بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

13 نوفمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الجمال الناطق فى «متحف الأوبرا»

77 مشاهدة

3 نوفمبر 2018
كتب : هدي منصور و ابتسام عبدالفتاح



لوحة فنية بديعة تشكلها المساحات الخضراء، وعشرات التماثيل المتناثرة كالفراشات، فضلًا عن المبانى ذات الطراز المعمارى المميز تخطف أنظار كل من يقترب من منطقة الجزيرة.. حيث دار الأوبرا المصرية التى تضىء بألوانها المبهجة معلنة الاحتفال بمرور 30 عامًا على افتتاح المبنى الجديد لها، و60 عامًا على تأسيس وزارة الثقافة.
المكان يخطف الأنظار والقلوب ويخلق حالة عشق متبادل مع رواده، فما أن تقصده مرة إلا وتصبح أسيرًا له، وكيف لا وهو منبر الثقافة، ومحراب الفنون، حرصت «روز اليوسف» على الاحتفاء بمرور 30 عامًا على افتتاح المبنى الجديد لدار الأوبرا داخل منطقة الجزيرة، والتعرف عن قرب على مخزن أسرار المكان حيث متحف الأوبرا.
يستعرض المتحف تاريخ الأوبرا،  فى شكل لوحات متناثرة بالمكان تشير إلى أن افتتاح الأوبرا الخديوية فى نوفمبر عام 1869 وكان التوقيت مواكبًا لافتتاح قناة السويس، وتميزت بصفات وقتها دون غيرها فى العالم حيث كانت الأولى فى أفريقيا، وصنعت دار الأوبرا الخديوية من الخشب وكانت تسع 850 مقعدًا، وكان موقعها بين منطقة الأزبكية وميدان الإسماعيلية وقتئذ «ميدان التحرير حاليا»، بالقاهرة، وفى يوم 28 أكتوبر 1971، احترقت دار الأوبرا عن آخرها بعد أن ظلت منارة ثقافية لمدة 102 عام، ودمر المبنى المصمم من الخشب، فى حين لم ينج من الحريق سوى تمثالين من تصميم محمد حسن.
ظلت القاهرة بدون دار للأوبرا ما يقرب من 20 عامًا، إلى أن افتتح الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك دار أوبرا القاهرة 1988، بعد عدة سنوات من التعاون بين الهيئة العالمية اليابانية ووزارة الثقافة المصرية، حيث تم الانتهاء من التصميمات فى مارس 1985 بعد أن استغرقت ما يزيد على 18 شهرًا، ليتم وضع حجر الأساس، وفى31 مارس 1988 أى بعد 34 شهرًا ليتحول المكان إلى أيقونة فنية نادرة وأحدث معالم القاهرة الثقافية.
متحف الأوبرا
الدخول لمتحف دار الأوبرا له طريقتان إما لحضور الحفلات المسائية، حيث يفتح أبوابه أمام الجمهور لرؤية تاريخ الأوبرا، أو زيارات رسمية محددة، حيث لا يفتح المتحف أبوابه بشكل دائم أمام زوار مبنى مثل المتاحف الأخرى للدار، كما أن الوصول إليه ليس بالأمر السهل إلا من خلال العاملين فقط فى الدار.
 كان الهدف من إنشاء المتحف أن يكون خزينة لحفظ تاريخ الأوبرا المصرية فى شكل وثائق وصور نادرة وملابس لأبطال الأوبرا ونوت موسيقية قديمة يعود عمرها لعشرات السنين، وكأنه فيلم وثائقى مرئى ومحسوس لتاريخ الأوبرا المصرية حتى وإن تعرض للحريق من قبل.
المتحف موجود فى الطابق الثانى من مبنى إدارة الأوبرا، إلا أن من يقف لبضع دقائق فى بهو الدور الأول ويدقق النظر قد يشاهد بالصدفة ملامح المتحف الذى يطل على الزائرين ليخطف أنظارهم.
الأوبرا الحديثة
الهدوء والسكينة والأضواء الخافتة من معالم المكان الأساسية، فما أن تدخله إلا وتأخدك الصور الموجودة على الجدران فى جولة لأهم العروض الفنية وتتعرف على كبار الفنانين المشاركين فى مختلف العروض ومن بينهم الفنان عادل إمام، وجميل راتب وفرقة باليه أوبرا القاهرة مثل «بحيرة البجع»، ورؤساء دار الأوبرا السابقين، كما يحتل كبار الملحنين والموسيقيين جانبًا آخر من جدران المتحف، ممن شاركوا فى أعمال فنية مختلفة على مسارح دار الأوبرا من بينهم المايسترو أحمد الصعيدى والمايسترو عمر خيرت، وغيرهما من المشاهير.
خصص المتحف مكانًا لعرض بعض المقتنيات الفنية للمؤلف الموسيقى عطية شرارة ونوت لأعماله الشهيرة فى الأوبرا والجوائر التى حصل عليها، وبرز بشكل رائع مجسم صغير لشكل مبنى دار الأوبرا كاملة بنفس اللون.. وكان من اللافت للنظر  تناسق ديكور المتحف مع العديد من الأزياء لأشهر العروض الفنية لأعمال الأوبرا قديمًا وبعض الصور للفنانين أنفسهم وقت العروض بزى الأعمال الفنية، مثل الفنان صبحى بدير أثناء الغناء فى «رادميس»، صورة لفرقة أوبرا عايدة داخل الدار وخارجها، وبرامج وسيناريو للحفلات المتعددة ونسخ لمجلات الأوبرا القديمة التى كان يتم توزيعها على زوار الحفلات.
يضم المتحف تمثالًا لباليه «زوربا» الذى قدم منذ ما يقرب من 15 عامًا،  وهو تمثال لفرقة الباليه لفنان الباليه الأول هانى حسن، وفى جانب آخر وضع أمام الزائر  حذاء الباليه والجوانتى إهداء من الدكتورة عليا عبدالرازق أستاذ الباليه فى أكاديمية الفنون، ويتوج المتحف بجانب خاص للآلات الموسيقية المتنوعة ما بين «الأكسليفون»  ونموذج لآلة الناى، وصور لأوركسترا الأوبرا والباليه وأوركسترا الأعمال الكلاسيكية، ووضعت صورة كبيرة للموسيقار الكبير محمد عبدالوهاب وهو يعزف على العود .
الأوبرا القديمة
خصص المتحف ممرًا لعرض تفاصيل وملامح الأوبرا القديمة، هو عبارة عن أعمال ومقتنيات نادرة للأوبرا القديمة التى نجت من الحريق، تستقبل الزائر ملابس الفنانين قديمًا، وإصدارات متنوعة لبرامج الحفل فى الأوبرا، وصورة ضخمة من اللون الأبيض والأسود لمعظم فنانى الجيل الذهبى فى مصر منذ بداية خروج السينما للنور.
وتبرز فى المتحف صورة للرئيس الراحل محمد نجيب داخل دار الأوبرا بصحبة رئيس الدار عبدالرحمن صدقى عام1954، وصور أخرى لأكبر فرق الأوبرا التى كانت تحضر إلى زيارة مصر لعرض أعمالها قبل إنشاء مبنى الأوبرا نفسه، كما يعرض الممر التحف النادرة والملابس المتنوعة بألوانها لفنانى الأوبرا من المشاهير سواء رجالًا أو نساءً.
ويوثق الجزء الأخير من المتحف فى شكل صور نادرة للفنانين المشاهير مع بعضهم البعض مثل الفنان أنور وجدى وفريد الأطرش ويوسف وهبى فى صورة واحدة وذكرياتهم مع الأوبرا وداخلها، وصور نادرة للملك فاروق، وصور لمكان صرف التذاكر لمبنى الأوبرا الذى كان موجودًا فى الأزبكية، وملابس أوبرا عايدة فى الأوبرا القديمة، وبجوار تلك المقتنيات يوجد «بيانو» تاريخى، وماكيت لمسرح الأوبرا وستائر المسرح ذات اللون الأحمر فى ذهبى للعرض المقدم، وماكيت لحجرة الأوركسترا،  وكيف تطورت غرفة الأوركسترا حاليًا وأصبحت غرفة متحركة بمصعد كهربائى، ويختتم المتحف بملابس «أوبرا عايدة للقائد رادميس والأميرة».
دار الأوبرا المصرية تزينت فى استعدادها للاحتفال بمهرجان الموسيقى العربية، بعرض صور فوتوغرافية ضخمة فى شكل ماكيت فى ساحات دار الأوبرا الخضراء وكأنها ترحب بالضيوف لأشهر شخصيات عروضها الشهيرة مثل أبطال عروض الباليه وروميو وجوليت وغيرها.


بقلم رئيس التحرير

عودة المؤامرة!
كما للتاريخ أحكامه، فإن للتاريخ – أيضًا – إشاراته، ودلالاته.. تقول الحكاية: إنه خلال عصر الإصلاحات الأخير، فيما عُرف..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
رشاد كامل
ذكريات عبدالرحمن الشرقاوى التى لم يكتبها!
محمد جمال الدين
بائعة الخضار والمسئول!
اسامة سلامة
أين مفوضية القضاء على التمييز؟
د. فاطمة سيد أحمد
السيسى يصرف لنفسه (توجيه)
عاطف بشاى
الذين يملكون صكوك التفويض الإلهى
د. حسين عبد البصير
عندما استعادت البشرية ذاكرتها
طارق مرسي
حلوه يا بلدى
سمير راضي
جولة فى عقول الميادين!
حسين معوض
مصانع «أرض الخوف».. العتوة وتوابعها
مصطفي عمار
حرب الأجور المقدسة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF