بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

13 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

محمد فراس: صادرات سوريا انخفضت للنصف لخروج المعابر عن سيطرة الحكومة

115 مشاهدة

27 اكتوبر 2018
كتب : مصطفى ماهر



يومًا تلو الآخر، تحاول سوريا استعادة أوضاعها الطبيعية، خاصة بعد النجاحات العسكرية المتتالية ضد الجماعات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم «داعش» الذى بدأ يندثر من سوريا، مُخلفًا ورءاه الكثير من الخسائر الإنسانية والمادية، والتى ستحتاج لمليارات الدولارات لإصلاحها.
من أبرز مظاهر عودة الحياة الطبيعية لسوريا، إعادة افتتاح المعابر البريّة المُغلقة، وهى رحلة ستحتاج لوقتٍ طويل، بدأتها الحكومة السورية منتصف الشهر الجارى بمعبر «نصيب جابر» بمحافظة «درعا» على الحدود مع الأردن، والذى يعتبر واحدًا من أهم معابر سوريا، لما يعنيه من أهمية اقتصادية وإقليمية، فالكثير من الدول كانت تستفيد من هذا المعبر مثل لبنان والعراق والأردن وتركيا وإيران، قبل أن تقوم الحكومة بإغلاقه قبل أكثر من 3 سنوات.
بمجرد إعادة افتتاح المعبر، شهد ازدحامًا من قبل مئات المركبات والمسافرين، إذّ وصلت الأعداد خلال الأسبوع الماضى إلى نحو 2100 مسافر يوميًا.
«روزاليوسف» تحدثت إلى محمد فراس مدير اتحاد غرف التجارة السورية، والذى رحبَ بخطوة افتتاح المعبر، مُعتبره شريانًا هامًا للاقتصاد الوطنى السوري، وممرًا رئيسيًا للبضائع السورية التى تعرَّضت للضرر بسبب غلقه السنوات الماضية.. فالتبادل الاقتصادى بين الأردن وسوريا بلغ عام 2010 نحو 615 مليون دولار، قبل أن يتراجع إلى أقل من 20 مليون دولار، ليتوقف منذ عام 2015 مع إغلاق المعبر.
يوضح فراس أنَّ سوريا تمتلك معبرًا صغيرًا آخر مع الأردن يُسمى «الرويشد» فى محافظة السويداء، وطالب الجانب السورى نظيره الأردنى أكثر من مرة بإعادة افتتاح هذا المعبر ليكون بديلًا آمنًا لمعبر نصيب خلال الفترة الماضية، لكن الأمر واجه رفضًا من قبل الأردنيين ما كان له أثر سلبى على تجارة الدول الثلاث، ورغم ذلك لم تتردّد سوريا فى الإسراع فى تجهيز بوابتها على معبر نصيب عند إعادة افتتاحه مع الجانب الأردني.
من الناحية الأردنية، تقول إحصاءات وزارة الصناعة والتجارة الأردنية إنّ حجم صادرات الأردن إلى سوريا قد انخفض بنسبة كبيرة وصلّت إلى 82 بالمئة، إذّ بلغت نحو 7 ملايين دولار، مقابل 238 مليون دولار عام 2010 قبل بدء الأزمة فى الجانب السوري.
وصرّح مدير جمارك معبر جابر الحدودى الأردنى العقيد نائل عويس بأنَّ عدد المركبات التى مرّت بالاتجاهين منذ إعادة المعبر وحتى نهاية الأسبوع الماضى وصلّت إلى قرابة الـ4500، فيما عبرّت أكثر من 70 شاحنة تحمل بضائع مختلفة.
يُذكر أن سوريا تمتلك نحو 19 معبرًا، موزعين على دول الجوار، معظمها خارج سيطرة الحكومة عدا المعابر مع لبنان حيث لم تتعرض لأذى واستطاعت الحكومة السورية السيطرة عليها إلى الآن، وتعمل بكامل كفاءتها وعددها 5 معابر.


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF