بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 اغسطس 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

أوجاع فى قلب الوطن

66 مشاهدة

14 يوليو 2018
كتب : سوسن الجيار



على مدى ما يزيد على سبع سنوات ومعركة الحفاظ على أرض وتراب مصر هو الشغل الشاغل للرئيس منذ أن كان رئيسًا لجهاز المخابرات الحربية ثم وزيرًا للدفاع قبل أن يتولى مسئولية رئاسة الدولة، وقد تحقق هذا الهدف بنجاحات ملموسة ومحسوسة غير مسبوقة للقاصى والدانى. فلم يعد أحد يسمع عن الجرائم الإرهابية التى كانت ترتكب كل يوم بل كل ساعة عيانًا بيانًا ليلًا ونهارًا.. لقد انتصر الرئيس على العدو الخارجى للبلاد، ولكن.. لا تزال كثير من التحديات الخطيرة الأخرى قائمة خاصة تلك المتعلقة بالانحراف والفساد الداخلى، ورغم أن الجميع يرصد حجم الجهود التى تبذلها أجهزة الدولة المختصة فى هذا الشأن من خلال القضايا التى يتم ضبطها بين الحين والآخر، فإن الفساد الذى كان يوصف فى عهد مبارك بأنه «أصبح للركب» نستطيع أن نقول أنه فاق الركب الآن، وتعدى جميع أعضاء الجسم وعلى وشك أن يغرق الوطن بكامله ! فنقرأ ونسمع يوميًّا عن ضبط مسئولين كبار يرتشون ويحبسون، ولا أحد يرتدع أو يقنع بما سبق أن سرقه من هذا البلد. ففى الوقت الذى ترتفع فيه أسعار السلع والخدمات بشكل كبير وتطالب الدولة المواطنين فيه بشد الأحزمة على البطون وتقوم برفع الدعم تدريجيًّا وترشّد استيراد السلع الأجنبية، وتطالب بالاعتماد على المنتجات المصرية توفيرًا للعملات الصعبة، يرصد الجميع رائحة الفساد التى تزكم الأنوف فى قطاع الرياضة المصرية، خاصة فى الوسط الكروى، حيث نرى اتحاد الكرة يتفرج على عمليات غسل الأموال ويباركها من خلال بورصة اللاعبين التى قفزت للملايين دون مبرر؟ ويصر على التعاقد مع مدرب أجنبى بملايين الدولارات سنويًّا خلفًا للمدرب الأجنبى السابق الفاشل الذى أضحك علينا العالم كله باختياراته الساذجة ونتائجه السيئة، وذهب بعد أن حصد ملايين الدولارات ولا نتعلم، مستقويًا ومتحججًا بتعليمات «الفيفا» التى تنص على عدم جواز تدخل الحكومات فى شئون اتحادات الكرة الوطنيةً ويهمس خبراء الرياضة الشرفاء بأن الاتحاد لن يستفيد شيئًا من وراء التعاقد مع المدرب الوطنى، على خلاف المتعارف عليه بجنى العمولات التى يتم الاتفاق عليها مع الأجانب وفقًا للعرف العالمى الفاسد السائد فى هذا الشأن، فماذا يمكن أن يفعل الرئيس مثلاً تجاه هذا الشىء مثلاً ؟  
 


بقلم رئيس التحرير

من يدفع للزمَّار؟!
  اعترافات أمريكية "جديدة" عن استغلال "المعارضة" للنيل من الأنظمة لم نكن فى حاجة – يقينًا &ndash..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
فى جريمة الرشوة.. «أبجنى تجدنى»!!
اسامة سلامة
قرارات البابا التى تأخرت كثيرا
د. فاطمة سيد أحمد
الإعلام المحظوظ.. ووزير إعلام شاب
د. رفعت سيد أحمد
رجال من هذا الوطن!!
عاطف بشاى
«هياتم» من أهل النار؟!
طارق مرسي
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مصطفي عمار
حلا شيحا.. الفتاة التى هزمها الحب!
مدحت بشاي
حتى لا يموتوا.. ويحيوا على صفحات الفيس بوك!
د. مني حلمي
هايل.. ممتاز.. نابغة.. بس ملحد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF