بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

أطفال «بلا مأوى» يحققون ما فشل فيه أبناء كوبر!

403 مشاهدة

30 يونيو 2018
كتب : ابتسام عبدالفتاح



فى الوقت الذى قدم فيه المنتخب المصرى لكرة القدم أسوأ عروضه الكروية وخيب آمال ملايين الجماهير المصرية فى الظهور بشكل مشرف فى مونديال روسيا بعد غياب 28 عامًا عن المشاركة فى المحفل الدولى – استطاع منتخب مصر للأطفال بلا مأوى، تحقيق نتائج إيجابية، بكأس العالم للأطفال بلا مأوى والذى أقيم فى روسيا هذا العام، وحصل على لقبه «منتخب المكسيك للأطفال بلا مأوى».
أقيمت البطولة منتصف مايو الماضى، وانتهت منتصف يونيو الجارى، ووصل فريق الإناث فى المنتخب المصرى للأطفال بلا مأوى، لدور الثمانية وخرج بعد هزيمة أمام منتخب روسيا؛ فيما حصل فريق الذكور على المركز الرابع بعد الهزيمة الأخيرة أمام إندونيسيا.
مثل أكثر من 200 طفل شوارع بلادهم فى هذه البطولة التى انطلقت من أجل الانتباه إلى حقوق ملايين الأطفال الذين تحتضنهم الشوارع، فكان كأس العالم يحمل شعار «المستقبل يعتمد عليك»؛ شارك فى البطولة 24 فريقًا من الذكور و20 فريقًا للإناث.
نظام البطولة يقوم على أن يمثل كل فريق من الفرق المشاركة فى البطولة منظمة تعمل فى مساعدة أطفال الشوارع فى بلدها، ولكى يتم اختيار أى لاعب، يجب أن يكون قد قضى سنة على الأقل فى منظمته، كذلك يجب أن يكون جزءًا من برنامج التطور، ويعتبر كأس العالم لأطفال الشوارع بروسيا 2018، هو النسخة الثالثة له، بعد جنوب أفريقيا 2010 وريو دى جانيرو البرازيل 2016.
وتنظم تلك البطولة المنظمة الخيرية الدولية ببريطانيا وتحمل شعار «أنقذوا الأطفال»، وتهدف إلى تغيير المفاهيم السلبية ومعالجة قضية أطفال الشوارع.
يدعم كأس العالم لأطفال الشوارع مدرب منتخب إنجلترا الحالى، جاريث ساوثجيت؛ الذى قال: «إن توقيت البطولة مميز، وتابع: يتعلق الأمر باستخدام كرة القدم فى عمل تأثيرٍ إيجابى على اليافعين المستضعفين دون التحدث معهم، بل بتركهم يتحدثون عن أنفسهم؛ أتمنى لمنتخب إنجلترا وجميع المنتخبات المشاركة حظًا سعيدًا فى المسابقة، لكن الأهم من ذلك هو تغيير العالم».
يعمل متوسط ميدان آرسنال السابق جيلبيرتو سيلفا مع مؤسسة اتحاد أطفال الشوارع المنظمة للمسابقة، ويشعر بالسعادة على منحه هذه الفرصة للعمل معها قائلًا: أشعر بالفخر أننى سفير لمؤسسة اتحاد أطفال الشوارع، إنه لشرف كبير لى أن ألتقى بأطفال شوارع سابقين ومميزين، إنهم قادة رائعون وأنا سعيد بمساعدتى لهم طوال رحلة كأس العالم لأطفال الشوارع «المستقبل يعتمد عليك».
أما بالنسبة لمصر فكانت بداية القصة فى العام 2011 على يد ثلاثة شباب هم: محمد أبوالحسين، وكريم حسنى، ومحمد خضر؛ وهم من خريجى الجامعة الأمريكية، فعندما سمع أحدهم أثناء وجوده فى لندن عن كأس العالم لأطفال الشوارع حضر المؤتمر لمعرفة إمكانية مشاركة مصر فى هذه المسابقة وعندما عاد إلى مصر طرح على أصدقائه الفكرة.
بدأ الشباب الثلاثة تأسيس مشروع «نفس» وهى المنظمة التى من خلالها استطاعوا إرسال خطاب للمنظمة الخيرية البريطانية، حتى تصبح المعنية بمشاركة أطفال الشوارع المصريين بكأس العالم.
تولى هؤلاء الشباب تجميع فريق مصرى من أطفال الشوارع للمشاركة فى كأس العالم، من خلال الذهاب إلى الجمعيات المتخصصة فى أطفال الشوارع، والعمل مع الأطفال الموجودين فى هذه الدور والمقيمين فيها وهم أطفال يعيشون طوال اليوم فى الشارع ولكن لهم مكان آمن لاستقبال الأطفال للمبيت، واختاروا منها عددًا من الأطفال، وألحقوا بها عددًا آخر ممن اختاروهم من الشارع، بهدف الاستعداد لكأس العالم الماضى بالبرازيل 2016.
وأعرب محمد أبوالحسين أحد شباب مؤسسى مشروع « نفس » المعنى بمنتخب مصر لأطفال الشوارع، عن سعادته بالنتائج التى حققها الأطفال بكأس العالم فى روسيا 2018، وقال: نظرًا لقلة الإمكانيات فنعتمد على مواردنا الخاصة بجانب دعم من شركات صغيرة لرعاية للأطفال بلا مأوى بكأس العالم بروسيا، وهذه هى مشاركتنا الثانية فى بطولة العالم لأطفال الشوارع، بعدما شاركنا بكأس العالم الماضى بالبرازيل بعدد 9 أطفال فقط، ونحن فخورون بالنتائج التى حققها منتخب مصر للبنات والذى يشارك لأول مرة بكأس العالم لأطفال الشوارع.
وتابع أبوالحسين: بعد العودة من كأس العالم الماضى بالبرازيل، وكانت المشاركة الأولى لنا قرر القائمون على فكرة «منتخب الأطفال بلا مأوى» تنظيم بطولة دورى، وخلال الثلاث سنوات الأخيرة لعبوا 3 بطولات دورى بمشاركة 16 فريقًا فوق 16 سنة، و16 فريقًا تحت 16 سنة، و8 فرق بنات، يلعبون المباريات على ملاعب مراكز الشباب (الفسطاط والحبانية والمعصرة ودار السلام). ونحن من نقوم بتدريبهم، لدينا خبرة بكرة القدم، فأنا كنت محترفًا بالخارج لمدة سبع سنوات، ومحمد خضر أيضًا لديه خبرة بكرة القدم، وكريم لاعب سلة بالنادى الأهلى.
وأكد أن أطفال الشوارع فى الأحياء الشعبية يتمتعون بقدرة بدنية رغم حالتهم المعيشية، فتعرضهم للصعوبات فى الحياة يجعلهم يتحملون أكثر فى التمرين، لذلك نحاول استغلال نشاطهم وقوتهم فى مجال كرة القدم، وخلق روح رياضية لديهم.
كابتن محمد خضر، مدرب الفريق قال: إن وصول فريق مصر للأولاد أثناء مشاركته فى بطولة «كأس العالم - أطفال بلا مأوى» بروسيا للمركز الرابع، والفتيات خرجن من دور الثمانية، نتيجة جيدة وتقدم فى مستوى الفريق، والأطفال بفضل الله لديهم قدرات ومهارات جيدة، متوقع حصول منتخب الإناث والذكور على كأس العالم القادم.
وعن عملية اختيار الأطفال للمشاركة بكرة القدم قال: بعد الفحص والاختبارات على كل الأطفال بالمؤسسات المعنية بأطفال الشوارع، تم اختيار الأطفال من مؤسستي «أنا المصرى»، و«بناتى»، ويتم اختيار الأطفال الذين شاركوا ببطولة هذا العام بعد عامين من التدريبات، بعد تشكيل دورى أطفال الشوارع لتدريبهم كفريق كرة قدم، وتتراوح أعمار منتخب الذكور من 12 إلى 16 عامًا، أما الإناث من 12 إلى 17 عامًا.
وأضاف خضر أن مشاركة الأطفال فى كأس العالم للأطفال بلا مأوى فتحت أذهانهم وحولتهم لأشخاص لديهم هدف فى حياتهم، وغيرت وجهة نظرهم فى الحياة، فهم يقابلون فرقًا تتمتع بصفات تختلف عن صفاتهم ويتحدثون بلغات مختلفة ولديهم عادات وتقاليد مختلفة، فنجد الأطفال أصبحت لديهم تطلعات لتعلم لغات من يتعاملون معهم.
وأكد أن هناك أطفالًا من فرق أطفال بلا مأوى انضموا إلى أندية كرة القدم المصرية، كالترسانة والمقاولون العرب، نتيجة قدراتهم العالية فى ممارسة اللعبة.
 وأضاف: لقد استطعنا جعل كرة القدم هدفًا أساسيًا لأطفال الشوارع، وتغيير شخصياتهم وفكرهم من خلالها، ونحاول إقناع شركات ليكونوا رعاة ليساعدونا فى حجز الملاعب وسفر الأطفال وتدريبهم، حيث كانت تكلفة المشاركة بالبطولة السابقة بالبرازيل على نفقتنا الخاصة، وحينما توسعت الفكرة لجأنا للشركات الكبرى ليكونوا رعاة للفكرة، بالإضافة إلى أن الجمعية الخيرية البريطانية هى التى تتولى إقامة بطولة كأس العالم للأطفال بلا مأوى، وتتواصل معنا، وتسهل الإجراءات، حيث ترسل دعوات السفر لحضور البطولة، وتشترط الجمعية الخيرية البريطانية أن يتم التعامل مع مؤسسات مختصة بأطفال الشوارع، موضحًا أن المشروع «نفس» هو الجهة الوحيدة التى تخاطب الجمعية الخيرية البريطانية بمصر، والجمعية البريطانية لا علاقة لها بالفيفا أو اتحاد الكرة المصرى أو وزارة الشباب والرياضة.
وقالت نبيلة السيد، مسئولة الأنشطة الرياضية بمؤسسة «بناتى» للأطفال بلا مأوى: ما تم تقديمه من الأطفال بلا مأوى يمثل تقدمًا كبيرًا، وهذا يؤكد أن الأطفال قادرون على الحصول على الكأس العام القادم.
وهذا إنجاز ليس بجديد على أطفال المؤسسة، فقد حصل أطفال مؤسسة «بناتى» فى دورة ألعاب القوى التى عقدت بالبرازيل على ست ميداليات ما بين ذهب وفضة وبرونز.
قبل كأس العالم للأطفال الحالية والمنعقدة بروسيا، رفضت المؤسسة البريطانية مشاركة فريق الإناث المصرى، وعندما زار رئيس بعثة المونديال مؤسسة «بناتى» للأطفال بلا مأوى تقدم بدعوى بمشاركة الإناث بكأس العالم، بعد أن شهد أداءهن.
وأكدت أن عدد الإناث اللائي شاركن بكأس العالم بروسيا 11 بنتًا، بينما عدد الذكور 12، من مؤسستي «بناتى» و«أنا المصرى»، حيث شاركوا بنظام السباعية وكذلك تسعة. 


بقلم رئيس التحرير

القاهرة.. نيويورك
لمدة 21 دقيقة تقريبًا (تبدأ من الثانية عشرة ظهرًا و18 دقيقة، وتنتهى فى الثانية عشرة ظهرًا و39 دقيقة)؛ كان أن جمعت مكالمة تليفونية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
سقطات «عجينة».. عرض مستمر! !
اسامة سلامة
كنيسة خاتم المرسلين
د. فاطمة سيد أحمد
  الجيش والأحزاب والقانون
طارق مرسي
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
محمد مصطفي أبوشامة
الحكاية كلها رزق
مصطفي عمار
انتهى الدرس يا أحمق!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF