بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الحكمة من الصوم!

221 مشاهدة

2 يونيو 2018
كتب : محمد نوار



فى برنامج «مختلف عليه» على قناة «الحرة»، قال إبراهيم عيسى: إنه لم ير فى صيام شهر رمضان حكمة، إلا أنه قرار سيادى من الله تعالى، وأضاف: «إن شالله ما أدركنا حكمة الصيام.. ربنا عايزنا نصوم فهنصوم.. الحكمة الحقيقية فى الصيام هى أنك عبد لله، والعبد يسمع أمر الله».
وعلق الشيخ خالد الجندى على ذلك بأنه مندهش من الذين ينتقدون كلام إبراهيم عيسى، لأن ما قاله حقيقى عن أن الصيام ليست له حكمة.
ويعتقد البعض أن الصيام الهدف منه الشعور بجوع الفقراء، فإن صح اعتقادهم فلا توجد حاجة لصوم الفقير، بينما الصيام واجب على الفقراء والأغنياء.
ويوضح لنا تعالى الحكمة من الصيام: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) البقرة 183، فالهدف من الصيام هو تقوى الله، وفرضه سنويًا هو تدريب للإنسان على الطاعة لأنه يجعلنا نسيطر على كل أنواع الغرائز والشهوات.
وعن الصيام قال النبى عليه الصلاة والسلام: «من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه»، فلو كان الصيام هدفه الشعور بالفقير فهو مجرد امتناع عن الطعام والشراب وهذا غير صحيح، فالصيام ليس مسألة اجتماعية ولا علاقة له بالشعور بإحساس الفقراء بقلة الطعام، ولكنه عبادة كتبها الله على المؤمنين.
فالصائم يمتنع عن الطعام والشراب والعلاقة الجنسية بين الزوجين وكل الذنوب ابتغاء مرضاة الله تعالى، ولذلك جاء الأمر بالصيام كوسيلة للوصول للتقوى، ومن يصل لمستوى التقوى يجد الإجابة عن كل التساؤلات التى يسأل عنها الصائمون، فالتقوى تعبير عن ضمير الصائم.
إن الحكمة من الصيام هى التعود على خشية الله، من خلال تربية النفس وتهذيبها بالمراقبة والطاعة، واعتبار ذلك تدريبًا معنويًا لجهاد النفس والسيطرة على الشهوات. ■
 


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF