بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

قصة قائد «حسم» الذى خطط لاغتيال مدير أمن الإسكندرية

266 مشاهدة

7 يوليو 2018
كتب : احمد الجدي




حالة من الرعب انتابت جماعة الإخوان الإرهابية، خاصة الهاربين منها إلى السودان، بعد الأنباء التى تداولتها عناصر فى الجماعة وعلى رأسهم عبدالرحمن عز الناشط الإخوانى المقيم فى لندن، والتى تشير إلى قيام الأمن السودانى بتسليم بعض عناصر الجماعة لمصر على خلفية تورطهم فى أعمال عنف ضد الدولة المصرية، وكان على رأس هؤلاء أحد قادة حركة حسم الإرهابية الذى هرب إلى السودان مؤخرًا بعد قيادته أكثر من عملية إرهابية والتى كان آخرها محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية  السابق اللواء مصطفى النمر، والذى يدعى باسم جاد.
اسمه الكامل باسم محمد إبراهيم جاد، وهو «فلاح» عمره 36 عامًا، متزوج، من أبناء محافظة كفر الشيخ، وهو عضو بجماعة الإخوان الإرهابية،  اعتقل فى السودان مع عدد من شباب الإخوان منذ أكثر من ٥ شهور تقريبًا بعدما هرب من مصر بعد ملاحقته أمنيًا.
سبب ملاحقة وزارة الداخلية له اشتراكه فى تنفيذ محاولة اغتيال اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، فى شارع المعسكر الرومانى فى 24 مارس الماضى ضمن خلية إخوانية كان هو قائدها.
ترك باسم جاد قريته المعروفة باسم عزبة الخضراء التابعة لقرية خليج بحرى منذ عامين بعد تورطه فى عمليات عنف تابعة للإخوان منها  قضية حرق أبراج الكهرباء، بالطريق الدولى الساحلى، بنطاق مركز مطوبس، عام 2016.
عبدالرحمن عز، الناشط الإخوانى الشاب، أكد  فى منشور له نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» أن قيادات الجماعة طالبوا أعضاء الإخوان بعدم السؤال عنه بعد الإفراج عن الـ 5 شباب الذين تم اعتقالهم من قبل الأمن السودانى دون أن يتم الإفراج عنه، الأمر الذى يؤكد علم قادة الجماعة فى السودان بتسليمه إلى مصر على خلفية تورطه بتنفيذ أعمال عنف تبع حركة حسم الإخوانية.
كشف علم قيادات الجماعة فى السودان بتسليم باسم للسلطات المصرية سيتسبب فى اندلاع الحرب داخل مجلس شورى الإخوان المصريين فى السودان والذى حدث انشقاقات كبرى فيه وتأسس على إثر هذه الانشقاقات مجلس شورى موازٍ مكون من شباب الإخوان المعارضين للمرشد المؤقت محمود عزت. 
 


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF