بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

11 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

صدمة زواج «الإخوة من الرضاع»!

179 مشاهدة

10 نوفمبر 2018
كتب : هدي منصور



بعض الأزمات الكبرى التى تفرق بين المرء وزوجه لا يكون لأحدهما دخل بها.. الزوجان بينهما علاقة زوجية قوية وممتدة منذ 15 عامًا ولديهما 3 أبناء، وبينهما عشرة عمر جميلة وذكريات غالية إلى أن تتكشف أسرار صادمة لم تكن فى الحسبان لتقلب موازين الحياة رأسًا على عقب.. فقد أخفى الأقارب على الزوجين أنهما «إخوات فى الرضاعة»!
لا نتكلم فى سيناريوهات أفلام ولا خيالات بل أزمة واقعية حتى أن لجنة التحكيم وفض المنازعات التابعة لدار الافتاء المصرية خصصت جلسات استماع لأزمة «الرضاع» سواء بين المخطوبين أو المتزوجين.
 

المجلس مكون من الحالات المتعلقة بالأمر بشكل كامل وشيوخ فقهاء قادرين على مواجهة الأمر قبل خراب البيت أو الحكم النهائى بفصل الزوج عن الزوجة لثبوت الرضاع بينهما، مؤكدين أن ظاهرة الرضاع لم تختف من المجتمع بل موجودة وما يصل إلينا هم القادرون على المواجهة، وتصنيف معظم الحاضرين بنسبة 90 % من أصحاب مشاكل الرضاع من الريف و10 % من الحضر، وأخذ الصعيد مساحة أيضًا فى الشكاوى دون غيره وجنوب وشمال سيناء مفسرين الأمر بأنها ثقافة لم تنته بعد.
«روزاليوسف» حضرت تحقيقات أزمة «الرضاع» فى الأسرة من خلال سماع القصص المتنوعة الحاضرة للجنة التحكيم وفض المنازعات بدار الإفتاء، وتناقشت مع أعضاء اللجنة فى الأمر، فقد تستمع إلى صوت بكاء شديد فى المكان بسبب انفصال الزوجين بعد أن ثبت الأمر والعكس صحيح يحدث فى نفس المكان هو صوت زغاريد بصوت مرتفع لعدم ثبوت الرضاع بين الزوجين أو الخطيب وخطيبته.
 شكل الجلسات:
قال الشيخ عبدالله العجمى رئيس اللجنة، لا تخلو ملفات اللجنة من قضايا «الرضاع» وهى ظاهرة مؤرقة لأنها متعلقة بالثقافة، وتؤرقنا نحن كلجنة مسئولين عن حلها نفسيًا لأنه فى بعض الحالات يتم فصل الزوجة عن الزوج بشكل نهائى وتنهدم الأسرة بسبب تلك الفعلة التى قام بها السابقون، ونحن هنا وضعنا لها شكلا مختلفا فى تفسيرها وحلها سواء بخروجها لصالح الحاضرين أو عكس ما يتمنون عند حضورهم، فشكل المجلس يكون كالتالى بعد تلقى الشكوى بشكل رسمى نطلب من المتقدمين حضور الشخصين المعنيين بالحالة سواء الزوج والزوجة أو الخطيب وخطيبته أولًا ومعهما المرضعة التى قامت بالواقعة فى الصغر وفى حالة عدم وجودها نطلب الشهود أو المسئولين عن المعلومة بأنه حدث «رضاع»، ونحدد بشكل فورى جلسة خاصة بحضور ثلاثة شيوخ وهم رئيس اللجنة الممثل فى شخصى وسامح على وعبدالرحمن شلبى وهما مختصان فى فض النزاعات.
 إدارة التحقيق:
 يبدأ التحقيق بتحديد ملف خاص بالمشكلة به التفاصيل التى رواها الحاضرون فى البداية وقت تقديم الشكوى ويتم الاطلاع عليه جيدًا وتحليله من خلال شيوخ اللجنة فى فض النزاعات، ثم تستمع اللجنة بشكل جيد للقصة كاملة مرة أخرى وجهًا لوجه بجميع أطرافها وفى حالة نقص أى شخص من الحالات المطلوبة لن تعقد الجلسة وأطرافها غير كاملة وغير موثقة، وفى حالة حضور «المرضعة» أو الشهود تبدأ اللجنة بهم بتذكيرهم بالله وتوضيح الذنب الذى يتحمله فى حالة صدقه أو كذبه فى الأمر فلا بد أن يروى بما يرضى الله بعيدًا عن أى حقد أو حب للشخص الذى قام معه بذلك الأمر، وتلك الخطوة هى الأهم فى الجلسة، لأن معظم الحاضرين يكون لديهم ميول متعددة ومختلفة لا بد تفسير مدى صحتها ومشاركتها فى التحقيق.
فيقول الشيخ عبدالله للحاضرين، كخطوة أولى تفسير المذهب الذى يسير عليه التحقيق وتسير عليه الفتوى بدار الإفتاء وهم المشرع به مذهب الشافعى وأحمد وعليه الفتوى والعمل، وهم ما يفسر بأن تكون خمس رضعات مشبعات من لبن خرج من ثدى مرأة حتى وإن قطر للطفل هذا اللبن ولم يتناوله مباشرة من ثديها، كما نطالب المرضعة بعد أن تحديد عدد الرضعات وقت رضاعة الطفل، نستفسر عن وقت حدوث ذلك وعمر الطفل وقتها ووقت ميلاده ونقارن بين التاريخين فى حالة إن كان لم يتجاوز العامين فهنا ننظر للأمر لكن بعد عامين فى الأغلب يكون الطفل يتناول الطعام وإن حدث لا يفسد الزواج.
وفى حالة ثبوت الرضعات الخمس المشبعات فى وقت عمر قبل السنتين من عمر الطفل يتم إصدار القرار الفورى بفصل الزوجين عن بعضهما حتى وإن كان يوجد أطفال بينهما فالأطفال ينسبون لأبيهم، لكن الزوجة محرمه عليها أن تعيش معه تحت سقف منزل واحد، وفى حالة ثبوته على المخطوبين تفسخ خطبتهما بشكل فورى، وتوجد حالات كثيرة ثبت الرضاع عليهم هنا وحالات أخرى ثبت كذب الرضاع فالأمران موجودان ونحن نحكم هنا بما يرضى الله.
وأوضح الشيخ عبدالله أن سبب إثارة الشكاوى هو الديانة التى تحرم ذلك وخوف الشخص من الذنب أو الوسوسة لمن سمع عن الأمر ويريد حسمه، والهوى المقصود به الحب للشخص أو كرهه يؤدى إلى الإفصاح عن الأمر.
وتوقف الشيخ عبدالله فى كلماته ليبرز سبب خفى لابد أن ينتبه إليه الناس وأدى إلى حدوث بلبلة كبيرة فى أزمة «الرضاع» وتفاقم المشاكل التى تضر بالمجتمع والأسرة على مدار 20 عامًا مضت وهو ترهل الفتوى فى تلك الفترة بسبب إقبال المواطن على فتوى الفضائيات غير الدقيقة التى تعتمد على مذاهب فقهية مختلفة، فهناك مذاهب فقهية تمنع الحياة بين شخصين رضع مرتين فقط وهناك بين من رضع القليل وغيرها من الفتاوى التى تسببت فى الفوضى، فلابد أن يلجأ الناس إلى دار الإفتاء فقط لمعالجة مثل تلك القضايا الحساسة.
وأكد الشيخ عبدالله العجمى أن قضايا «الرضاع» تعد أكثر القضايا المؤلمة نفسيًا للجنة وجميع المشاركين فيها على الإطلاق فى دار الإفتاء لما يترتب عليها من خراب البيوت وفصل أفراد الأسرة عن بعضهم.
 قصص الرضاع:
بين الحالات الحاضرة لعرض الشكاوى الاجتماعية بشكل عام يوجد عدد بينهم قضيتهم «رضاع» ويظهرون وملامحهم بارزة دون غيرهم فى صالات الانتظار أو بعد خروجهم من الجلسات وهذا ما رصدته «روزاليوسف» من خلالهم.
فقالت «س.د» وهى تجهش بالبكاء وسط الحضور دون خجل لما يظهر على ملامحها من حزن شديد، قصتى على ما أتوقع أنها الأغرب بين الحالات التى حضرت هنا، فلابد أن يستمع لها الجميع كى يتعلم منها ويتعظ، فأنا أم لثلاثة أطفال صغار وأعيش مع زوجى حياة مستقرة هادئة منذ سنوات طويلة، حتى خرجت جارتى بمعلومة أثارت الشكوك والغلط الشديد بأننا ينطبق علينا «الرضاع» لما شاهدته هى بعينيها ولابد أن ننفصل فهذا حرام شرعًا ولا نجوز لبعضنا البعض، وهنا بعد حديثها الذى انتشر بين أطراف القرية الصغيرة التى نعيش فيها وضعت أنا وزوجى فى أمر لا نحسد عليه، فنحن أمام أقاويل تؤكد الرضاع ووجود شهود، فانتهى الأمر، وبالفعل هذا ما قمنا به فى هدوء انفصلت عن زوجى الذى أحبه وأخذت معى أبنائى وتدمرت حياتنا بشكل كامل ومر عام على انفصالنا وأننا أشقاء تلك هى العلاقة الجديدة بيننا، وفى أحد  الأيام نصحنا أحد حكماء القرية بعدم الحكم على الأمر من تلقاء أنفسنا وأنه لابد من الذهاب للقناة الشرعية للفتوى وهى دار الإفتاء، فهرولنا بالفعل للبحث عن أمل العودة للمنزل سويًا، وبعد حضورنا للفتوى الشفوية فى الدار وجدوا القصة معقدة وتم تحويلنا بشكل فورى إلى لجنة فض النزاعات، وطلب منا حضور الجميع وبعد أن جلس معنا الشيخ عبدالله واللجنة بشكل كامل، جلس الشيخ عبدالله مع الشاهدة جارتنا وذكرها بالله جيدًا قبل أى شيء فى رواياتها وبعد حديثها أخذت تراوغ فى الكلام وبشكل مفاجئ قالت: هذا لم يحدث فكنت أحمل ضغينة لجارتى وكنت أريد أن أفسد حياتها فليسامحنى الجميع، وحضر عدد كبير معنا من أبناء القرية ليشاهدوا ما حدث ويستمعوا لقرار اللجنة حتى أعود إلى منزلى مع زوجى بعد ما حدث.
«ح.ك» شابة فى العقد الثانى من العمر خرجت من جلسة اللجنة، وهى تضع يدها على خدها واليد الأخرى بها ملف يحمل تفاصيل قضيتها ويحمل مسمى قضية «رضاع»، وأخذت تروى ما حدث معها قائلة:  تمت خطبتى منذ عام، وبعد خطبتى أكد لى شهود عيان أننى لا أصلح للزواج من خطيبى لأن والدته كانت تحضره أثناء انشغالها فى العمل إلى والدتى، وكانت والدتى ترضعه، ولم تفصح والدتى عن الأمر رغم مواجهتها أكثر من مرة، فلم يكن أمامنا سبيل إلا دار الإفتاء، وبعد أن جلست اللجنة بأفرادها لتذكير والدتى بالله وأن تقول الحق فى الأمر حتى لا تتحمل الذنب بمفردها اعترفت بالفعل أنها أرضعت خطيبى وسبب نكرانها أمران أنها تريد خطيبى زوجًا لى لأنه رجل صالح والأمر الآخر ألا يتم تكذيبها وأنها قامت بما يخالف أمر الله، وها أنا سوف أخرج من المكان بعد أن ثبت رضاعته من والدتى 5 مرات مشبعات فهو أصبح شقيقى للعادات الخاطئة.
وسرد الشاب الثلاثينى «ع.و» قصته فى أزمة الرضاع أنه تفاجأ بسماع أن شقيقه الأكبر رضع على زوجته ويتحدث المنزل جميعًا فى الأمر، فأخذنى الوسواس الشديد بأننى ينطبق علىّ الأمر، وأخذت أبحث فى الأمر بدلًا من شقيقى لتتحول حياتى إلى جحيم أنا وزوجتى وخاصة أننى ذهبت لشيخ القرية ليقول لى أنه لابد من الابتعاد عن الزوجة فورًا للبعد عن الذنب وما كان لى للاقتناع النهائى إلا أن حضرت بزوجتى هنا فى اللجنة على مدار ثلاث مرات ومعى أخى وزوجته والشهود حيت انتهى الأمر تمامًا ولم يكن لى أنا وزوجتيه به شيء لكن الوسواس هو السبب.


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF