بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

21 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

نيل المطاب بالتمنى.. أحيانًا

269 مشاهدة

7 يوليو 2018
كتب : اية الجندي



 فى ذاكرة العديد من البلاد توجد بعض القصص والحكايات المأساوية لعشاق غير سعداء مثل «روميو وجوليت» أو «أنطونيو وكليوباترا»، لكن لم يتوقف الأمر عند ذلك الحد فى اليابان التى حولت قصة رومانسية لحبيبين إلى عيد تحتفل به الدولة جميعها.
ففى كل عام، دائما ما تحتفل اليابان بعيد «التاناباتا»، والذى يعرف باسم «عيد الأمنيات» والمستمد فى الأصل من مهرجان النجوم الصينى، فعلى الرغم من أن الموعد الرسمى لإقامة هذا الاحتفال هو 7 يوليو إلا أنه فى السابق كان يتم الاحتفال بهذا المهرجان فى 7 أغسطس بدلا من شهر يوليو وفقا للتقويم القمرى الذى كان يستخدم فى السابق.
يذكر أن أصل هذا الاحتفال يعود إلى أكثر من ألفى عام. وترجع جذوره إلى قصة أسطورية صينية قديمة انتقلت إلى اليابان فى القرن الثامن، فقد جمعت هذه القصة بين اثنين من العاشقين «أوريهيمه» خياطة جميلة و«هيكوبوشى» راعى بقر واللذان كانا يعيشان على جوانب مختلفة من النهر السماوى «درب التبانة».
وأدى حب العاشقين لبعضهما البعض وانجذاب كل منهما للآخر إلى تخليهما عن واجباتهما مما تسبب فى إثارة غضب «إله السماء» والد أوريهيمه الذى منعهما من رؤيتهما لبعضهما البعض كعقوبة لهما، لكن بعدما حاولت «أوريهيمه» التوسل إلى والدها الذى سمح أخيرا للحبيبين بالمقابلة والاجتماع مرة واحدة فى السنة فى اليوم السابع من الشهر القمرى السابع للتقويم القمرى.
 ويعتقد أنه إذا هطل المطر فى هذا اليوم لن يتمكن الحبيبان من الالتقاء وسيضطران إلى الانتظار إلى سنة أخرى، بينما من جانب آخر يرى البعض أن هطول المطر فى هذا اليوم يرمز إلى دموع حزن أو سعادة التى يشعر بها الحبيبان،لذلك يحتفل اليابانيون بهذا اللقاء الذى تحول من لقاء حبيبين إلى عيد وطنى لبلد بأكملها فى جو صيفى وفقا لهذه الأسطورة.
فتقليد الاحتفال بهذا المهرجان لا يتشابه مع غيره من الاحتفالات، ففى هذا العيد لا توزع الهدايا لكنه عيد توزع خلاله الأمانى والأحلام فأثناء هذا الاحتفال يقوم اليابانيون بكتابة رغباتهم وأمانيهم على شرائح وأشرطة ورقية صغيرة ملونة ويطلق اليابانيون على هذه الأشرطة اسم «تانزاكو»  ثم يعلقونها على أغصان أشجار البامبو فى كل الأماكن العامة بما فى ذلك محطات القطار والمتاجر والمنازل، حيث إن هذه الطريقة تعتبر الأسهل والأكثر شعبية آملين أن تتحقق هذه الأمنيات.
أما من جهة أخرى، فيقوم البعض الآخر بتزيين فروع الخيزران بأنواع مختلفة من الزينة الورقية ووضعها خارج منازلهم .
يعتبر يوم عيد «التاناباتا» هو عطلة رسمية وشعبية فى اليابان وفيه يختار عدد كبير من الرجال والنساء ارتداء الزى واللباس التقليدى اليابانى «الكيمونو» وفى اليوم الأول من المهرجان يكتب اليابانيون أمنياتهم، أما فى اليوم الثانى يزينون الأشجار.
وعلى الرغم من أن كل المناطق اليابانية يقام فيها احتفالات بعيد «التاناباتا»، إلا أن هذه المناطق لا تتشارك فى تاريخ واحد الذى تقام فيه الاحتفالات . ففى مدينة «هيراتسوكا» ومحافظة «كاناغاوا» يقام المهرجان بين يومى 6-8 يوليو.
وهناك يكون من المقرر أن تقام أنشطة مختلفة للاحتفال بهذا الحدث الكبير حيث تتزين المنطقة بأكملها حول محطة «هيراتسوكا» بالمصابيح وأشجار البامبو وأيضا تنتشر العروض المختلفة تتكون من فرق موسيقية وراقصين يؤدون رقصات متنوعة بما فى ذلك رقصة «يوساكوى» التقليدية فى اليابان التى تتميز بأسلوب رقص ذي حيوية عالية يجمع بين حركات الرقص التقليدية مع الموسيقى الحديثة، كما تمتلئ الشوارع بالمتاجر المزينة بالأوراق الملونة المعلقة على الأشجار التى يبلغ ارتفاعها 10 أمتار .
أما فى العاصمة اليابانية طوكيو فتبدأ الاحتفالات بعيد «التاناباتا»     من 5-9 يوليو وتتميز الاحتفالات بالعروض الراقصة والترفيهية فى الشوارع بما فى ذلك عروض لإله «الشامسين» اليابانية التقليدية وعروض أخرى لفرق «التايكو» أو الطبول اليابانية .
وتحتفل أيضا مدينة ملاهى طوكيو ديزنى لاند فى مدينة «يورايسو» بدءا من 7 يونيو وحتى 7 يوليو بعيد «التاناباتا» ولكن على طريقتها الخاصة فى هذا المكان فقط يمكنك مشاهدة ممثلين يجسدون شخصيات كرتونية مثل «ميكى» و «ميمى» يرتدون أزياء مستوحاة من شخصية الحبيبين «أوريهيمه» و«هيكوبوشى»..
 وداخل منتجع طوكيو ديزنى لاند يوجد مكان يطلق عليه «موقع التمنى» وفيه يمكن للزائرين كتابة أمنياتهم وأحلامهم على كروت على شكل «ميكى» ثم ربطها وتعليقها حيث يظهر فريق العاملين فى منتجع ديزنى لاند مرتدين زى الكيمونو التقليدى الصيفى من أجل توزيع كروت التمنى على الزائرين.
كما تم زخرفة «موقع التمنى» باستخدام أشجار البامبو حيث إنه يعتبر رمزا لعيد الأمنيات اليابانى هذا إلى جانب تزيين المكان بصور لشخصية «ميكى ماوس» و«ميمى« و«دونالد داك» مع وجود هيكل لقلعة سندريلا فى الخلفية. وتقوم الشخصيات الكرتونية التى تظهر مرتدية زى العاشقين «أوريهيمه» و«هيكوبوشى» بإلقاء التحية للزائرين داخل مدينة الملاهى خلال العروض الاستعراضية التى تقام مرتين يومين.
فعادة ما يعقد فى مدينة «سنداى» بمحافظة مياغى الاحتفال النهائى لعيد الأمنيات اليابانى حيث يقام فى الفترة من 6-8  أغسطس من كل عام فبالإضافة إلى الاحتفالات التى تجوب المدينة اليابانية وإقامة عروض للألعاب النارية فى الليلة للمهرجان فى 5 من أغسطس على طول ضفة نهر هيورزجاوا إلا أن الميزة الرئيسية للمهرجان هى تواجد الآلاف من الملصقات واللافتات الملونة التى تزين أروقة التسوق فى المدينة والتى تتحول لتصبح كالغابات الملونة الزاهية فكل مجموعة من هذه اللافتات التى يتراوح طولها بين 3-5 أمتار يتم صنعها يدويا من قبل المتاجر فى حين تصنعها الفئات المجتمعية من نفايات الورق أو البامبو ثم يتم تعليقها على أعمدة يبلغ ارتفاعها 10 أمتار من الخيزران بطول الأروقة.
كل واحدة من هذه اللافتات تعبر وتحمل أمنية أو رغبة معينة ومحددة،فعلى سبيل المثال يقال إن اللافتات التى تعلق على ورق الكيمونو يحمل أمنية بالوقاية من سوء الصحة ومنع الحوادث السيئة أما حافظة النقود فتعتبر أمنية فى قطاع الأعمال التجارية بينما الشبكة تمثل أمنية لموسم حصاد جيد، بينما تدل صور الرافعات على أمنية الحياة الطويلة والصحة والسلام، فى حين أن أكياس القمامة ترمز إلى النظافة.■


بقلم رئيس التحرير

11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
لأن [هنالك دائمًا معلومات أكثر مما ينبغى]، على حد توصيف «ميلت بيردن» (العميل السابق بوكالة الاستخبارات المركزية/ سى ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
حكايات من المستطيل الأخضر
اسامة سلامة
46 عاما.. ولا يزال تقرير العطيفى صالحا للاستعمال
د. فاطمة سيد أحمد
لماذا عاد (النجم الساطع)؟
د. رفعت سيد أحمد
هنا دمشق.. من القاهرة!
عاطف بشاى
هيكلة الأديرة هى الحل
طارق مرسي
حكايات عمرو أديب
مصطفي عمار
رشيد طه.. موسيقى بدرجة مناضل!
د. مني حلمي
«المطبخ» و«غرفة النوم» وملكات الجمال

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF