بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

14 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

48 عاماً علي الرحيل.. الناصر

676 مشاهدة

22 سبتمبر 2018
كتب : روزاليوسف



 مازال البريق لا ينطفئ.. ولازالت حدة النظرات قادرة على الإرباك!.. رغم أن الجسد واراه الثري منذ 48 عامًا.
 لم تفلح «تل أبيب» في النيل من «ناصر» رغم هزيمة 1967م.. فقد أعاد الرجل ترتيب بيته، وتنظيم صفوف قواته؛ استعدادًا ليوم الفصل.
ليس في الأمر - يقينًا- أي نوع من أنواع  المبالغة.. بل حقيقة تاريخية سطرتها بطولات «حرب الاستنزاف».. إذا كان من بين عمليات تلك «الحرب» ما دفع إسرائيل للعويل والبكاء وشق الجيوب!
 خلال الأيام الماضية، حاول «الإعلام العبري» النيل من الرجل في قبره، بعد أن فشلوا في النيل منه حيًا.. زعموا أن «تل أبيب» قتلته خجلًا بعد حرب العام 1967، وتناسوا أنه مات «واقفًا» بعد أن هرولت إسرائيل نحو «واشنطن» لإطلاق مبادرة وقف إطلاق النيران!
 سيظل «ناصر» (حتي لو كان في قبره) أكثر كوابيس قوى الاستعمار والاستغلال إزعاجًا.. وسيظل  المصريون ( حتي من تضرروا من سياساته) يشعرون بالفخر كلما ذكر اسمه.
 عندما رحل «ناصر» عن عالمنا في 28 سبتمبر 1970م، كان من الصعب أن يخل أي عدد من أعداد «روزاليوسف» من ذكر الزعيم الراحل ولمدة تقترب من العام.. كانت صفحاتها أقرب إلى مُعلقة رثاء.. لذلك، قررنا أن نبدأ ذكراه الـ48 بما ضمته صفحات المطبوعة التي ذابت فيه عشقًا، فى حينه.
 فهنا .. في روزاليوسف.. كان جمال عبدالناصر.


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF