بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

وجه مصر الحقيقى

146 مشاهدة

18 اغسطس 2018
اشراف: ايمان علي



«حجاب» و«حريّة شخصيّة»، تبدو كلمتين متناقضتين رغم أنهما تقترنان فى الحديث عن تجربة الحجاب.. كيف اخترنا لأوّل مرّة أن نغطّى رءوسنا، شَعرنا، وجهنا، ومتى حدث هذا؟!
تفكير هيّن سيقودنا إلى السبب الكامن، أحيانا فى اللاوعى،الذى قاد إحدانا للحجاب، حتى لو كان قهرا من داخلها، دوما كان هناك سبب، دافع ضاغط يُناقض فعل الحريّة.. حتى لو اخترنا الحجاب كصورة للقبول الاجتماعى،أو سبيلا للاندماج مع تلميذات الصفّ. هكذا أرادوا أن يدمجونا، يدجّنونا، أن يجعلونا نختال بـ«الشكل»، والمظهر.
يظهر زعماء الجهادية والدعوية والإخوان مع نسائهم فى الألبومات العائلية، وجوها طبيعيّة تماما. بلا حجاب، تُثبّت الصور قصّات الشعر والتفانى فى تصفيفه، أو أخرى بكلّ العفوية والبساطة، تحتفى بامرأة لم تخجل من رأسها.
صورٌ يُشبه أبطالها كل الناس حينها، تُشبه وجه مصر قبل أن ترتدى أوّل امرأة «المنديل» على رأسها.
لا ينتبه كثيرون إلى الحجاب كـ«قضية استقطابية»، وموضوع صراع. ينمو الوهم بطيئا ويزرع جذورا شائخة فى الروح بأن التخلّى عن غطاء الرأس هو تخلّى عن الدين. تقول واحدة: لم نكن على وعى كاف بديننا، واليوم زادت ثقافتنا وتمسّكنا، وظهر شيوخ يشرحون لنا الصواب من الخطأ! ثم لا تستطيع هذه الفرضية أن تصمد طويلا، فينهار الرمز وتسقط الأقنعة، وتعود الروح لغريزتها.. نعود للتمسّك بطبيعتنا. حدث هذا مع ردود الأفعال على اقتران معزّ مسعود بالفنانة الشابّة شيرى.
الفوتوغرافيا هُنا تتحدّى أيّ جدال أو إنكار.. قصّة الحجاب، مثيرة وذات دلالات كثيرة: مقدّسة وحسّية وسياسية واجتماعية. يكفى أن نعرف أن الأبحاث حول الحجاب فى الخارج؛ يُوصى بها فى ملفّات صُنّاع السياسات. هكذا استخدموا الحجاب، بينما كانت هذه صورتنا.. صورة مصر زمان.■



 


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF