بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

13 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

بول سالم: «صفقة القرن» وهم.. وعقوبات جديدة على إيران خلال أسبوع

131 مشاهدة

3 نوفمبر 2018
كتب : ابتسام عبدالفتاح



قال بول سالم رئيس معهد الشرق الأوسط بواشنطن، إن السياسية الأمريكية تجاه منطقة الشرق الأوسط ستشهد جملة من التغييرات المرتقبة خلال الفترة المقبلة، وحدد أربع قضايا رئيسية يمكن أن تشهد تحولات عقب انتخابات التجديد النصفى للكونجرس، وهي: صفقة القرن والأزمة السورية وحرب اليمن والعلاقة مع السعودية.

وأضاف سالم الذى حضر إلى مصر للحديث فى ندوة نظمتها الجامعة الأمريكية بالقاهرة تحت عنوان «تقلبات السياسة الخارجية والتداعيات على المنطقة العربية..فى ظل ولاية ترامب» أن ما سمى بـ«صفقة القرن» لم يكن إلا وهما، وأنه لا وجود لتلك الصفقة حاليا، وقال إن الطرح الأمريكى بشأنها أصبح من الماضى، لأن الرئيس دونالد ترامب أدرك أنها صفقة من الصعب تنفيذها، بعد رفضها من الأطراف العربية والقيادة الفلسطينية.
بول سالم الذى اختير قبل أسبوعين كأول رئيس عربى لمعهد واشنطن، وتتناول أبحاثه العلاقات الإقليمية والدولية للشرق الأوسط، إضافة إلى قضايا التطور السياسى والديمقراطية فى العالم العربى، لفت إلى أن علاقة أمريكا بالشرق الأوسط تقوم منذ ثلاثينيات القرن الماضى على مجموعة محددات أساسية أولها: تأمين مصادر الطاقة، لافتا إلى أن العلاقة بين واشنطن ودول الخليج (مصدر الطاقة الأساسى لسوق النفط بالولايات المتحدة الأمريكية) لم تتغير حتى بعد أن أصبحت أمريكا تحتل مركزا عالميا متقدما فى ترتيب الدول المالكة لمصادر الطاقة وذلك لأن دول الخليج لم تزل تتحكم فى أسعار النفط العالمية، وهو ما يؤثر على سوق النفط الأمريكية.
المحدد الثانى فى علاقة أمريكا بالشرق الأوسط يتمثل فى تحقيق مصلحة إسرائيل إذ إن واشنطن تعتبر الشأن الإسرائيلى شأنا داخليا لها وليس خارجيا، أما المحدد الثالث فهو تحقيق أمن أمريكا وهو أمر ينظر له فى ضوء الصراع التاريخى بين أمريكا والاتحاد السوفيتى السابق، والمنافسة القوية بينهما، وهو الصراع الذى استبدل به مؤخراً الصراع مع إيران بالإضافة للحرب مع القاعدة وداعش، أما المحدد الخامس فيتمثل فى ضمان تواجد عسكرى ضخم وهو ما يحدث فى العراق وسوريا خاصة مع ظهور داعش وتنظيم القاعدة.
واستعرض بول فى تصريحاته لروزاليوسف كيفية إدارة واشنطن لمصالحها فى المنطقة فى الفترة التى أعقبت الحرب العالمية الثانية، فمنذ 1945 وحتى 1990 حاولت إقامة توازن إقليمى فى المنطقة دون تواجد عسكرى مباشر وظهر ذلك من خلال دعم السعودية وإسرائيل ضد حلفاء الاتحاد السوفيتى،وخلال الفترة من 1990 م حتى 2000 بدأت سياسة التدخل العسكرى بشكل ضخم ممثلا فى حرب الكويت، ومنذ عام 2001 عمدت إدارة بوش إلى تغيير شكل منطقة الشرق الأوسط من خلال التدخل العسكرى المباشر وقلب النظام بالعراق ثم قلب النظام بسوريا ومحاولة قلبه بإيران وتركيا، فى محاولة لتغيير أنظمة الشرق الأوسط لأنظمة حليفة وتحويل منطقة الشرق الأوسط لمنطقة نفوذ لأمريكا.
إدارة ترامب للبيت الأبيض
أوضح رئيس معهد الشرق الأوسط بواشنطن، أنه منذ تولى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للرئاسة أصبحت هناك عدة مراكز قوى داخل البيت الأبيض، وقال إن ترامب نفسه متبدل المواقف وهو شخصية مفاجئة لكل من يعمل معه، موضحا أن مواقف أمريكا من مصر تحسنت بشكل كبير مؤخراً، عن فترة الرئيس أوباما، فهناك تقدير كبير من جانب الإدارة الأمريكية لدور مصر بالقضية الفلسطينية، بالإضافة إلى أن مصر أثبتت أنها قادرة على مواجهة الإرهاب عسكريا وفكريا من خلال جهودها فى تجديد الخطاب الدينى، ولكن هذا لا يمنع أن مازال الكونجرس الأمريكى ضد الإدارة المصرية وذلك نتيجة سيطرة اللوبى الصهيونى عليه.
العلاقات السعودية الأمريكية
وحول سياسة ترامب تجاه السعودية قال بول إن الرئيس الأمريكى استطاع خلق تحالف قوى مع السعودية مضاد لإيران، وهذه العلاقة مبنية على ثلاثة أمور أولها المسألة النفطية، فأمريكا فى حاجة للتحكم فى أسعار النفط العالمية من خلال السعودية، وثانيها عقود بيع الأسلحة من أمريكا للسعودية، وثالثها عشرات المليارات من الاستثمارات السعودية داخل الاقتصاد الأمريكى.
ولفت سالم إلى أن العلاقة بين الرياض وواشنطن تمر بأشد أزمة حدثت بين البلدين وهى أزمة مقتل الصحفى السعودى خاشقجى، وأن الرئيس ترامب كان يفضل تخطى تلك الأزمة لكن الكونجرس يمثل أداة ضغط على ترامب ضد السعودية، وحتى الآن لا يتضح مستقبل العلاقة.
وبشأن الموقف من إيران، نبه بول إلى أن ترامب مزق اتفاقية أوباما التبادل النووى مع طهران، وقال إنه - أى ترامب - سيقر عقوبات كبيرة عليها خلال أسبوع، بالتالى يهبط التصدير الإيرانى من مليونين إلى مليون دولار، وأشار لوجود انقسام داخل إدارة ترامب حول الموقف من إيران، مشددا على أن ترامب يريد معاهدة نووية مع إيران وليست اتفاقية.
التعايش مع إيران فى العراق ولبنان
وشرح رئيس معهد الشرق الأوسط بواشنطن سياسة أمريكا تجاه سوريا قائلا بعد هزيمة داعش كان يجب على ترامب أن يترك سوريا ولكنه ظل هناك ليتأكد من خروج داعش وخروج كل حلفاء إيران، علاوة على ضمان الوصول لحل سياسى داخل سوريا متوقعا أن يستمر التواجد الأمريكى فى سوريا خلال السنتين القادمتين.
وتابع بول إن أمريكا تعايشت مع إيران فى العراق كما أنها متعايشة مع الوضع اللبنانى رغم فرضها عقوبات على حزب الله، وحول موقف أمريكا تجاه ليبيا قال إن الإدارة الأمريكية لا يوجد لديها موقف ولا تهتم بليبيا ولا توجد سياسة واضحة ولكنها تعبر الشأن فى ليبيا يخص أوروبا ومصر.
وتوقع سالم أن يبقى الحزب الجمهورى محتفظا بالاغلبية فى مجلس الشيوخ فى الانتخابات المقبلة، أما مجلس النواب فقد يتصدر الحزب الديمقراطى المجلس بأغلبية بسيطة، لافتا إلى أن ذلك سوف يؤثر بشكل كبير على سياسات أمريكا الخارجية وقد يربك الرئيس ترامب فى الداخل لأن مجلس النواب من الممكن أن يفتح كل التحقيقات. 


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF