بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

11 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

تطوير «الخطاب الدينى» ضرورة يفرضها الواقع

160 مشاهدة

1 ديسمبر 2018



 

قصة المقال

منذ 15 عامًا تقريبًا، كان أن شهدت «الدولة المصرية» عديدًا من التحديات الخاصة بتجديد الخطاب الدينى،مثل الحالة التى نعيشها فى الوقت الحالى.
وهو ما دعا «وزارة الأوقاف» فى حينه إلى ترجمة الأمر فى برنامج عمل للدعاة «تقدمته كلمة شيخ الأزهر الراحل د.محمد سيد طنطاوى».. وأسفر الأمر «الذى منه هذا المقال» عن أربعة محاور كانت بمثابة دليل إرشادى للمناقشات.. وكانت تلك  المحاور كالآتي:
المحور الأول: النقد الذاتى للخطاب الإسلامى المعاصر:
أ- نظرة تأملية فى مضمون الخطاب الدينى فى ضوء ما يوجه إليه من نقد إيجابى معاصر.
ب- معالجة ضعف المضمون بما يتناسب وضرورة مواكبة قضايا العصر.
ج- معالجة ضعف  الأسلوب وتصحيحه ومخاطبة الناس بروح العصر ووسائله بما يحقق أهداف الدعوة ويبرز محاسن  الإسلام.
د- تحديد الاتجاهات والغايات المرجوة من الخطاب الدينى فى عصر العولمة.
هـ- إبراز الجوانب الإنسانية فى الإسلام مع بيان الحكمة الكبرى من إرسال الأنبياء بالهدى ودين الحق.
و- التأكيد على أهمية القضايا الاجتماعية وكيفية تناولها بما يبرز الوجه الحضارى للإسلام.
المحور الثاني: ألوان الخطاب الديني:
أ- خطبة الجمعة: أنواعها وأساليبها.
ب- كيف تكون خطبة الجمعة دافعة إلى الأمام وليست محبطة؟
ج- كيف يتلقى المثقفون ما يعرض عن الدين الإسلامى من جانب المسلمين أو من غيرهم؟
د- مخاطبة الآخر- وكيفية الاهتداء بالخطاب القرآنى فى هذا الموضوع.
هـ- مخاطبة الآخر غير الناطق بالعربية، والأسلوب الأمثل لذلك.
و- كيفية إبراز جوانب التسامح والرقى الحضارى والخلقى فى الدين الإسلامى.
المحور الثالث: التحديات التى تواجه الخطاب الإسلامى المعاصر:
ومن هذه التحديات على سبيل المثال:
أ- عدم إحاطة الدعاة بالتقنيات  الحديثة والقضايا العلمية المستجدة وغير ذلك مما يطرح على العالم فى كل يوم بصورة غير مسبوقة.
ب- وكذلك ما يشهده العالم النامى من تحديات اقتصادية لها آثارها السلبية على المجتمعات النامية.
المحور الرابع: مقترحات للارتقاء بالخطاب الإسلامى المعاصر:
أ- إعادة تأهيل الدعاة بما يحقق العلاقة بين التعليم والعمل فى مجال الدعوة.
ب- تحديث مناهج جامعة الأزهر المتصلة بالدعوة والدعاة.
ج- استمرارية تدريب الدعاة واستحداث نظم جديدة لهذا التدريب تواكب مستجدات العصر.

روزاليوسف

 

د. محمد سسيد طنطاوي يكتب:

بسم الله الرحمن الرحيم.. والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه ومن دعا بدعوته إلى يوم الدين.

إننا فى هذا اللقاء لم نجتمع من أجل شهرة عابرة ولا من أجل متعة زائلة وإنما اجتمعنا جميعًا من أجل خدمة ديننا من أجل وطننا ومن أجل أن نتعاون جميعًا على البر والتقوى لا على الإثم والعدوان.
إننا نجتمع من أجل أن نتشاور وأن نتناقش وليقدم كل واحد منا ما يراه خيرًا لأمته.
أمامى المحاور التى قدمتها وزارة الأوقاف لهذه الندوة.
المحور الأول: النقد الذاتى للخطاب الإسلامى المعاصر
وهذا شيء حسن فإن الإنسان منا يحتاج إلى من ينصحه ويحتاج إلى من يناقشه ويحتاج إلى من يتحاور معه من أجل الوصول إلى الحق، وإلى ما يسعد الأمة، فالنقد الذاتى مرحبًا به مادام هذا النقد من أجل الحق ومن أجل أن نتعاون جميعًا على ما ينفعنا ويجعلنا دائمًا فى مقدمة الأمم التى تقول كلمة الحق والتى تفهم الإسلام فهمًا سليمًا.
ومع أن شريعة الإسلام واضحة فى عقيدتها، وواضحة فى عباداتها، وواضحة فى حربها وواضحة فى سلمها، إلا أننا نرى كثيرًا من التهم الظالمة توجه إلى شريعة الإسلام وإلى المسلمين، وواجبنا نحن أن ندافع عن أنفسنا ومعنا حجتنا القوية الواضحة لكى نرد على كل شبهة توجه إلى الدعوة الإسلامية وشريعة الإسلام.
المحور الثاني: ألوان الخطاب الدينى
ويتناول خطبة الجمعة أنواعها وأساليبها. إننا لا ندعى الكمال، فيوجد بيننا من يؤديها بطريقة سليمة تتناسب مع الظروف والأحداث، ومنا من ليس كذلك، وعلى أية حال ففى كل مؤسسة من المؤسسات كل المستويات من الممتاز والجيد جدًا، والجيد، والمقبول، وأيضًا الضعيف، ونحن نسعى إلى أن تكون خطبة الجمعة والخطاب الدينى بوجه عام تمتاز بالوضوح وسرد الحقائق بأسلوب يقنع العقول والمشاعر الإنسانية، وأن يكون هذا الخطاب يرعى مقتضى الحال ومناسبة الظروف، وأن يكون الحديث وفق  الظروف التى توجب علينا أن نتحدث بشأنها فى ضوء الأصول التى جاءت بها شريعة الإسلام المتمثلة فى كتاب الله عز وجل والسنة النبوية الصحيحة.
المحور الثالث: التحديات التى تواجه الخطاب الإسلامى المعاصر
نحن لا ننكر هذه التحديات لأن الكون منذ أوجده الله سبحانه وتعالى وفيه الصراع بين الحق وبين الباطل، بين الصدق وبين الكذب، بين الإيمان وبين الشرك، بين الشر وبين الخير، نحن لا ننكر هذه التحديات التى تواجه الخطاب الإسلامى المعاصر لأن هذه التحديات سنة من سنن الله سبحانه وتعالى فى كونه «ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض»  البقرة: 251.
والرسل عليهم الصلاة والسلام وجدوا هذه التحديات، وكل رسول جاء إلى قومه اتهم كما نعلم من وصفه بالجنون وغيره، وكما يقول الخالق عز وجل «كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون، أتواصوا به بل هم قوم طاغون، فتول عنهم فما أنت بملوم، وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين» الذاريات: 52- 55.
فنحن لا ننكر هذه التحديات وقد واجهها الرسل عليهم الصلاة والسلام بإقامة الأدلة على صدقهم، وبالرد على تلك التهم وبيان ما هو حق وما هو باطل، والإسلام والحمد لله يحمل فى شريعته وفى أدلته ما يقنع كل ذى عقل سليم.
أما بالنسبة للمحور الرابع: مقترحات للارتقاء بالخطاب الإسلامى المعاصر
فهذه مسألة نرحب بها وبما أننا نحن نتحدث عن الخطاب الدينى على حسب تخصصنا وغيرنا ملزم بأن يتحدث عن خطاب آخر بحسب تخصصه وينطق بكلمة الحق وأن يتعاون مع غيره على البر والتقوى لا على الإثم والعدوان وكل واحد منا فى حاجة إلى علم غيره، وكما قال أحد الحكماء: «ما من عالم فى فن إلا وهو تلميذ لعالم فى فن آخر»، ونحن نستمع إلى إخواننا فى أمور قد تكون اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية.
وأقول دائمًا لا مانع أن يكون شيخ الأزهر تلميذًا للمهندس فيما يتعلق بتخصصه، والطبيب والمهندس هما أيضًا تلميذان لشيخ الأزهر فيما يتعلق بتخصصه.
وكل إنسان يجب أن يحترم رأى الآخر ونحن نرحب بكل نقد وبكل نصيحة ولكل توجيه يتعلق بالخطاب الدينى.
* الإمام الأكبر «الراحل» شيخ الجامع الأزهر


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF