بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

أوائل الثانوية يرفضون منحة الدراسة فى مدينة زويل!

404 مشاهدة

21 يوليو 2018
كتب : مني عطا



بعد انتهاء ماراثون الثانوية العامة، تلقى أوائل الجمهورية عدة عروض للمنح الدراسية ومن بينها العرض المقدم من قبل مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، لكن اللافت كان رفض بعضهم المنحة، إما لعدم المعرفة بمزايا الدراسة بالمدينة أو عدم معرفة مجال العمل المناسب بعد التخرج منها.. بعض الطلاب ممن شاركوا فى حفل التكريم الذى أقامته المدينة قبل يومين لأوائل الثانوية العامة كان حاسمًا فى رفضه للمنحة ومنهم الطالب شادى عزت، الثامن على مستوى الجمهورية علمى علوم نظام STEM، الذى قال إنه جاء للحفل لمعرفة نظام الدراسة بالمدينة، ولكنه حسم قراره بأن يدرس الطب البشرى بجامعة الإسكندرية، متمنيًا أن يتخصص فى جراحة القلب.
من جانبه قال الدكتور شريف صدقي، المدير التنفيذى لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، إن قبول الطلاب بالمدينة يتم عبر اجتيازهم اختبارات القبول بالمدينة بشرط الحصول على 90 % فأكثر فى الثانوية العامة، لافتًا إلى أن إدارة المدينة قررت رفع عدد المقبولين هذا العام إلى 450 طالبًا بدلًا من 300 فى العام الماضى.
طلاب مدينة زويل الحالين الذين اجتازوا اختبارات القدرات، أوضحوا أنها تنقسم إلى جزئين أحدهما خاص بالشعبة العلمية  والآخر خاص بالشعبة الهندسية، وكل منهما يتضمن خمسة أسئلة  يجيب عنها الطالب فى مدة زمنية قدرها ساعتين ونصف الساعة، علاوة على اختبار منفصل فى اللغة الإنجليزية مدته ساعتين ونصف الساعة.


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF