بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 اغسطس 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

بعض الكلام يقتل!

43 مشاهدة

28 يوليو 2018
كتب : محمد نوار



فى أحد المستشفيات سقطت باروكة وظهر رأس الفتاة أصلع فسخر منها الموجودون، فقالت: «إيه ذنبى العلاج من السرطان وقع شعرى«، وفى إحدى المدارس تلميذ مستواه ضعيف ذهب لقبر أمه وقال: «المدرس بيضربنى فى الفصل ويقول أمك مهملة مش مهتمة بيك».. الكلمة القاسية التى تنـطـلـق من أفـواهـنا أحـيـانًا تقـتل مثل الـرصاصة، هل نفكر قبـل أن نتكلم مع الآخرين؟، هـل ننتقى كلماتنا؟، عندما نعاتبهـم أو ننصحهم أو ننتقدهم، كم يقتل الصمت من أشياء ولكن ما يقتله الكلام أكثر، فالكلمة كالسلاح يجب التعامل معها بحذر حتى لا نؤذى أحدًا بها، أو نتسبب له بضرر نفسى.
قال تعالى عن المؤمنين: (وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ..) الحج 24، قال النبى عليه الصلاة والسلام: «بشروا ولا تنفروا، يسروا ولا تعسروا..»، فالكلمة الطيبة بها رحمة تؤلف القلوب وتجمع الناس: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ..) آل عمران 159، الرحمة فى القلب جعلتك لينًا فالتفوا حولك، أما القسوة فى القلب فتعكس غلظة تجعل الناس ينفضون من حولك، معادلة متوازنة، رحمة ولين والتفاف، يقابلها قسوة وغلظة وانفضاض.
قال تعالى: (..إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ..) فاطر 10، والصعود يعنى الذهاب لمكانٍ عالٍ، والرفع يعنى الانتقال من مكانة لمكانة أعلى، قد تقول كلاماً جميلاً لكن أعمالك سيئة، فتبقى أنت وكلامك فى الأرض، ولكى ترقى إلى الله يجب أن يكون كلامك طيبًا وعملك صالحًا.. لقد أمرنا تعالى أن نختار الكلمات الأجمل: (وَقولوا لِلنّاسِ حُسنًا) البقرة 83، ليس قولوا أحيانًا حسنًا، ولكن قولوا دائمًا حسنًا، أمر من الله حتى نكون الأفضل فى الأخلاق، لن نخسر شيئًا إذا قلنا كلمة جميلة، ونخسر الناس حين نقول كلمة جارحة تـؤذى النفس وتترك ذكرى مؤلمة.
 


بقلم رئيس التحرير

من يدفع للزمَّار؟!
  اعترافات أمريكية "جديدة" عن استغلال "المعارضة" للنيل من الأنظمة لم نكن فى حاجة – يقينًا &ndash..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
فى جريمة الرشوة.. «أبجنى تجدنى»!!
اسامة سلامة
قرارات البابا التى تأخرت كثيرا
د. فاطمة سيد أحمد
الإعلام المحظوظ.. ووزير إعلام شاب
د. رفعت سيد أحمد
رجال من هذا الوطن!!
عاطف بشاى
«هياتم» من أهل النار؟!
طارق مرسي
مطلوب تجديد الخطاب الغنائى
مصطفي عمار
حلا شيحا.. الفتاة التى هزمها الحب!
مدحت بشاي
حتى لا يموتوا.. ويحيوا على صفحات الفيس بوك!
د. مني حلمي
هايل.. ممتاز.. نابغة.. بس ملحد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF