بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

13 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

30 ملفًا على مائدة منتدى شباب العالم بشرم الشيخ

126 مشاهدة

3 نوفمبر 2018
كتب : اسلام عبد الوهاب



ينطلق، اليوم السبت، منتدى شباب العالم، فى مدينة السلام شرم الشيخ للعام الثانى على التوالى فى الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر 2018، ويشهد المنتدى هذا العام مشاركة أكثر من 5 آلاف شاب وفتاة من دول العالم، للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، فى حضور نُخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة.
وشهدت مدينة شرم الشيخ استعدادات مكثفة للمنتدى، وتفقد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية الإجراءات الأمنية بمطار شرم الشيخ الدولى، قبل انطلاق فعاليات منتدى شباب العالم، ووجه بتحرى أقصى درجات الدقة فى تطبيق الإجراءات والاستعانة بأحدث التقنيات والأجهزة التى تساعد فى سرعة الفحص الجيد، ‎كما تفقد  القوات والخدمات الأمنية ووحدات التدخل السريع والنقاط الحاكمة بنطاق المطار، واطمأن على كفاءة وفاعلية نطاقات التأمين وما تحققه من معدلات لإحكام السيطرة الأمنية على محاور ومنافذ المطار.
ووجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، برفع درجة الاستعداد القصوى للتأمين الطبى للمشاركين فى منتدى شباب العالم، وتقرر الدفع  بأكثر من 100 سيارة إسعاف مجهزة بالرعاية المركزة، وعيادة ميدانية بها جميع التخصصات الطبية.
وتهدف رسالة منتدى شباب العالم فى نسخته الثانية هذا العام إلى التعريف بالأعمدة السبعة للشخصية المصرية التى تسعى لتأكيد وحدة النسيج المجتمعى المصرى وهى «نحن أحفاد الفراعنة، حضارتنا الفرعونية ممزوجة بالفلسفة اليونانية الرومانية، أثرتنا الثقافة القبطية، عززتنا الطقوس الإسلامية، انتشار اللغة العربية أحدث ثورة فى أدبنا، نحتضن عادات البحر المتوسط، نقع فى قارة إفريقيا وننتمى إلى دول حوض النيل».
وأعلنت إدارة منتدى شباب العالم المواعيد الكاملة لفاعليات جلسة الافتتاح المقررة فى السابعة من اليوم السبت، وباقى جلسات الحوار والنقاشات.
بدأت، أمس الأول الخميس ولمدة يومين ورشتى عمل بعنوان «أجنده 2063.. أفريقيا التى نريدها»، وتمكين الأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة».
ويقام حفل الافتتاح الخاص بالمنتدى اليوم وتنطلق الجلسات الخاصة بالمنتدى اعتبارا من غد الأحد ولمدة يومين وتقسم الجلسات على عدد من القاعات المجهزة لاستضافة أكثر من 5000 مشارك فى فعاليات المنتدى، وتمتد مناقشة عدد من محاور المنتدى لأكثر من جلسة.
وتستضيف القاعة الرئيسية جلسة «دور قادة العالم فى بناء واستدامة السلام»، وجلسة «أجندة 2063.. أفريقيا التى نريدها»، وجلسة «الحروب والنزاعات.. آليات بناء المجتمعات والدول».
وتستضيف قاعة «سيناء» جلسات «العالم الرقمى كمجتمع موازى: كيف يفرض سيطرته على عالمنى الواقعى؟»، و«فرص العمل فى عصر الذكاء الاصطناعى»، و«الألعاب والرياضة الإلكترونية .. لمحة من العالم الافتراضى لمجتمع الألعاب الإلكترونية».
وتشهد قاعة «الأقصر» غدًا الأحد جلسات «دور رواد الأعمال والشركات الناشئة فى النو الاقتصادى العالمى»، و«تمكين الأشخاص ذوى الإعاقة نحو عالم متكامل».
كما تفتتح فى قاعة «وادى النيل وقناة السويس» محاكاة القمة العربية الأفريقية، وجلسة «آفاق التكامل السياسى والأمنى»، فيما تشهد قاعة «البحر الأحمر» جلسات اليوم صفر.. الأمن المائى فى أعقاب «التغير المناخى»، وجلسة «دور القوة الناعمة فى مواجهة التطرف الفكرى والإرهابى، و«التعاون الأورومتوسطى.. شراكة استراتيجية».
وتشهد قاعة العلمين جلسة «دور رواد الأعمال والشركات الناشئة فى النمو الاقتصادى العالمى».
ويستأنف منتدى شباب العالم فعالياته يوم الاثنين، وتستضيف قاعة «الأقصر» جلسة «فى ظل التغيرات السريعة فى الخريطة العالمية ما الذى يمد العالم بالطاقة»، وجلسة «المساعدات الإنسانية.. مسئولية دولية فى مواجهة التحديات»، وجلسة «التعرف على عالم الألعاب الإلكترونية ومدى تأثيرها على المجتمع».
وتشهد قاعة «وادى النيل وقناة السويس» فى اليوم ذاته جلسات «آفاق التكامل الاقتصادى»، فيما تشهد القاعة الرئيسية جلسة بعنوان «المساعدات الإنسانية مسئولية دولية فى مواجهة التحديات» و«كيف نبنى قادة المستقبل»، و«دور الفن والسينما فى تشكيل المجتمعات».
وتستضيف قاعة البحر الأحمر جلسات «كيف نبنى قادة المستقبل؟» و«تمكين الأشخاص ذوى الإعاقة نحو عالم متكامل»، و«تقليص الفجوة بين الجنسين فى سوق العمل»، فيما تستضيف قاعة سيوة والقلعة جلسة « اليوم صفر: الأمن المائى فى أعقاب التغير المناخى».
وتشهد قاعدة «سيناء» جلسة «العمل التطوعى نحو مجتمع أكثر مسئولية»، و«دور رواد الأعمال والشراكات الناشئة فى النمو الاقتصادى العالمى»، و«فى ظل التغيرات السريعة فى الخريطة العالمية.. ما الذى يمد العالم بالطاقة؟».
وتشهد قاعة الفيروز جلسة «مواقع التواصل الاجتماعي: تنقذ أم تستعبد مستخدميها؟»، وجلسة «ما بعد الحروب والنزاعات: آليات بناء المجتمعات والدول».


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF