بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

25 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

جيل جديد من المدن يبنى المستقبل

134 مشاهدة

8 سبتمبر 2018
كتب : اسلام عبد الوهاب



بث الأمل فريضة.. مصر تتغير.. الشائعات تحاصر، وتشوش، وتضرب.. تنال من كل ما هو إيجابى. جزء أصيل من الحرب تصدير أكبر قدر ممكن من اليأس والإحباط فى نفوس الناس. تستغل موجة غلاء ومعاناة فرضها الظرف الاقتصادى. فاتورة مؤجلة منذ سنوات كان على الجميع حتمية تحملها. التنمية ليست مجانية. الإصلاح لا يأتى بسهولة. ثمة نقطة ارتكاز يجب الانطلاق منها. نحن نملك الآن نقاط قوة وأملًا فى بلدنا. توجد معالم تغيير حقيقية طرأت على المجتمع المصرى. التطوير طال كل المجالات. المشروعات القومية على الأرض تستحق تسليط الضوء. الأرقام لا تكذب. الصور لا تتجمل. الواقع يعبر عن نفسه. والتفاصيل نرصدها ونضعها كاملة أمامكم.


يعتبر التخطيط والتصميم العمرانى تجسيدًا واقعيًا للفكر والرؤى السائدة فى الدولة، لأنه سيغير من الواقع الذى نعيشه والذى ستعيشه أجيال كثيرة من بعدنا. ولذلك فإن قراءة هذه المشاريع وما تمثله من أهمية مستقبلية لا يمكن إغفالها يعتبر مؤشرًا لفهم أبعاد تلك الرؤية وتحركات صانع القرار فى إطارها.
وخلال زيارته الأخيرة للسودان فى يوليو الماضى قال الرئيس السيسى فى لقائه مع بعض رموز الفكر والثقافة والإعلام إنه سيتم تأسيس 14 مدينة جديدة فى إطار الجيل الجديد من المدن وأضاف: «دولنا تستطيع أن تنمو فى هذا الاتجاه، والشعب هو أساس تحقيق أى نجاح أو إصلاح اقتصادى».
 تصريح الرئيس كان نابعًا من إنجاز بُدء بالفعل تحقيقه على الأرض.. فالعاصمة الإدارية الجديدة مثلًا حلم أصبح حقيقة، والعلمين الجديدة شهدت طفرة غير مسبوقة من حيث تأسيس المدن الجديدة وغيرها الكثير من المدن الجديدة التى سنلقى الضوء على أهميتها وما وصلت إليه فى تلك السطور.


 العاصمة الإدارية الجديدة

العاصمة الإدارية الجديدة تقع على حدود مدينة بدر فى المنطقة المحصورة بين طريقى القاهرة/السويس، والقاهرة/العين السخنة شرق الطريق الدائرى الإقليمى مباشرة، بعد القاهرة الجديدة ومشروعى مدينتى ومدينة المستقبل تبعد حوالى 60 كيلومترًا عن مدينتي السويس والعين السخنة، وأيضًا 60 كيلومترًا عن قلب القاهرة، يستهدف المشروع جذب حوالى 7 ملايين نسمة فى المرحلة الأولى فقط.​


تهدف العاصمة الإدارية الجديدة إلى تعزيز الإمكانات الاقتصادية للدولة وتنو​عها وذلك عن طريق إنشاء أماكن جديدة لاستيعاب 7 ملايين نسمة لأغراض السكن والعمل والترفيه. وجار تنفيذ سلسلة من المشروعات التنموية الرئيسية فى قلب المدينة لتصبح جاذبة للسكان، مثل إقامة عدة أحياء مثل حى خاص بالإدارات الحكومية، وحى ثقافى بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الأحياء السكنية. تبعُد العاصمة الجديدة 45 كيلومترًا «28 ميلًا» عن شرق القاهرة على مشارف حدود الطريق الدائرى الثانى «بالقاهرة الكبرى»، بإلاضافة إلى أنها تقع فى منتصف الطريق المؤدى إلى الميناء البحرى لمدينة السويس. ووفقًا للخُطَط المُقررة، ستصبح هذه المدينة هى العاصمة الإدارية والمالية الجديدة لجمهورية مصر العربية، كما ستكون أيضًا مقراً للإدارات الحكومية والوزارات الرئيسية وكذلك السفارات الأجنبية.


تُقَدر قيمة الاستثمارات فى العاصمة الجديدة بنحو 8 مليارات دولار أمريكى خلال العشر سنوات القادمة. كما أن الصين حاليًا تنشئ قطارًا كهربائيًا يتكون من 11 محطة بالإضافة إلى توفير عربات القطار مقابل قرض يقدر بنحو 740 مليون دولار أمريكى. حيث يربط القطار العاصمة الجديدة بالعديد من المدن الرئيسية كما سيؤدى إلى سهولة نقل السكان إليها وتيسير عملية نقل البضائع ومواد الإنتاج من المدن والمناطق الصناعية التى تقع على خط هذا القطار.
كما تم إنشاء محطة توليد كهرباء جديدة بهدف خدمة المشروعات الصناعية والسكنية، وتم أيضًا الانتهاء من بناء وحدات الإسكان الاجتماعى بداخلها.

 مدينة العلمين الجديدة
 
تبلغ المساحة الإجمالية لمدينة العلمين الجديدة 49 ألف فدان ويبلغ عدد السكان المستهدف حوالى 2 مليون نسمة وقد تم تخصيص مبلغ 3 مليارات جنيه من موازنة هيئة المجتمعات العمرانية للبدء فى تنفيذ المرحلة الأولى من محطة تحلية مياه الشرب بطاقة 100 ألف م3/يوم، تطوير الطريق الساحلى «إسكندرية/مطروح» من الكيلو 93 حتى تقاطعه مع طريق وادى النطرون/العلمين بقيمة 320 مليون جنيه، إضافة إلى أعمال الطرق الرئيسية والبحيرات الشاطئية، تطوير مدينة العلمين القائمة وتضمينها ضمن التخطيط العام.

 مدينة شرق بور سعيد
 
تتجاوز مساحة مدينة شرق بورسعيد 12 ألف فدان وتعد المدينة الساحلية الجديدة الأولى شرق قناة السويس لتخدم أغراض تنمية منطقة قناة السويس بحيث تستهدف استيعاب أكثر من نصف مليون نسمة مع اكتمال نموها وتستهدف الحكومة تطوير المرحلة الأولى للمدينة بمسطح يتجاوز 3000 فدان على الأقل حتى 2018.

 مدينة المنصورة الجديدة

مدينة المنصورة الجديدة هى واحدة من المدن التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، تم بناؤها بصدور قرار جمهورى عام 2017 ليتم استغلالها من أجل إقامة مجتمع عمرانى جديد على بعد 54 كم من المنصورة القديمة «قلب الدقهلية». ومن المخطط للمدينة أن تستوعب أكثر من مليون ونصف المليون نسمة. وقد تم البدء بالعمل على إنشائها ووضع حجر الأساس بها على أن يتم الانتهاء منها خلال عام 2018.


تقع المدينة بطول 14 كم على الطريق الساحلى بجانب مدينة جمصة كامتداد لها حتى حدود محافظة كفر الشيخ. وتبعد المدينة عن المنصورة القديمة مسافة 54 كم. وسيتم ربط المدينة الجديدة بالقديمة عن طريق إنشاء قطار مكهرب يصل بينهما فى أقل من 15 دقيقة.


تحتوى المدينة على جميع الخدمات والمرافق اللازمة التى من شأنها توفير الراحة لساكنيها حيث تشمل منطقة لوجيستية وخدمية، جامعة إقليمية، مجموعة من الشواطئ العامة.

 مدينة الشيخ زايد الجديدة 

مدينة الشيخ زايد الجديدة هى إحدى المدن السكنية الجديدة التابعة لوزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية. وتعد تلك المنطقة إضافة رائعة لمدينة الشيخ زايد، حيث تمتد مساحتها إلى 21,000 فدان بموقع مميز شمال غرب مدينة الشيخ زايد الحالية.


ومن المستهدف أن يصل عدد السكان من 300,000 نسمة إلى 1,000,000 نسمة بعد مرحلة التوسعات بمدينة الشيخ زايد حيث إن الكتلة العمرانية للمدينة تمثل 100 % من مساحتها الكلية.


تقع مدينة الشيخ زايد الجديدة فى منطقة شمال غرب الشيخ زايد بالقرب من العديد من المعالم المهمة فى المدينة؛ مثل: مطار غرب القاهرة، والقرية الذكية، والمنطقة الصناعية فى أبو رواش، فهى تعد امتداد الشيخ زايد الحالية.


ويسهل الوصول إلى الشيخ زايد الجديدة عن طريق عدد من الطرق الرئيسية مثل: طريق القاهرة / إسكندرية الصحراوى من الشمال، والتوسعات الشمالية لمدينة السادس من أكتوبر من الجنوب، وظهير صحراوى من الغرب، ووصلة دهشور من الغرب.


ومن المخطط أن يتم بناء طرق أو كبارى تربط بين المدينة الجديدة والمدينة الحالية أو تنفيذ مداخل جديدة بطريق الإسكندرية ووصلة دهشور.

 مدينة غرب أسيوط 

يمتاز الموقع أعلى هضبة أسيوط باتصاله بشبكة الطرق القومية والإقليمية والقرب من مطار أسيوط وتبعد 28كم عن مدينة أسيوط الجديدة وتتوسط مدينة أسيوط المسافة بين التجمعين بمسافة 18 كم عن أعلى الهضبة.

 مدينة توشكى الجديدة

تقع مدينة توشكى الجديدة جنوب شرق طريق أسوان / أبو سمبل وتبعد عنه مسافة كيلو متر واحد وعلى مسافة حوالى 55 كم من الساحل الغربى لبحيرة السد العالى، كما تقع شمال غرب مدينة أبو سمبل بمسافة 90 كم، والموقع عبارة عن منطقة صحراوية يحدها من الشمال طريق أسوان / أبو سمبل ومزرعة الوليد بن طلال، وتقع ترعة الشيخ زايد جنوب مدينة توشكى على الجانب الشرقى منه.
تبلغ مساحة مدينة توشكى 3000 فدان لاستيعاب 80 ألف نسمة لتوفر 30 ألـف فرصة عـمل ولتتكامل مع القرى الريفية المحيطة بمشروع توشكى وتضم « الخدمات - الصناعات الخفيفة - التصنيع الزراعى - الأنشطة الترفيهية»، وجار حاليًا تنفيذ المرحلة الأولى لاستيعاب 17 ألف نسمة بتكلفة500 مليون جنيه لإنشاء1000 وحدة سكنية ومراكز الخدمات يتم انتهاؤها خلال العام الحالى.

 مدينة الأقصر الجديدة 

تقع مدينة الأقصر الجديدة على الشاطئ الشرقى لنهر النيل يخترقها طريق «الأقصر/قنا الصحراوى» من الجانب الغربى والجنوبى من المدينة وتقع على بعد 3.5كم جنوب شرق مدينة الأقصر وعلى بعد 3كم من طريق «مصر/أسوان الزراعى» وعلى بعد 14كم من مطار الأقصر الدولى «الطريق المقترح»، وتقع داخل الحدود الإدارية لمدينة الأقصر.
ويبلغ عدد السكان المتوق ع للمدينة 200 ألف نسمة.


بقلم رئيس التحرير

القاهرة.. نيويورك
لمدة 21 دقيقة تقريبًا (تبدأ من الثانية عشرة ظهرًا و18 دقيقة، وتنتهى فى الثانية عشرة ظهرًا و39 دقيقة)؛ كان أن جمعت مكالمة تليفونية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
سقطات «عجينة».. عرض مستمر! !
اسامة سلامة
كنيسة خاتم المرسلين
د. فاطمة سيد أحمد
  الجيش والأحزاب والقانون
طارق مرسي
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
محمد مصطفي أبوشامة
الحكاية كلها رزق
مصطفي عمار
انتهى الدرس يا أحمق!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF