بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 يناير 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

كيف تحمى الدول منشآتها النووية؟!

797 مشاهدة

11 اغسطس 2018
إعداد: مني بكر و آلاء شوقي



ارتبطت «المحطات النووية» فى أذهان الكثيرين بالحوادث أو بالأحرى بالكوارث.. فبمجرد ذكرها، يتحدث البعض عن كارثتى «هيروشيما» و«ناجازاكى» بينما يتذكر البعض الآخر كارثة «تشرنوبل». لكن فى الوقت نفسه، لا يمكن إنكار فوائد هذه المحطات فى مجال إنتاج الطاقة الكهربائية.
453 محطة نووية تعمل حاليًا فى أكثرمن 31 دولة حول العالم بإجمالي قدرة إنتاجية تمثل 11 % من إجمالى الطاقة الكهربائية على مستوى العالم، بينما يوجد 75 مفاعلًا تحت الإنشاء وأكثر من ثلثها فى دولة (الصين).
أما الدول العشر الأكثر امتلاكًا للمنشآت النووية، فهى (الولايات المتحدة، فرنسا، الصين، اليابان، روسيا، كوريا الجنوبية،الهند . كندا، أوكرانيا، المملكة المتحدة).
ومن المتوقع أن تتزايد أعداد هذه المحطات فى المستقبل، نظرًا لاعتماد الكثير من دول العالم على ما تولده من طاقة.. وما لا يعرفه الكثيرون، أن المحطات النووية عالية الإنتاج تحتاج إلى كمية قليلة من اليورانيوم لإنتاج كم أكبر من الطاقة، مقارنة بالفحم والوقود. بالإضافة إلى تكلفة نقله القليلة. تعمل محطات الطاقة النووية تلك 45 يومًا متصلة دون انقطاع، مما يجعلها أكثر استقرارًا عن غيرها من أشكال إنتاج الطاقة.
و فى هذا الملف، ترصد «روزاليوسف» المخاطر التى قد تتعرض لها المنشآت النووية  والحوادث التى وقعت بالفعل فى الكثير من الدول التى تمتلك محطات نووية.ويكشف الملف كيف أصبح التهديد الإلكترونى هو الأهم والأخطر حاليًا بينما يؤكد على أن  الإنسان الذى اخترع المحطات النووية و طورها يقف عاجزًا أمام الكوارث البيئية من زلازل وبراكين قد تدمر المنشآت وتقضى على الحياة فى المكان بلحظة.
ثم نلقى الضوء على تعامل الدول التى تعرضت لمخاطر أو تهديدات نووية مع هذه الحوادث وكيف ابتكرت كل دولة الحلول الخاصة بها ووضعت الإجراءات الأمنية التى تتفق مع طبيعة التهديدات التى تواجهها. 

روزاليوسف


بقلم رئيس التحرير

خريف أوباما!
«على هذه الأرض (أرض الشرق الأوسط)، كان أن شهدت المنطقة عديدًا من الاضطرابات.. من تونس العاصمة إلى طهران، حيث انهارت «..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لماذا أصبحت كرة القدم مصدر السعادة للمصريين ؟
اسامة سلامة
100 عام بين الهلال والصليب
د. فاطمة سيد أحمد
الكورة والقوى الشاملة للدولة
عاطف بشاى
كرامة المؤلف
طارق مرسي
مصر «أد الدنيا» فى 2019
هناء فتحى
سنة حلوة يا «إلفيس بريسلى»
د. مني حلمي
توت عنخ آمون والفكر السلفى للتنمية
مصطفي عمار
الذين خذلوا أسامة فوزى حيًا وميتًا

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF