بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

ياسر المصرى.. نبيلا عرفناه زعيما

298 مشاهدة

25 اغسطس 2018
كتب : شيماء سليم



مساء الخميس الماضى 23 أغسطى 2018. وفى أثناء عودته من زيارة عائلته بمدينة الزرقاء الأردنية، توفى الفنان الأردنى «ياسر المصرى» متأثرا بجراحه بعد أن تعرض لحادث سير.. عن عمر 48 عاما.. وحتى كتابة هذه السطور لم يتم التأكيد على تفاصيل الحادث إن كان بسبب اصطدام وقع بين سيارة «المصرى» التى كان يقودها بنفسه بسيارة أخرى كانت متوقفة على جانب الطريق. أم بسبب اختلال سيارته التى كان «معشق» بها أتوبيس صغير، كان «المصرى» قد وجده معطلا فعرض مساعدته بربطه فى سيارته ولكن الأتوبيس اصطدم بسور فوقع الحادث.
أهم الأدوار، والشخصيات التى قدمها «ياسر المصرى» على الشاشة المصرية كانت شخصية الزعيم الراحل «جمال عبدالناصر» فى مسلسل «الجماعة – الجزء الثانى» إخراج «شريف البندارى عام 2017. وقد تعرض «ياسر» للعديد من الانتقادات وقتها التى كانت أغلبها بسبب عدم إتقانه الجيد للهجة المصرية وهو أمر فى النهاية لا يعيب الممثل الذى ربما لم يسعفه الوقت للتحضير الجيد. بقدر ما يجب إلقاء اللوم هنا على صناع العمل أنفسهم.. ورغم هذه الانتقادات فإن «ياسر المصرى» قدم الشخصية بجهد وجد وحاول طوال الوقت الحفاظ على أكثر شىء من الممكن أن يقربه من «جمال عبدالناصر» وهو نظرة العين الثاقبة التى تمتع بها الزعيم الراحل.
كان «ياسر المصرى» من أكثر الفنانين هدوءا على المستوى الشخصى فلم يكن من هؤلاء الذين يصرخون طوال الوقت مدافعين عن أدوارهم حتى إن كانت سيئة، أو مبررين لأنفسهم الفشل بداعٍ أو دون داعٍ. فما حدث بعد أزمة «الجماعة» أن استمر «ياسر» فى تقديم مختلف الأدوار فى أعمال درامية أردنية ومصرية.. وكانت آخر الأعمال التى عرضت له فى رمضان الماضى مسلسلى «أمر واقع» المصرى، و«هارون الرشيد» السورى – الإماراتى.
ولد «المصرى» عام 1970 فى الكويت. ثم انتقل للأردن حيث درس الموسيقى وتحديدا آلة «الكلارنيت» فى الأكاديمية الأردنية للموسيقى.. بعدها بدأ العمل المسرحى كمدرب للرقصات الشعبية.. وتحديدا للفرقة الوطنية التابعة لوزارة الثقافة الأردنية حتى عام 2007.
أما حياته كممثل فقد بدأت على خشبة المسرح الأردنى، من خلال دوره فى مسرحية «كلاكيت» ليقدم بعدها 12 عرضا مسرحيا منها «شيخ القلعة» و«مدينة السوسنة» و«بترا إن حكيت». وفى منتصف التسعينيات بدأ التمثيل فى التليفزيون الأردنى، من خلال عدد كبير من المسلسلات. إلا أنه تميز ولمع نجمه دائما فى تقديم الشخصيات البدوية والتاريخية، وربما يعود سبب هذا التألق إلى بنيانه الجسدى وملامحه التى تملأها العروبة وصوته القوى المميز والصادر عنه نطقا سليما لمفردات اللغة العربية الفصحى. من أهم هذه الأعمال: «الحجاج» 2003، «آخر أيام اليمامة» 2005، «رأس غليظ» 2005،«نمر بن عدوان» 2007 ،«أبو جعفر المنصور» 2008 و«بيارق العربا» 2011.
وفى نفس العام، 2011 اختاره المخرج «خالد يوسف» للمشاركة فى فيلمه «كف القمر» حيث قدم شخصيتى «ضاحى والقط» أو الأب والابن فى الأحداث، بعد هذا الفيلم بعامين جاء الظهور الثانى لـ«ياسر» أمام الجمهور المصرى ولكن هذه المرة من خلال الدراما، حيث شارك فى مسلسل «تحت الأرض» للمخرج «حاتم على»، عام 2013 أمام «أمير كرارة»، حيث قدم شخصية ضابط أمن دولة.
الملفت للانتباه أن «ياسر المصرى» حقق بعد ذلك انتشارا فى الدراما المصرية وكان دائما ما يتم اختياره لأداء شخصية الرجل النبيل، ولكنه فى ذات الوقت المتمتع بالقوة حيث ظهر فى مسلسل «دهشة» إخراج «شادى الفخرانى» عام 2014.. كرجل طيب أوقعه حظه السيئ فى الزواج من أكثر بنات «الباسل، يحيى الفخرانى» شرا وشراسة.. وفى «العهد» إخراج «خالد مرعى» عام 2015. قام بأداء شخصية «مشعل» الحاكم النبيل الذى تعرض لمؤامرة من أخيه وزوجته دفعته للانعزال.
لنتأكد ونحن نتأمل مشواره الفنى وتفاصيل حكايات قيلت عنه عقب وفاته مباشرة، حيث قام بنعيه على وسائل التواصل الاجتماعى معظم الفنانين المصريين والعرب، ومنحه أيضا لقب «فارس الدراما العربية»، نتأكد أن هذا الفنان ذا العمر القصير كان بحق واحدا من النبلاء أمام وخلف الكاميرا.


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF