بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

25 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

تكرار بدون الأبطال

123 مشاهدة

8 سبتمبر 2018
كتب : آلاء شوقي



غالبًا ما يكون بطل أى فيلم سينمائى هو أحد أهم عناصر نجاحه، يترك بصمة تظل فارقة مع الجمهور الذى يرتبط بالشخصية التى قام بتجسيدها..وهو ما يؤدى -أحيانًا- لعدم تقبل المشاهدين لبطل غيره، إن تم تغييره فى إنتاج أجزاء أخرى للعمل.
ولكن يبدو أن هناك عددًا من المخرجين – فى الوقت الحالى - يجازفون بتغيير نجوم، كانوا السبب فى نجاح أفلام، ومسلسلات مميزة..وفى هذا التقرير نرصد أهمها:

مسلسل المسحورات- Charmed
فى الوقت الذى تحتفى فيه الصحف الغربية بإعادة تصوير مسلسل «Charmed»، الذى يُعد ضمن أقوى مسلسلات الفانتازيا الأمريكية، التى عُرضت لأول مرة فى نهاية التسعينيات، وحتى أول الألفية الثانية، اعترضت بطلات المسلسل الأصليات على اختيار ممثلات أخريات، يجسدن أدوارهن.
قصة مسلسل «المسحورات»، تدور حول ثلاث أخوات ساحرات خيرات، يُدعون «برو، بايبر وفيبى»، اللاتى تجسدهن النجمات «شانين دوهيرتى، هولى مارى كومبز، وأليسا ميلانو»، ويُعرفن  فى المجتمع الخارق للطبيعة، بأنهن «المسحورات». وتمتلك كل واحدة منهن قوة فريدة تكبر وتتطور عبر مسار حياتهن.
نسب مشاهدة المسلسل، الذى بدأ منذ أكتوبر 1998، حتى مايو 2006، ظل يرتفع، رغم وقوعه فى كثير من اللحظات التى كادت تصل لحد الفشل، وربما يكون أحد أشهر الأزمات، التى حدثت أثناء تصويره، هو خروج إحدى الممثلات الرئيسيات (شانين دوهيرتى) عند نهاية الموسم الثالث، وهو الأمر الذى تسبب فى موت شخصيتها، وتقديم شخصية أخت بديلة وهى «بايدج»، ولعبت دورها «روز مكجوان بايج»، التى نجحت هى الأخرى فى جذب الجمهور، وحصلت على جائزة «أفضل أخت» فى مهرجان «العائلة التليفزيونى» بعام 2005.
أما المسلسل القادم، فمن المقرر عرض أولى حلقاته فى 14 أكتوبر القادم. ويقال إن القصة تطورت على يد «جيسيكا أوتول، وإيمى ردين، وجينى سنايدر أورمان»، رغم عدم اختلاف الحبكة، وحتى ديكور القصر الذى أقامت فيه الساحرات الأصليات.
فتدور قصة المسلسل القادم حول حياة ثلاث شقيقات، وهن «ميسى، ميل، وماجى»، وتجسدهن الممثلات (مادلين مانتوك، ميلونى دياز، سارة جيفرى)، اللاتى يكتشفن بعد وفاة أمهن، أنهن ساحرات قويات، ومعًا يملكن «قوة الثلاثة». يستخدمنها من أجل حماية الأبرياء، وهزيمة الشياطين الخارقة للطبيعة.
ومن جانبهن، اعترضت الممثلات الأصليات، اللائى كن سر نجاح المسلسل.. حيث انتقدت النجمة «هولى مارى كومبز» على موقع التواصل «تويتر»، إعادة عرض المسلسل دون أى مساهمة من طاقم العمل الأصلى، ساخرة من أنها تعانى من مشكلة تصوره بدونهن. ثم كتبت أيضًا فى شهر مايو الماضى: «لن أفهم أبدًا، ما هو العمل الذى سيقدمنه، يقال إن الممثلات الأصليات كبيرات فى السن، ولا يمكنهن القيام بالعمل، فقد قمنا به قبل 12 عامًا..آمل أن يكون العرض الجديد أفضل، حتى يبقى التراث الذى قدمناه حقيقيًا».
أما الممثلة (شانين دوهيرتى) فقد اكتفت بالتعليق، بأنه فخر لهن إعادة تصوير مسلسل، كن هن السبب فى نجاحه.
>مسلسل «بافى» قاتلة مصاصى الدماء
موقع «هوليوود ريبورتر» أعلن فى يوليو الماضى، أن المخرج الأصلى لمسلسل «Buffy The Vampire Slayer»، «جوس ويتدون» سوف يكون منتجًا تنفيذيًا فقط فى إعادة إنتاج المسلسل فى قصة جديدة تماما. مضيفًا أنه -حتى الآن- لم يتم الإعلان عن تاريخ العرض، أو بطلة المسلسل.
يذكر أن قصة المسلسل مبنية على فيلم أُنتج بنفس الاسم عام 1992، لكنه لم يحظ بشهرة المسلسل، وهو يعرض الحياة اليومية لشخصية «بافى سامرز»، التى جسدتها النجمة «سارة ميشيل جيلار»، وهى فتاة مراهقة تقاتل مصاصى الدماء والشياطين. وقد حصل المسلسل على إشادة نقدية كبيرة من نقاد التليفزيون الأمريكى، وأيضًا تمت إضافته إلى أفضل المسلسلات التليفزيونية على الإطلاق. كما حصلت بطلة المسلسل على سبع جوائز «أفضل ممثلة».
لذلك، عبر الكثير من المعجبين على موقع «تويتر» عن استيائهم من فكرة إعادة عرض المسلسل، وكان أحد أهم الأسباب، هو تغيير الممثلة الرئيسية لهذا الدور.. حيث أكد المتحدث باسم استوديوهات «FOX 21» لشبكة «CNN»، أن البطلة ستكون سمراء البشرة..واتفق المعجبون فى تعليقاتهم بأن المسلسل الأصلى كان مثاليًا، ولا يحتاج إلى إعادة.
>مسلسل الساحرة المراهقة سابرينا
أعلنت شركة «Netflix»، أن الممثلة «كيرنان شيبكا»، ستحل محل «ميليسيا جوان هارت» بطلة مسلسل «Sabrina the Teenage Witch»، وهو مسلسل هزلى أمريكى، تدور قصته حول مراهقة أمريكية تكتشف فى عيد ميلادها السادس عشر، أن لديها قوى سحرية، وتعيش مع عمتيها الساحرتين «هيلدا، وزيلدا»، والقط المسحور «سيلم»، ومن ثم تحاول التعود على وضعها الجديد.
يذكر أن بطلة المسلسل الأصلية حازت على جائزتى أفضل ممثلة فى هذا المسلسل، وحاز على 17 مليون مشاهدة. ولكن شركة الإنتاج أوضحت أن المسلسل الجديد لن يختلف كثيرًا، لكنه سيكون أكثر جدية، وتشويقًا من سابقه.
>فيلم ملائكة تشارلى
تفاجأ الجمهور فى يوليو الماضى، بأن النجمات «نعومى سكوت، وكريستين ستيوارت، ولوبيتا نيونجو»، هن «الملائكة» الجدد لفيلم «Charlie's Angels»، أو «ملائكة تشارلى»..المقرر عرضه صيف العام المقبل، ومن إخراج «إليزابيث بانكس».
«ملائكة تشارلى» فى الأساس كان مسلسلاً من مسلسلات الجريمة التليفزيونية الأمريكية، الذى عُرض لمدة خمسة مواسم من 22 سبتمبر 1976 إلى 24 يونيو 1981، وبلغ عدد حلقات المسلسل 110 حلقات. وكان من بطولة «كيت جاكسون، فرح فاوست، وجاكلين سميث»، بالإضافة إلى «جون فورسيث»، الذى شارك بصوت رئيسهم المجهول (تشارلى)، ونجح المسلسل فى تحقيق شعبية كبيرة بين الجماهير، ونال نسبة مشاهدات عالية جدًا، نتيجة لدور النجمات الذى أشاد به العديد من النقاد.
ومن ثم تحول المسلسل إلى فيلم بالاسم نفسه فى عام 2000، وكان من بطولة «كاميرون دياز، ولوسى لو، ودرو باريمور»، اللاتى نجحن أيضًا فى أدوارهن. ولتفادى القلق من تغيير الممثلات، قام المخرج باختيار «جون فورسيث» ليكرر دوره كصوت «تشارلى» غير المرئى من المسلسل الأصلى.
أما فى الفيلم القادم فسوف يفتقد -بالطبع- صوت «تشارلى»، لأن الممثل «فورسيث» تُوفى عام 2010. ولا تزال أيضًا قصة الفيلم غير معروفة حتى الآن..ولكن تدور أحداثه فى الأساس وفقًا لقصة الفيلم الأصلى، ومن قبله المسلسل، حول ثلاث نساء يعملن فى وكالة تحقيق خاصة فى (لوس أنجلوس)، ويقمن خلالها بعدد من المغامرات. ولكن الفرق بين المسلسل والفيلم، هو الطابع الكوميدى الذى ميّز الأخير، وبرعت فيه النجمات.
>فيلم «مقاتل النجم الأخير»
يبدو أن فيلم «مقاتل النجم الأخير» لم يكن «الأخير».. حيث أعلن كاتب السيناريو «جارى ويتا» على موقع «تويتر»، أنه يعمل على إعادة كتابة فيلم الخيال العلمى الكلاسيكى، الذى حصل على نسبة مشاهدات عالية فى عام 1984 «The Last Starfighter»، كما عرض «ويتا» بعض الصور الجديدة المستوحاة من الفيلم القديم، مؤكدًا أن كاتب الفيلم الأصلى «جونثان بيتويل» سيتعاون معه.
لا يزال لدى «ويتا» وشركائه بعض الأعمال المنتظرة لأنهم لم يحصلوا بعد على الضوء الأخضر فى (هوليوود) لإعادة إنتاجه، فقال: «لقد أجرينا الكثير من المحادثات مع شركة «يونيفرسال»، لكن ليس هناك شىء أكيد بعد.. ومع ذلك نحن مصممون، بطريقة أو بأخرى، على تحقيق ذلك..لكن فكرة اختيار البطل مازالت محيرة بالنسبة لهم.
وتدور قصة الفيلم حول المراهق «أليكس روجان»، الذى جسده الممثل (لانى جيست)، وهو خبير ألعاب الفيديو، يجد نفسه ينتقل إلى كوكب آخر، بعد أن يتفوق فى لعبة فيديو «Starfighter»..ثم يقابل «سينتورى»، الذى يقدم نفسه كشخص من الشركة، التى صنعت اللعبة، ذلك أنه تم تجنيده إلى قتال حقيقى لحماية المجرة من الغزو. 

 


بقلم رئيس التحرير

القاهرة.. نيويورك
لمدة 21 دقيقة تقريبًا (تبدأ من الثانية عشرة ظهرًا و18 دقيقة، وتنتهى فى الثانية عشرة ظهرًا و39 دقيقة)؛ كان أن جمعت مكالمة تليفونية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
سقطات «عجينة».. عرض مستمر! !
اسامة سلامة
كنيسة خاتم المرسلين
د. فاطمة سيد أحمد
  الجيش والأحزاب والقانون
طارق مرسي
«ديفيليه» نجمات الشعب فى جونة «ساويرس»
محمد مصطفي أبوشامة
الحكاية كلها رزق
مصطفي عمار
انتهى الدرس يا أحمق!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF