBC» السعودية  التى تمكنت من جذب أنظار الشعب السعودى  نظرًا لحملتها الإعلامية الواسعة التى انتشرت فى شوارع المملكة وباقى دول الخليج، والتى انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعى، حيث استقبلها مستخدمو تلك المواقع بالكثير من الحماس، واعتبره بعض رواد «السوشيال ميديا» أن نجم «MBC» قد أفل وبزغ نجم جديد يدعى «SBC».
وقد انطلقت القناة بشعار جرىء هو «مستقبلنا وصل»، وأعلن عن باقة برامج محلية وعربية متنوعة وحصرية، فأمّا الأعمال العربية فهى 6 مسلسلات مصرية ستعرضها القناة، وهى «عوالم خفية»، و«لدينا أقوال أخرى» بطولة «يسرا»، و«بالحجم العائلى» من بطولة  «يحيى الفخرانى»، و«اختفاء» بطولة «نيللى كريم»، و«طايع» بطولة «عمرو يوسف»، وأخيرًا النسخة «السعودية» من «أرض النفاق».
أمّا الأعمال السعودية، فستكون غزيرة للغاية، إذ ستعرض القناة مسلسل الكوميديا «شير شات»، من بطولة «راشد الشمرانى»، و«فايز المالكى»، ومسلسل «بدون فلتر» بطولة «عبدالله السدحان»، و«سعد الفرج»، ومسلسل «حكايا 94» الرياضى.
وستعرض القناة 3 برامج دينية، على رأسها برنامج من تقديم «عبدالرحمن السديس» وهو الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوى، وبرنامج «مع القرآن» من تقديم «صالح المغامسى»، ثم برنامج آخر من تقديم «أحمد الرماح».
وفى فئة البرامج الترفيهية، ستعرض القناة برنامج «تالى الليل»، من تقديم «أحمد الحامد»، وبرنامج «بالمقلوب»، وهو برنامج اجتماعى، وبرنامج الرسوم المتحركة «درر»، ثم البرنامج الشبابى «حالتنا حالة». 
 


بقلم رئيس التحرير

الانتصار «المصرى» لأهالى «غزة»
ستظل «القاهرة» هى قلب العروبة النابض، وإن كره الكارهون.. وستظل تحركاتها داخل «المحيط العربى» ضميرًا حيًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
متى ينتهى مسلسل أموال الدولة المنهوبة؟!
اسامة سلامة
ثلاث مناسبات قبطية.. ومصرية أيضا
جمال طايع
رمضان وأيامه !
هناء فتحى
التحالف البريطانى الأمريكى فى ليلة زفاف هارى
وائل لطفى
رسائل مؤتمر الشباب
د. مني حلمي
المليارات المهدرة من أجل الجنس المصطنع

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF