بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

«Facebook».. هزار وخراب ديار!

287 مشاهدة

30 يونيو 2018
كتب : رحمة سامي



يجلس الزوج والزوجة فى نفس الغرفة وربما على نفس «الكنبة» أو ذات السرير ولكن يراقب كلاهما الآخر على صفحات الفيس بوك من خلال الموبايل.. يتابع تحركات شريك حياته الذى بجواره فى العالم الآخر الذى التهم حياتنا وأصبحنا ننقل إليه جميع مشاكلنا وتفاعلاتنا اليومية، وأسرارنا ومعاركنا أيضًا، وصل الأمر إلى تحول العالم الافتراضى إلى ساحات للتشهير وتصفية الحسابات خاصة بين الشباب والفتيات، بعد أن انتشر على موقع «فيس بوك» عدد من الجروبات تسعى فقط للتشهير وخراب البيوت وربما القتل إذا لزم الأمر.

أحدث الجروبات «امسك مرتبط»، دشنته  مجموعة من الفتيات منذ أيام على السوشيال ميديا، يسعى لفضح الشباب الذكور ورفع صورهم وكشف علاقة الشاب  المرتبط بفتاة أو الزوج أو الخطيب بأى من الفتيات الأخريات، أو رفع صورة أحدهم مع منشور يحذر من الشخصية مدعية أنه اغتصب إحداهن، أو  أنه سيئ  السمعة.
وصل عدد أعضاء الجروب إلى ما يزيد على 50 ألف عضوة من مختلف المحافظات، كما ضم عددًا من الرجال ممن حاولوا التسلل بأسماء وهمية منتحلين صفة نساء، ويُُنشر على الجروب يوميًا ما يزيد  على 30 صورة  لشباب ما بين الأسئلة عما  إذا كانت إحدى العضوات تعرفه من قبل أو تشهيرًا بكونه يُعشم الفتيات بالزواج ومن ثم يتخلى عنهن.
 الجروب خاص بالفتيات فقط، هدفه كشف الشباب الذى يرتبط بأكثر من فتاة،  وجاء  فى نص التعريف به «امسك مرتبط.. بمعنى أوضح  كده  الجروب هيبقى بنات بس هنعمل طلعة على الرجالة.. واللى شاكة فى حبيبها خطيبها جوزها أنه يعرف حد عليها تنزل صورته فقط بدون أى معلومات أخرى.. واللى تعرفه تقول وبالدليل».
كشف عدد من الفتيات عن أن الجروب يساعد على كشف ألاعيب الأزواج والشباب  بعد زيادة حالات الخيانة والتلاعب بعواطف الفتيات، وكان للجروب تأثيرات صادمة حيث استطاع فى فترة وجيزة إنهاء العلاقات بين عدد من المخطوبين، والمرتبطين، وأيضًا متزوجين، بعد نشر صور رجال متزوجين على الجروب واكتشاف ارتباط الزوج أو الخطيب مع فتاة أخرى».
 هالة - إحدى  الفتيات اللواتى أنهين  خطوبتهن بعد نشر صورة خطيبها على «الفيس» تقول: قامت إحدى صديقاتى بإضافتى إلى الجروب بعد  رؤية صورة خطيبى منشورة من إحدى العضوات تسأل إذا كانت إحدى الفتيات على علاقة به أو لا، وبعد دخول الجروب شاهدت المنشور وتواصلت مع الفتاة صاحبة المنشور وأكدت لى أنه يحاول الارتباط بها منذ ثلاثة أشهر وأثبتت لى الأمر من خلال محادثات كتابية بينهما».
وأضافت:  «واجهت خطيبى بالأمر وأكد أنها كانت غلطة ولن تتكرر ولكنى قمت بإنهاء الخطوبة»، لافتة إلى شكرها  للجروب لأنه  سهل عليها  الأمر وساعدها على  كشف  خيانته.
 المشكلة الأكثر شهرة على الجروب، كانت عندما وضعت فتاة صورة خطيبها وعلمت أنه أب لفتاة أخرى موجودة على الجروب، وتطور الأمر  بعدما  قررت  الفتيات نشر القصة على صفحاتهن الشخصية وصفحات أخرى، وهو ما دفع الشباب الذكور لمحاولة الانتقام من الفتيات والرد عليهن بإنشاء جروب مماثل حمل اسم «امسك مدوراها»، للتشهير بالفتيات.
يهدف الجروب -بحسب وصف الأدمن- إلى فضح الفتيات عقابًا لهن على التشهير بالشباب على «امسك مرتبط»، وعلى أثر ذلك  انتشرت جروبات منها  «امسك مرتبط، مقرطسة أبوها وأخوها»، ويعتمد الشباب أيضا على نشر صور الفتيات ويزعمون أنهم على ارتباط بهن، وهو ما أثار غضب العديد من الفتيات اللاتى اكتشفن وجود صورهن على جروبات خاصة بالذكور، ودفعهن لمطالبة مباحث الإنترنت بغلق  المجموعات  النسائية  والشبابية.
أدمن  جروب الشباب برر تدشين مجموعته بأنه  رد فعل على وجود صورته على جروب «امسك مرتبط» ما دفعه إلى الانتقام بإنشاء الجروب لكشف كل الفتيات اللاتى يدعين المثالية، وقال  أحد الشباب على الجروب «لكل فعل رد فعل، فإذا نشرت فتاة صورًا لخطيبها أو حبيبها للتحرى عنه إذا كان على علاقة بأخرى أم لا».
الجروبات، لم تقف عند  حد  التشهير بهدف المعرفة  أو الانتقام وادعاء المظلومية من أحد الأطراف على الآخر، لكن وصل الأمر إلى تباهى الشباب بصور الفتيات الكاشفة والتى يطلق عليها مصطلح «نودز»، بإنشاء جروب على موقع «تليجرام» وصل عدد  صور الفتيات المعروضة عليه إلى ما يزيد على  20 ألف صورة جميعها صور لفتيات تم إرسالها أو سرقتها بشكل أو بآخر يتم تداولها كنوع من التباهى لعرض محتوى فاضح لفتاة، وهو ما أدى لتعرض عدد كبير من الفتيات إلى العنف الأسرى.
 سمية، فتاة تبلغ من العمر 18 عامًا- نشرت صورًا لها على صفحة الفيس بوك بوجه ملىء بالكدمات ، مع منشور توضح فيه أنها  تعرضت لضرب كاد أن يصل للموت بعد أن شاهد أخوها صورة لها منشورة على  جروب  فى موقع «تليجرام»، ودون أن يفسر الأمر قام بضربها ما دفعها لتحرير محضر ضده بعد إثبات الطب الشرعى أنها محاولة شروع فى قتل.
تجربة المجموعات لم تكن وليدة  اللحظة، فمنذ ما يزيد على عامين قام مجموعة من الشباب والفتيات بإنشاء جروبات «أنا أعرفها» ثم أتبعه جروب «أنا أعرفه»، وكانت فكرته تعتمد على فضح الشاب المرتبط والفتاة المرتبطة أو من كان لهم علاقات قبل الارتباط.. وصل عدد أعضاء الجروبات إلى ما يزيد على ربع مليون شخص.>


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF