بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

15 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

«100 مليون صحة».. مصر خالية من «فيروس سى» بعد 24 شهرًا

156 مشاهدة

6 اكتوبر 2018
كتب : اسلام عبد الوهاب



بث الأمل فريضة.. مصر تتغير بالفعل.. المتابع لما يحدث على أرض الواقع سيدرك - يقينًا - أن الصورة لم تعد كما كانت.
بنية أساسية كنا نحتاج إلى سنوات طوال لكى ننجزها.. مشروعات قومية عملاقة تعمل كعنصر جذب للاستثمار الأجنبى.. مستهدفات استراتيجية للقضاء على العشوائيات.. مدن سكنية جديدة.. وإتاحة مزيد من الفرص أمام الشباب.
يحدث كل هذا، ومعاول الشائعات لم تتوقف.. إذ تراوغ.. وتناور.. وتحاول أن تنال من كل ما هو إيجابى.. ومع ذلك يستمر البناء!
ربما سمعت عن مدينة ومنتجع هضبة الجلالة، أو مشروع الريف المصرى، أو المثلث الذهبى.. لكن هل عرفت إلى أى حد آلت الأمور داخل تلك المشاريع؟
هذه المشاريع (بخلاف مصانع ومحاجر أسوان، ومدينة دمياط للأثاث، والمدينة الترفيهية بالقطامية، والمركز اللوجيستى للحبوب بدمياط، والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ومدينة الجلود بالروبيكى، ومونوريل الإسكندرية) ليست مشاريع نظرية.. لكنها أصبحت حقيقة، وأمرًا واقعًا،
هذا بخلاف مشاريع بناء الإنسان المصرى.
على هذا المساحة.. سنتابع الحديث حتى نقدم شرحًا وافيًا للمشروع القومى للمدن الجديدة، والمشروع القومى للطرق، وما وصل إليه مشروع المليون وحدة سكنية، وميناء غرب بورسعيد، وميناء العريش.
وفى هذه الحلقة نتحدث عن ملف الصحة ومبادرة القضاء على «فيروس سى».. وكيف أن الأفعال تسبق الأقوال فى كثير من الأحيان.

لم يكن المؤتمر الصحفى الذى عُقد الأسبوع الماضى بمقر مجلس الوزراء للإعلان عن بدء انطلاق مبادرة الرئيس السيسى للقضاء على فيروس سى تحت شعار «100 مليون صحة» سوى تكليل لما تم الإعلان عنه سابقًا ضمن المشروع القومى للقضاء على فيروس سى وإعلان مصر خالية من هذا المرض بحلول 2020.. والمتابع للتغيرات التى تحدث على أرض مصر سيعرف أن القضاء على فيروس سى هو جزء من خطة الدولة ضمن مشروع قانون التأمين الصحى الشامل، الذى أقره مجلس النواب لتطوير وإصلاح منظومة الرعاية الصحية فى الدولة المصرية.. وهو القانون الذى لاقى دعمًا وبتكليف من الرئيس السيسى ومن حكومة المهندس شريف إسماعيل السابقة وحكومة مصطفى مدبولى (الحالية).. إضافة إلى تعاون قوى بين وزارتى الصحة والمالية الذى سينقل مصر نقلة نوعية.

1 مراحل تطبيق المشروع:


يطبق قانون التأمين الصحى الجديد، على 6 مراحل خلال 15 عامًا، بداية من عام 2018 وحتى عام 2032، وجاءت المرحلة الأولى من 2018 إلى 2020 فى محافظات «بورسعيد والإسماعيلية والسويس وجنوب سيناء وشمال سيناء»، والمرحلة الثانية من 2021 إلى 2023 فى محافظات «الأقصر ومطروح والبحر الأحمر وقنا وأسوان»، والثالثة من 2024 إلى 2026 فى محافظات «الإسكندرية والبحيرة ودمياط وسوهاج وكفر الشيخ».
بينما المرحلة الرابعة من 2027 إلى 2028 فى محافظات بنى سويف وأسيوط والمنيا والوادى الجديد والفيوم، والخامسة من عام 2029 إلى 2030 فى محافظات «الدقهلية والشرقية والغربية والمنوفية»، والمرحلة السادسة والأخيرة 2031 إلى 2032 فى محافظات «القاهرة والجيزة والقليوبية».
ويغطى قانون التأمين الصحى الجديد جميع أفراد الأسرة وليس الفرد المؤمن عليه فقط، ويعالج جميع الأمراض، والدولة تتحمل كل النفقات عن غير القادرين، ومصادر تمويله من مساهمات الدولة لغير القادرين والاشتراكات والرسوم التى تفرض لصالح الصحة على السجائر والتبغ وغيرهما، وستشارك المستشفيات الخاصة فى تقديم الخدمة الطبية بـ «شروط» من خلال التعاقد معها.
وتبلغ نسبة اشتراك المواطنين فى القانون الحالى من %1 للموظف من الأجر التأمينى، و%3 من صاحب العمل شهريًا، بينما فى القانون الجديد، سيكون بنفس تلك النسبة، ولكن على إجمالى الدخل، فضلًا لدفع رب الأسرة اشتراكات من هو مسئول عنهم، للزوجة غير العاملة %2.5، وباقى أفراد العائلة 75.% عن كل شخص، وتدفع خزانة الدولة اشتراك غير القادرين.
سيدفع المشترك فى التأمين الصحى الجديد، نسبة «مساهمات» رمزية، وقت إجراء التحاليل تصل لـ %10، والتحاليل %20، وذلك لعمل «كنترول» فى تقديم الخدمة، بينما العمليات الجراحية بدون أى مساهمات سوى دفع الاشتراك الأساسى.



2 الخطوات التمهيدية


أمر الرئيس عبدالفتاح السيسى بإطلاق المرحلة الأولى لتنفيذ المشروع القومى للتأمين الصحى والتى تتضمن محافظات (بورسعيد- الإسماعيلية- السويس- جنوب سيناء- شمال سيناء)، بخطوات وإجراءات تمهيدية على فترات وجدول زمنى محدد يتضمن عدة خطوات:
أولًا: القضاء على قوائم الانتظار للمرضى بالجراحات والتدخلات الطبية الحرجة خلال فترة ستة أشهر.
ثانيًا: إطلاق مشروع تطوير المستشفيات النموذجية بإجمالى ٤٧ مستشفى بجميع محافظات مصر، والتابعة لوزارة الصحة والمستشفيات الجامعية.
ثالثًا : توفير المخزون الاستراتيجى من ألبان الأطفال والأمصال واللقاحات.
رابعًا: المسح والعلاج الشامل لفيروس سي بإجمالى ٤٥ مليون مواطن مصرى بالاشتراك مع كبرى الشركات الدوائية وذلك خلال عامين.
خامسًا: الانتهاء من تجهيز وميكنة محافظة بورسعيد من حيث الإنشاءات والتجهيزات وإعداد القوى البشرية وحصر وتسجيل المنتفعين خلال عام، على أن يتم البدء فى التطبيق تباعًا فى باقى محافظات المرحلة الأولى( السويس- الإسماعيلية- شمال وجنوب سيناء).



3 الحملة القومية على الفيروس:
تحمل مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سى والكشف عن الأمراض غير السارية من خلال تكليف كافة قطاعات الدولة بالمشاركة وفى مقدمتها وزارة الصحة والسكان بتقديم الدعم الكامل لتلك المبادرة للكشف المبكر عن الإصابة بفيروس سى والأمراض غير السارية لأكثر من 50 مليون مواطن مصرى.
وتهدف الحملة الكشف المبكر عن الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدى الوبائى (سي)، وتقديم خدمة المتابعة والتقييم من خلال مراكز العلاج ووحدات الصرف المنتشرة فى جميع المحافظات.. إضافة إلى الكشف المبكر عن مرض السكر، وارتفاع ضغط الدم والسمنة بين السكان المصريين من خلال تنفيذ حملة وطنية للكشف المبكر مع تعاون قطاعات متعددة لتخفيف أعباء المرض والوفيات.


4 الفئات المستهدفة

هم المصريون المقيمون بمصر فوق 18 عامًا من الجنسين، بجميع المحافظات، ممن لم يسبق لهم الفحص أوالعلاج. وذلك من أجل تعزيز صحة المصريين عبر إجراء مسح طبى لاكتشاف المصابين بفيروس (سي) بشتى أنحاء الجمهورية.. وفى حالة ما إذا كان المواطن إيجابيًا لكواشف فيروس سى، يتم تحويله من خلال قاعدة البيانات للتقييم لأقرب مركز علاج وتحديد موعد التقييم والعلاج.


5 مراحل الحملة


 تتم الحملة من خلال ثلاث مراحل متتالية وتستمر على مدار7 أشهر، بداية من 1 أكتوبر 2018 وحتى نهاية إبريل 2019، إذ تبدأ المرحلة الأولى خلال الفترة من أكتوبر وحتى نوفمبر 2018، وتضمُ 9 محافظات، هى جنوب سيناء ومطروح وبورسعيد والإسكندرية والبحيرة ودمياط والقليوبية والفيوم وأسيوط، ثم المرحلة الثانية بين ديسمبر 2018 وفبراير 2019، وتضم 11 محافظة، هى شمال سيناء والبحر الأحمر والقاهرة والإسماعيلية والسويس وكفر الشيخ والمنوفية وبنى سويف وسوهاج وأسوان والأقصر، وأخيرا المرحلة الثالثة، ما بين مارس وإبريل 2019، وتضم 7 محافظات، وهى الوادى الجديد والجيزة والغربية والدقهلية والشرقية والمنيا وقنا.


6 الأمراض غير السارية:


الأمراض غير السارية، أو كما يطلق عليها أحيانًا الأمراض غير المعدية، وهى أمراض القلب، والأوعية الدموية، والسرطان، والسكر، وأمراض الصدر المزمنة. فهى تعد السبب الأساسى للوفاة المبكرة والإعاقات المزمنة عالميًا.
فى مصر، تعتبرالأمراض غير المعدية هى السبب الرئيسى للوفاة وتعتبر مسئولة عن أكثر من %80 من إجمالى الوفيات.


7 ماذا قالت منظمة الصحة العالمية!


«المبادرة الحكيمة» هكذا رحب الدكتور جون جان جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية فى مصر، بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ للقضاء على فيروس «سى»، والاكتشاف المبكر للأمراض غير المعدية
حيث قال «جبور»، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته الحكومة فى مقر رئاسة مجلس الوزراء الأسبوع الماضى إن مصر لديها أقوى برنامج قومى لعلاج فيروس «سى» فى العالم، على الرغم من أنها أعلى نسب الإصابة بالفيروس فى العالم.


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF