بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

17 فبراير 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

ريادة مصر

294 مشاهدة

1 ديسمبر 2018
كتب : الفت سعد



لا يمكن أن نكون متأخرين عما تفعله الدول الإفريقية بإمكانياتها الضئيلة لاستعادة مواردها الطبيعية ونظم التنوع البيولوجى بكل ما تشمله من زراعات و حيوانات و مصائد فى محاولة لتعويض ما فقد وما نهب منها، ذلك لأن الدول الإفريقية تأكدت أن قوتها وتقدمها وضمان حياة شعوبها فى حفظ واستعادة مواردها الطبيعية، وبالفعل بدأت تظهر بوادر النجاح لدى بعض الدول نتيجة تطبيق استراتيچياتها بشكل فعلى بفضل تكاتف المجتمع مع الحكومات.
فى مصر نحن انتبهنا وحذرنا وبدأت الحكومة المصرية تعى أن أى تأخير فى الحفاظ على مواردنا فى ظل الزيادة السكانية سيؤدى إلى عواقب وخيمة وبالفعل وضعت وزارة البيئة المصرية خلال مؤتمر الأطراف الرابع عشر خطة دمج التنوع البيولوچى فى القطاعات المعنية باستغلال الموارد الطبيعية.
ففى مجال الزراعة، أوصت وحدة التنوع البيولوچى بضرورة التركيز على الزراعة النظيفة وانتهاج أساليب المكافحة الحيوية والبيولوچية وإنتاج الكومبوست من المخلفات الزراعية كبديل للأسمدة الكيماوية وإنتاج المحاصيل المقاومة للجرافة وقليلة استهلاك المياه واستخدام الرى المقنن و تقليل زراعة الأصناف التى تحتاج لكميات كثيرة من المياه وحفظ الأصول الوراثية للنباتات المهددة بالفقد للحفاظ عليها وإكثارها.
وفى مجال الصيد أوصت الإدارة المستدامة لمنظومة الثروة السمكية من خلال خطة عمل يراعى أوقات الصيد بما لا يؤثر على فقد النظم الحيوية فى المصائد مع ضمان حقوق الصيادين.
وفى مجال السياحة لا بد من وقف الأنشطة السياحية التى تؤثر سلباً فى المناطق الطبيعية وتشجيع أنشطة السياحة البيئية التى تعتمد على صون التنوع البيولوچى، وكذلك لا بد من الاعتماد على الطاقات الجديدة والمتجددة واستخدامات البيوجاز ومراعاة عدم الإضرار بالموارد الطبيعية أثناء الاستكشافات التعدينية، وأيضاً الحد من الأنشطة الصناعية التى تدمر النظم الطبيعية.
مؤتمر الأطراف الرابع عشر للتنوع البيولوچى اختتم أعماله أول أمس، تولت مصر فى بدايته رئاسة الاتفاقية لعامين قادمين ليكون من مهامها السعى لتطبيق أهداف إيشى التى وضعتها الأمم المتحدة فى استراتيچية دولية من ٢٠١١-٢٠٢٠ لحفظ واستعادة الموارد الطبيعية فى معظم بلاد العالم والتى للأسف لم تتحقق بالشكل المأمول.
لذا يجب أن تكون الريادة لمصر  كرئيس الاتفاقية فى تطبيق «أهداف إيشى» وإلزام الحكومة بتطبيق خطة وزارة البيئة سريعاً، لأن نجاح مصر محلياً فى إنقاذ مواردها الطبيعية يساوى نجاحها عالمياً كرئيسة للاتفاقية.


بقلم رئيس التحرير

وثائق الإرهاب القطري في شمال إفريقيا
من فوق وثائق ساخنة، لم تُهدِّئ من حرارتها برودة الطقس.. كانت الأنباء الواردة من المغرب العربى، مساء أمس الأول، أشبه بقنبلة جديدة ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
عدالة الغرب العمياء «رودنى كينج» مثالا!!
د. فاطمة سيد أحمد
الصحافة والإعلام والدستور
هناء فتحى
الرجل الذى قاضى والديه لأنهما أنجباه دون إذن!
طارق مرسي
من يحمى السيد البدوى؟

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF