بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

11 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

مهرجان الابتذال

32 مشاهدة

24 نوفمبر 2018
كتب : ناهد عزت



كنت أعتقد أن موافقة مجلس الوزراء على مشروع قرار تنظيم إقامة المهرجانات واختصاص وزارة الثقافة بمنح التراخيص سيقضى على فوضى المهرجانات المجهولة النسب ومهرجانات السبوبة، إلا أننى فوجئت أنه مازالت هناك مهرجانات تقام دون علم أحد مثل ما يسمى بمهرجان الإسماعيلية للمبدعات العرب الذى أقيم مؤخرا.
المهرجان كان عنوانا للابتذال والعرى، وتم تكريم مجموعة من الشخصيات المجهولة بوصفهن من أبرز المبدعات المصريات والعربيات وظهرن بملابس فاضحة وغير ملائمة وكان أكبر إساءة لمصر والمصريين.. مما أثار حالة من الغضب والاستياء تمثلت فى حملة سخط عامة على مواقع التواصل الاجتماعى مع طرح مجموعة من التساؤلات حول المسئول عن إقامة هذا المهرجان، والممولين له، وعن نوعية الإبداع الذى تم تكريم هؤلاء السيدات عليه، وكلها أسئلة ليس لها إجابات ولم أجد مسئولا واحدا يعلم عنها شيئا.
وللأسف جاء شعار المهرجان «إنها مصر» وظهرت فى الصور المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى المكرمات وهن شبه عاريات أمام هذا الشعار.
لا هذه ليست مصر ولا هؤلاء هن سيدات مصر ومبدعاتها، فلدينا أجيال وأجيال من المبدعات فى كل المجالات أكبر بكثير من هؤلاء اللاتى تم تكريمهن مثل هدى شعراوى وصفية زغلول وسميرة موسى ونبوية موسى وسهير القلماوى ومفيدة عبدالرحمن وغيرهن كثيرات ونماذج مشرفة للمرأة المصرية حررت بفكرها الأمة العربية والعالم.
ولم يكتف منظمو المهرجان بهذا، بل قاموا باستغلال شعارات وأسماء لمؤسسات صحفية قومية وصحف خاصة وقنوات فضائية كان من بينها مؤسسة «روزاليوسف» كرعاة للمهرجان وجميعها كذبت مشاركتها فيه وأكدت أن وضع أسمائها على لوحة الرعاة لم يكن بعلمها واكتشفت للأسف أن هذه ليست المرة الأولى التى يقام فيها هذا المهرجان، فقد بدأ عام 2013 بقصر ثقافة الإسماعيلية وفى 2014 عقد بمكتبة مصر العامة التابعة للمحافظة وفى 2015 عقد فى القاعة العامة للمحافظة نفسها.
وبعد فضيحة هذا المهرجان لابد أن ننتبه إلى قنوات تحت بير السلم والمواقع الإلكترونية المجهولة والتى تعطى الفرصة لمثل هذه المهرجانات لتكريم هؤلاء الشخصيات المجهولة.
ويجب وضع أسس وقواعد لتكريم المبدعين وفقا لخبراء حتى يتم تكريم المتفوقين الحقيقيين كما يجب محاسبة كل الذين يسيئون لمصر والمصريين.
 


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF