بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

12 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

#عاشروهن_بالمعروف: روشتة أزهرية لعلاج الأزمات الزوجية!

114 مشاهدة

29 سبتمبر 2018
كتب : هدي منصور



دقت الإحصاءات الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامـة والإحصاء، حول الزواج والطلاق لعام 2017 ناقوس الخطر بشدة ودفعت كل جهة فى المجتمع لتحمل مسئوليتها عن علاج الخلل الواضح الذى أصاب مؤسسة الأسرة، وأدى إلى تراجع عدد عقود الزواج بنسبة قدرها 2.8 % مقارنة بمثيلاتها فى العام 2016، فى مقابل ثبات معدل الطلاق عند 2.1 فى الألف خلال العامين 2016 - 2017.

الإحصائيات نفسها أشارت إلى أن أعلى نسبة طلاق بين النساء جاءت فى الفئة العمرية من 25 إلى أقل من 30 سنة، فيما جاءت نسب الطلاق بين الحاصلات على شهادة متوسطة أعلى منها بين الحاصلات على درجة جامعية عليا. 
التقطت مؤسسة الأزهر طرف الخيط وبدأت تتحرك فى مواجهة تزايد معدلات الطلاق فى المجتمع استنادًا إلى خطاب مدعوم بالنصوص الدينية والشرعية، واللافت أن الأزهر قرر الخروج للزوجين عبر صفحات التواصل الاجتماعى للحديث معهم بالصوت والصورة من خلال مقاطع صوتية صغيرة، يرصد بها  أبرز المشاكل التى تؤدى للطلاق وكيفية حلها «بما يرضى الله ورسوله».
روشتة الأزهر لعلاج المشكلات الأسرية فى المجتمع جسدتها حملة «عاشروهن بالمعروف» التى شارك فيها عدد كبير من الوجوه الأزهرية وتتضمن نشر عدد من الفيديوهات على صفحات التواصل الاجتماعى،  ورصد الردود من الأزواج والزوجات عن الأمر وقبوله والتفاعل معها.
تتضمن «الروشتة الأزهرية» مجموعة من النصائح الموجهة للرجال والنساء ومن بينها تدليل الزوجة بما يرضى الله لقتل الروتين اليومى والتخلص من العنف ومشاكل الإنفاق اليومية.
دلل زوجتك بما يرضى الله
فى رسالته من خلال الحملة طالب الدكتور محمود الهوارى عضو المكتب الفنى لوكيل الأزهر الشريف، الأزواج بالقضاء  على الملل الزوجى والروتين فى التصرفات اليومية مع الزوجة من خلال تدليلها بإطعامها فى فمها بيده، وانتظارها على الطعام للتناول سوياً، وهنا نستطيع أن نتخذ الرسول (ص) نموذجًا ناجحًا لتدليل الزوجة والتعامل معها بما يرضى الله، لأنه بعد عدد من الدراسات وجدنا أن الملل والروتين بين الأزواج فى التصرفات وعدم الخروج عن المألوف سبب فى تفشى مشكلة الطلاق.
ونصح الهوارى الأزواج بالحديث مع الزوجة كنوع من الفضفضة عما بداخلها دون النفور فى وجهها جزء من حل المشكلة والقضاء على مؤشرات الفشل فى الحياة الزوجية، ولا بد أن يبحث الأزواج عن طرق أخرى لتجديد حياتهم.
سفر الزوج لفترات طويلة
وشارك محمود الخولى عضو مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، فى حملة «عاشروهن بالمعروف»، برصد عنصر آخر يتسبب فى تزايد معدلات الطلاق وهو سفر الزوج عن الزوجة والأبناء لفترات طويلة، والهدف منه جلب المال، فى الوقت الذى قد يؤدى المال إلى انحراف الأسرة كلها سواء الزوجة والأبناء، لأن واجب الزوج ليس فقط توفير المال الذى خرج من أجله للسفر بل للزوجة حقوق وللأبناء حقوق بما يرضى الله، ويقول الخولى: لابد أن لا يبتعد الزوج لفترات طويلة عن زوجته، وأن يحرص على التواصل الدائم مع أسرته حتى لا يفقدهم، وتطالب الزوجة بالطلاق لفراق زوجها بسبب بحثه عن المال فى المقدمة.
أزمة النفقات
 وتحدثت «مى مرسى»، عضو مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية عن نقطة أخرى قوية تتسبب فى الطلاق وهى أزمة النفقات اليومية، ونصحت الزوجات بأن يتبعن نصائح الرسول (ص) بعدم النظر للآخرين فى النفقات وترتيب الأمر على حسب الاحتياجات ونبذ الإسراف، ولفتت إلى أن الأمر يحتاج إلى دراسة مشتركة بين الزوجين لتسير حياتهم دون إرهاق مفاجئ أو نفقات غير متوقعة تؤدى إلى ظهور مشاكل فى الأسرة تؤدى إلى الطلاق، لأن أمر النفقات وأزمتها بالفعل موجودة داخل معظم الأسر والبيوت دون حلول وخاصة فى حالة وجود أبناء واحتياجات متعددة وعدم قدرة الزوج على تلبية احتياجاتهم.
وأوضحت هبة النجار عضو مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، أن إدارة دخل الأسرة من الأمور المهمة للنجاة من آفة النفقات التى تهدد بالطلاق من خلال تحمل الزوج لنفقات أسرته وعدم التخلى عنهم والهروب وترك الحمل لزوجته، أو تحميل الزوجة المسئولية الكاملة ومطالبتها بالخروج الإجبارى لسوق العمل للإنفاق عليه وعلى أبنائه وفتح البيت.
الدعم المشترك فى الأزمات المالية المفاجئة
 ركز السيد عرفة عضو مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية، على أمر مساندة الزوجة لزوجها فى حالة ظهور أزمة مالية مفاجئة وعدم التخلى عنه بالطلاق الفورى وخراب البيت دون حل المشكلة، وأيضاً يجب على الزوج الوقوف بجوار زوجته فى حالة تعرضها لذلك وعدم التخلى عنها ورفع شعار الطلاق فى وجهها للتخلص منها بأزمتها بعيدًا عن منزله.
ويشير عرفة إلى نموذج الرسول بروايته الدائمة عن دور السيدة خديجة فى الوقوف بجواره فى حياته دون التخلى عنه، فقد ظل يذكر دورها بعد وفاتها ووصفها بالزوجة الصالحة التى شاركت زوجها فى أزماته بنجاح، فلماذا لا تتخذ الزوجات السيدة خديجة نموذجًا ناجحًا فى الوقوف بجوار الزوج من دون النفور.
العنف بين الزوجين
 العنف كان من المشاكل الأساسية للطلاق التى سلط أحمد المالكى الباحث الشرعى بمشيخة الأزهر، الضوء عليها بعد انتشاره فى الفترات الأخيرة من دون حلول، فالإيذاء البدنى نهى عنه الإسلام، فلا بد أن يعترف الزوج والزوجة أن أمر الزواج ليس أمرًا عاديًا يدخل فيه لمجرد التجربة بل هو مسئولية أوصى بها الدين، وهنا لابد أن ننظر فى أمر اختيار الزوج والزوجة بدقة كما أوصانا الدين والرسول، والغريب فى الأمر أن التقليد أن الزوج هو من يتبع العنف إلا أن هناك زوجات يعنفن أزواجهن ويتعاملن بالضرب والأمر فى الطرفين مرفوض.
نصائح مكتوبة للزوجين
تضمنت الحملة أيضًا طرح نصائح يومية مكتوبة فى شكل كوميكس من خلال صفحات السوشيال ميديا للزوجين للتغلب على مسببات الطلاق بفهم الزوجين لحقوق بعضهم البعض للتعامل بتوازن ومنها، « كل حق يقابله واجب، وهى قاعدة تحقق التوازن بين الزوجين من جميع النواحى لتحقق الاستقرار»، و«التماس الأعذار للطرفين، فعلى كل من الزوج والزوجة تحمل صاحبه، حتى يدوم الحب بين الطرفين»، وكظم الغيظ وعدم الانفعال على كل من الزوجين أن لا يقابل انفعال الآخر بانفعال مثله، فإذا شاهد أحد الزوجين انفعال أحد الطرفين فلابد بعدم توجيه نفس الانفعال». 
 


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF