بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

11 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

«الحفار» وليلة البيبى دول

45 مشاهدة

3 نوفمبر 2018
كتب : سناء قابيل



 فى السادس من أكتوبر الماضى عرضت قناة ماسبيرو زمان مسلسل (الحفار) للكاتب صالح مرسى وما جذب انتباهى هو العدد الضخم من الفنانين النجوم وماذا يقدمون فى  هذا العمل ولأنى تشبعت برأفت الهجان وجمعة الشوان .
 ويحكى أنه فى أواخر عام 1969 أعلنت إسرائيل عن عزمها على التنقيب عن البترول فى سيناء المحتلة آنذاك وقامت باستئجار حفار أمريكى ليقوم بالتنقيب فى خليج السويس لأن إسرائيل كانت فى حاجة للبترول بالإضافة لذلك فالحفار محاولة لإذلال مصر ولإجبارها للتخلى عن مناصرة القضية الفلسطينية .
 المخابرات الحربية علمت بوجود حفار اسمه (كينتنج 1) وأنه يتحرك من مكان خفى لا يمكن لأحد أن يخمنه وهو فى إحدى  البحيرات فى كندا وأنه يعبر المحيط الأطلنطى فى طريقه للساحل الغربى لإفريقيا ليتزود بالوقود فى طريقه حول القارة الإفريقية متجها إلى البحر الأحمر ثم خليج السويس ، وكان القرار من الرئيس عبدالناصر بتدمير الحفار قبل وصوله إلى الخليج المصرى وكانت إسرائيل تعلم أن تدمير الحفار سيثير أزمات سياسية مع أكثر من دولة فالحفار بنته شركة إنجليزية وتملكه شركة أمريكية ومؤجر لإسرائيل وتسحبه فى المحيط قاطرة هولندية ولكن كان قرار الرئيس جمال بتدمير الحفار وإغراقه بأى وسيلة :
 ولإنجاح المهمة أشركوا الفنانين السينمائيين المصريين بفيلم يصور فى أحراش لاجوز بنيجيريا وافقوا أن يشاركوا فيه لأنها مهمة وطنية دون أن يعرفوا ما هى المهمة وكيف نجحت المخابرات الحربية والعامة المصرية فى زرع عيون لها فى كل مكان متوقع أن يمر به الحفار ومن جنسيات عديدة من الأفارقة ومن الأجانب وكيف استطاعوا نقل المتفجرات وإدخالها إلى البلد الإفريقى الذى ستتم فيه العملية وشارك فى الحفار  مجموعة كبيرة من نجومنا .
وطبعا اللى اختشوا ماتوا ففى الوقت الذى نشاهد أمثلة لشباب لا تخشى الموت فى سبيل أن يعيش وطنهم فى عزة وكراة نشاهد على شبكات التواصل الزفاف الملوكى لعروسين من أبناء رجال أعمال معروفين وكان شرط حضور الزفاف هو ارتداء البيجاما للرجال والبيبى دول للنساء ممكن من أجل راحة المعازيم وحتى لا يكلفوهم نفقات شراء ملابس  للسهرة !!
 للمرة الثانية يقام حفل ماجن فى معبد فيلة هنا لابد أن نتوقف ونحاكم من سمح مرة ثانية لنساء عاريات بإقامة الزفاف فى هذا المكان .. هل وافق المحافظ ووزير الآثار ووزيرة السياحة وأجهزة محافظة أسوان على ما حدث وما هو الثمن الذى دفع ولمن  يا ريسنا لماذا ندفع نحن ثمن سفه غيرنا من معاشاتنا وقوت الشعب وأين الحساب؟
يا رب سامحنا..
 


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF