بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الحرب العالمية الناعمة

395 مشاهدة

23 يونيو 2018
كتب : اية الجندي



إذا كان الرجال هم من يشعلون الحروب فهل صحيح أن النساء هن دعاة الحب والسلام؟.. بعيدًا عن الانحياز المتوقع فى الإجابات فإن ما لا يستطيع أحد إنكاره أن لدى حواء مفتاح الحياة وهى تمتلك سحرًا خاصًا يجعلها رمزًا للغواية وللحب والبهجة.
على أرض الملعب فى مونديال روسيا 2018 تنافس الرجال فى مباريات لم تخل من القوة وربما العنف أحيانًا، وفى المدرجات كانت هناك منافسة من نوع آخر، منافسة أداتها الشعر الجميل والخصر النحيل والصوت الرقيق والملامح الجذابة.

تمتاز بطولة كأس العالم باستمرار بالتواجد المكثف للعنصر النسائى،  وهنا تظهر الاختلافات الثقافية بين المجتمعات فى أوضح صورها، يتنافس الجمال الروسى مع سحر اللاتينيات والإيرانيات ويشهد مونديال هذا العام ظهورًا مميزًا للمشجعات السعوديات المرتديات للحجاب فى المدرجات علاوة على المشجعات الإيرانيات الممنوعات من دخول الملاعب فى بلادهن.
فى المباراة الافتتاحية التى جمعت المنتخب الروسى صاحب الأرض مع نظيره السعودى ظهرت المشجعات السعوديات يرتدين الحجاب ويغطين وجوههن بأعلام وشعارات المنتخب السعودى خضراء اللون، بينما على النقيض تمامًا ارتدت المشجعات الروسيات قمصانًا عارية البطن بيضاء اللون كتب عليها «روسيا» أو «توب» قميص ملون بألوان علم روسيا فيما رحن يرسلن قبلات للكاميرات ووضعن على رؤوسهن تيجانًا حمراء حاملات فى أيديهن الأعلام الروسية بألوانها المميزة الأبيض والأزرق والأحمر.
فى يناير الماضى بدأت النساء السعوديات فصلًا جديدًا فى تاريخ ملاعب كرة القدم السعودية حين سمحت السلطات لهن بحضور مباراة كرة قدم للمرة الأولى فى تاريخ البلاد.
وبدأت السعودية منح النساء المزيد من الحقوق فى الفترة الأخيرة، وهو ما يعكس تغييرات اجتماعية واسعة تشهدها المملكة، إذ بات يسمح للنساء البالغات بدخول ملاعب كرة القدم للتشجيع فى ثلاث مدن رئيسية هى الرياض وجدة والدمام.
ورغم منع المشجعات الإيرانيات فى بلادهن من حضور المباريات إلا أنهن سافرن إلى روسيا لمؤازرة وتشجيع منتخبهن فقد ظهرت العديد من النساء الإيرانيات فى المدرجات مرتديات قميص المنتخب الإيرانى وبعضهن غيرن لون شعرهن إلى الألوان علم المنتخب الأخضر والأحمر والأبيض واهتمت الكثير من المشجعات برسم العلم الإيرانى على وجوههن فيما اصطحبت بعض النساء بناتهن معهن لمشاهدة المنتخب وهن يرتدين قبعات تحمل ألوان العلم الإيرانى.
نساء إيرانيات حاولن استغلال الحدث الكروى الأهم دوليًا من أجل الترويج لقضيتهن، حيث إنهن ممنوعات من دخول الملاعب كمشجعات فى بلادهن منذ عشرات السنين، وخارج ملعب سان بطرسبرج، رفعت عشرات الإيرانيات لافتات منددة بمنع النساء من التواجد داخل الملاعب، وذلك قبل لقاء منتخبهن مع نظيره المغربى،  ليكون ذلك أول احتجاج نسائى فى تاريخ المونديال.
المشجعات الإسبانيات خطفن الأنظار وتمتعن بحضور قوى فى المدرجات خلال مباراة التى جمعت منتخبى البرتغال وإسبانيا حيث تميزت طلتهن بالأنوثة فمنهن من ارتدين قميص منتخب بلادهن ومنهن من حملن أعلام وشعارات المنتخب الإسبانى كما حرصن على رسم اللونين الأحمر والأصفر على وجوههن ومن الطريف أن تشاهد مشجعة إسبانية المباراة أمام البرتغال وعلى كتفها حمامة.
 لا يقف الأمر عند هذا ولكن لمشجعات منتخب الديوك أو منتخب فرنسا، حضورا طاغٍيا فلا ينحصر تواجد الرجال فقط فى المدرجات ولكن تبعتهم النساء لمساندة منتخبهم حيث يحظى المنتخب الفرنسى بقاعدة جماهيرية كبيرة من السيدات فقد تواجد العديد منهن للتشجيع، ومن الطريف أن تحضر مشجعة فرنسية برفقة ديك الذى هو رمز للمنتخب الفرنسى كما أظهرت بعض المشجعات الأخريات اهتمامهن بحمل أعلام بلادهن أو رسمها على وجوههن.
مشجعات قارة امريكا الجنوبية دائمًا ما يضفن الروح للمباراة التى يحضرنها وتبحث عنهن باستمرار عدسات الكاميرات وقد أدى حضورهن  المباريات إلى خطف قلوب المتابعين لمونديال كأس العالم وخلال المباراة التى جمعت بين اليابان وكولومبيا إذ ظهرت العديد من المشجعات من بينهن اللاتى حملن أعلام بلادهن وأخريات ارتدين أزياء فولكلورية على طراز أزياء الهنود الحمر حيث إنهم يعتبرون إحدى التركيبات الأساسية للسكان الأصليين فى كولومبيا.
كما تواجدت فاتنات المكسيك بقوة وشراسة قبل مباراتهن أمام ألمانيا وأثناء المباراة ظهرت المشجعات مرتديات القبعات الكبيرة التى تشتهر بها المكسيك بالإضافة إلى قبعات تحتوى على ألوان علم المكسيك ساندن منتخبهن بضراوة وقمن بإشعال المدرجات حتى حقق منتخبهن الفوز، وبعد الفوز احتفلت حسناوات المكسيك بفوز المكسيك القاسى وغير المتوقع على نظيره الألمانى.


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF