بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

10 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

تفاصيل هروب أخطر «جاسوس إسرائيلى» من بنما

343 مشاهدة

1 سبتمبر 2018
كتب : آلاء البدرى



على غرار أفلام هوليوود التى تروى قصص هروب السجناء، استطاع الموساد الإسرائيلى أن يُهرّب أخطر عملائه على متن طائرة مروحية تمكنت من اختراق سجن «لاجويتا» فى «بنما» بمساعدة حراس السجن وضباط كبار بعد تقديم رشوة لهم قدرت بنصف مليون دولار.
وفقًا لتقارير إعلامية فى بنما، فإن الجاسوس الإسرائيلى الذى يُدعى «شاى داهان» الذى يبلغ من العمر 35 عامًا تورط فى عمليات تجسس خطيرة فى بلدان مختلفة فى الشرق الأوسط، ويحمل معلومات حساسة للغاية فى حوزته، ويحمل عدة جوازات سفر تسمح له بالمناورة بين الدول حول العالم؛ لمنع إلقاء القبض عليه؛ ولكنه وقع فى قبضة السُّلطات الإسبانية، ومن ثم سلّمته إسبانيا إلى بنما للاشتباه فى قيامه بجرائم احتيال بملايين الدولارات؛ ليتمكن بعدها من الهرب من سجن لا جويتا الرئيسى قبل بدء محاكمته.
وكان من المتوقع أن يحاكم «داهان» بالسجن لبضع سنوات بتهمتىّ الاحتيال والتجسس. وتؤكد التحريات أن عملية الهروب تمت بالتعاون مع عملاء الاستخبارات الإسرائيلية؛ لأنه كان هروبًا هادئًا ومختلفًا إلى حد بعيد، الغريب أن إدارة السجن لم تكتشف حادثة الهروب إلا بعد نحو 10 ساعات.
يُذكر أن الجاسوس الإسرائيلى ارتدى ملابس مدنية مختلفة عن الزى المعتاد للسجين، وصعد على متن طائرة نقلته من بنما إلى أحد بلدان أمريكا الوسطى. وقد تسبب هروب داهان فى عاصفة غضب فى هذا البلد الصغير فى منطقة البحر الكاريبى، وتم فتح تحقيق فى قضية الهروب، واتُّهم فيها عدد من الضباط الكبار وحراس السجن.
وكشفت التحقيقات الأولية أن نائب المأمور «رامون كستالنوس» قد ترأس بنفسه خطة الهروب التى تمت أثناء افتتاح كأس العالم عندما كان معظم السكان مشغولين بمشاهدة بنما فى افتتاح البطولة، واتضح أنه فى يوم الهروب دخلت امرأة مجهولة السجن وأحضرت مشروبات كحولية باهظة الثمن إلى غرفة نائب المأمور، وبقيت هناك لمدة ساعتين مع داهان وأحضرت له ملابس مدنية كما أكد معظم حرّاس السجن الذين شهدوا دخول السيدة إلى السجن، وتم استجوابهم.
 حراس السجن أكدوا أن «داهان» تلقّى معاملة خاصة من بعض حراس السجن وضباطه الذين منحوه الكثير من التساهل على خلاف السجناء الآخرين. وقد دهش أعضاء لجنة التحقيق بعد أن اكتشفوا أن السجين الذى اتهم بالجاسوسية، لم يكن محتجزًا فى الجناح الأكثر حراسة فى السجن.وقد قامت لجنة التحقيق بجمع كاميرات المراقبة حول السجن ودار المحكمة لتفريغ محتواها، وفحص هروب داهان عن كثب لمعرفة من ساعده.
 ومن ناحية أخرى، أعلنت السُّلطات البنمية بعد اكتشاف عملية الهروب عن مكافأة قدرها 10000 دولار مقابل معلومات تمكنهم من تتبع الجاسوس الإسرائيلى.
ويذكر أن «داهان» كان قد سافر من قبل إلى المكسيك بجواز سفر مزور تحت اسم «شاى جولان» عام 2011 برفقة عدد من المسلحين، وأثناء وجوده فى كانكون قبضت عليه الشرطة المسلحة بتهمة الحصول على وثائق مكسيكية مهمة، ومعلومات سرية، لكنه ادعى، وقتها، أنه ابن دبلوماسى إسرائيلى.
ويبدو أن الجاسوس الإسرائيلى نفذ عددًا كبيرًا من العمليات لصالح الموساد فى الكثير من البلدان، حيث كان يمتلك مركزًا للتجميل فى باريس بينما تورط فى عمليات تزوير مزعومة فى لندن عام 2012 وأيضًا الولايات المتحدة وكندا إلى جانب بنما.
وقد أكدت الصحف، بعد حادثة الهروب، أن داهان يُعد من أخطر عملاء الموساد، وأنشطهم، وهو ما يدفع مسئولى الاستخبارات الإسرائيلية دائمًا إلى مساعدته على الهرب إذا وقع فى قبضة الأمن.
أمّا عن موقع «داهان» الآن فيرجح أن يكون فى أمريكا الوسطى، وتحديدًا فى نيكاراغوا، متخفيًا تحت اسم زائف، وذلك بعد أن قامت إحدى الصحف بنشر صور للجاسوس الإسرائيلى بتاريخ 15 يوليو فى مطار «أوغوستو سيزار ساندينو الدولى» فى العاصمة «ماناجوا».وقد تأكد وصوله إلى هناك على متن طائرة من بنما كانت تحرسها ثلاث طائرات بداخلها رجال بملابس رسمية، وربما تمكن «داهان» بعدها من الفرار إلى إسرائيل.
وقد تمكن موقع «ماكو» العبرى من إجراء حوار مع الجاسوس الهارب الذى ادعى أنه ليس له علاقة بالموساد، وأنه تمكن من الهرب من سجن لاجويتا فى بنما بعدما تأكد أنه سيظل هناك لسنوات دون محاكمة.
وعن خطة هروبه أشار «داهان» إلى أنه تمكن من رشوة كبار الضباط فى السجن، مؤكدًا أنهم طلبوا مبلغ نصف مليون دولار، وبالفعل اصطحبوه إلى البنك المركزى بصحبة عدد من الضباط الكبار فى ثلاث سيارات. وبعد حصولهم على الأموال، مسح الضباط ذاكرة كاميرات المراقبة الموجودة فى كل من السجن والبنك حتى لا يتم تجريمهم بعد اكتشاف عملية الهروب، التى تم اكتشافها بعد ثلاثة أسابيع،بحسب الجاسوس، وليس 10 ساعات كما ادعى الإعلام البنمى.
ونفى الجاسوس الإسرائيلى أى علاقة للموساد بواقعة هروبه من السجن، مشيرًا إلى أنه خدم عدة سنوات فى وحدة النخبة فى الجيش الإسرائيلى وبعدها سافر للعمل وتمكن من الدخول فى عدة مشاريع وادعى أنه تم اعتقاله فى إسبانيا من قبل الإنتربول بعد شكوى من رجل أعمال بنمى كان من المفترض أن يشترى له شقة، ولكنه لم يحصل على المال فرفع دعوى ضده واتهمه بالاحتيال وسرقة ملايين الدولارات.


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF