بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 اغسطس 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

إن شاء الله!

62 مشاهدة

14 يوليو 2018
كتب : محمد نوار



يُحكى أن ملكاً قطع إصبعه بالسكين على مائدة الطعام، فقال وزيره: «خير إن شاء الله»، فغضب الملك وأمر بحبسه، فقال الوزير: «خير إن شاء الله».
ثم سافر الملك للصيد فأسرته قبيلة لتقدمه قرباناً للآلهة، وفجأة تركوه وقالوا: «لا نقدم لآلهتنا إلا الأصحاء وأنت لديك إصبع مقطوعة»، ولما رجع الملك أخرج الوزير من السجن وأخبره أنه فهم معنى «خير إن شاء الله»، وسأله: «أين الخير فى سجنك؟، فقال الوزير: لو كنت معك فى رحلة الصيد لقدمونى قرباناً فأنا لا عيب لدى».
وعبارة «إن شاء الله» نستخدمها عادة للتعبير عن التزامنا بعمل شىء معين فى المستقبل، ويعتبر الوعد من ضمن أنواع العهد والذى يأتى الوفاء به من صفات المؤمنين: (وَالَّذِينَ هُمْ لأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ) المؤمنون (8)، ويؤكد تعالى: (وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولاً) الإسراء (34)، والمؤمن حين ينوى فعل شىء فهو يقول: «إن شاء الله»، فيربط مشيئته بمشيئة الله أملاً فى تنفيذ ما وعد به: (وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّى فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً. إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ..) الكهف (24-23).
ومع ذلك أصبح الكثيرون لا يلتزمون بوعودهم، والبعض لا يكتفى بأن يعطى وعدا،ً بل يستخدم اسم الله كوسيلة لكى يخلف وعده، فيقول: «إن شاء الله سأفعل»، وهو ينوى ألا يفعل شيئاً، وينسب نقض وعده لمشيئة الله، وهكذا كان يفعل المشركون فينسبون شركهم لمشيئة الله: (سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلا آبَاؤُنَا..) الأنعام (148). 
ويبقى أن الوفاء بالوعد من مكارم الأخلاق وأساس للثقة فى المعاملات، وعدم الوفاء بالوعد مدمر للثقة فى المعاملات، ووصفه النبى عليه الصلاة والسلام بأنه من صفات المنافق: «آية المنافق ثلاث، إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان».


بقلم رئيس التحرير

من يدفع للزمَّار؟!
  اعترافات أمريكية "جديدة" عن استغلال "المعارضة" للنيل من الأنظمة لم نكن فى حاجة – يقينًا &ndash..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
فى جريمة الرشوة.. «أبجنى تجدنى»!!
اسامة سلامة
قرارات البابا التى تأخرت كثيرا
د. فاطمة سيد أحمد
الإعلام المحظوظ.. ووزير إعلام شاب
د. رفعت سيد أحمد
رجال من هذا الوطن!!
عاطف بشاى
«هياتم» من أهل النار؟!
طارق مرسي
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مصطفي عمار
حلا شيحا.. الفتاة التى هزمها الحب!
مدحت بشاي
حتى لا يموتوا.. ويحيوا على صفحات الفيس بوك!
د. مني حلمي
هايل.. ممتاز.. نابغة.. بس ملحد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF