بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

11 ديسمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

للنجاح وجوه كثيرة

25 مشاهدة

1 ديسمبر 2018
كتب : جيهان المغربي



لا يوجد إنسان على وجه الأرض إلا ويسعى لتحقيق النجاح فيما يفعل سواء كان هذا العمل كبيرًا عظيمًا أو صغيرًا متواضعًا، فالتنوع والاختلاف فى الدرجات سنة كونية من سنن الله فى خلقه.. ويجتهد الجميع فى هذا المجال فمنهم من ينجح ومنهم من يفشل!! ولكن ما هو معيار النجاح والفشل؟؟ هل هو الوصول إلى المناصب العليا أم جمع أكبر قدر من المال والممتلكات؟
الحقيقة أن للنجاح أوجه كثيرة غير هاتين الصفتين «الغنى والسلطة»، فهب أن ملكًا عظيمًا اقتطعك قطعة من الأرض وقال لك أصلح فيها ولا تفسد وفى أى وقت أختاره ستجدنى عندك لأرى ماذا فعلت لأجازيك عليه ثم تركك لتفعل ما تشاء.. فإذا أحسنت ونميت واجتهدت لتسعد الملك فقد نجحت.. وأما إذا ما أهملت ونسيت توجيه الملك لك ولم تفعل شيئًا.. فقد فشلت.. كذلك الحياة والنجاح فيها.. فإذا كنت أبًا صالحًا ينشئ أولاده على حب العمل والاجتهاد فيه مع الإخلاص والأمانة مع حرصه على أن يطعم أسرته حلالًا طيبًا فقد حقق النجاح والفلاح وعندما يلقى الملك يكون سعيدًا راضيًا.. وإذا ما وعى الأبناء توجيهات الأب وعملوا بها وكانوا صالحين بارين بوالديهما يكونون قد حققوا النجاح المرجو منهم.. ويفرحون عند لقاء الملك.
فالنجاح يبدأ من الخلية الأولى للمجتمع وهى الأسرة التى تزرع بذور النجاح فى الأبناء.. وهنا نذكر نموذج أم العالم الكبير آينشتين الذى رفدته مدرسته لأنه «تلميذ غبى» فأخفت عنه سبب عدم ذهابه للمدرسة وقالت له إن المدرسة أعطته إجازة ليتفرغ للإبداع الذى كان يملأ حياته وصدق آينشتين ذلك وانطلق فى تجاربه حتى أصبح أكبر عالم فى عصره..
فالبيئة المحيطة خير معين على النجاح.. فإذا أردت أن تكون ناجحًا فعليك بالابتعاد عن كل المتشائمين والمحبطين.. وأعلم أن النجاح لا يكون دائمًا ومستمرًا، لذلك إذا صادفك الفشل وهو حتمًا سيصادفك فلا تركن إليه وتيأس من النجاح وتعامل مع الفشل على أنه تجربة مساعدة لتحققيق النجاح.. مع الأخذ فى الاعتبار أن الفشل يدرب الإنسان على المرونة وتقبل العقبات حتى يحقق هدفه واتخذ من الفشل فرصة كبيرة للتعلم والاعتبار وإنارة الطريق لمعرفة كيفية الوصول إلى الهدف.. فالحياة القصيرة التى نحياها وهى هدية من الله تستحق منا أن نجتهد وننجح ونصل إلى الهدف.


بقلم رئيس التحرير

شيوخ وجواسيس أيضًا!
تقول الأسطورة الإغريقية؛ إن «ميديا» هامت عشقًا بأحد خصوم بلادها (جاسون).. ثُمَّ كان أن باعته أباها، وسلّمته [سرّ بلاد..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
لن تقتلوا فينا الأمل
اسامة سلامة
بورصة فستان رانيا يوسف
د. فاطمة سيد أحمد
«إيديكس» منصة للخبرات العسكرية.. ولكن
طارق مرسي
مهمة وطنية لـ«شيرين وصابر وتامر وجسار» فى رأس السنة الغنائية
عاطف بشاى
ثورة دينية من أجل التنوير
د. حسين عبد البصير
ألغاز موت ملوك الفراعنة!
حسين معوض
مفاتيح مدن الجيل الرابع
مصطفي عمار
هل يرفض نجوم الدراما رد الجميل للتليفزيون المصرى؟!
د. مني حلمي
السجادة الحمراء للممثلات.. والبلاط العارى للكاتبات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF