بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 مارس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

شباب الصعيد ينتصرون للروايات المترجمة!

248 مشاهدة

8 ديسمبر 2018
كتب : إسلام القوصى



خارج القاهرة، تختلف كُليّا بورصة الكتب والقراءة. لدى شباب الصعيد مثلا تُعدّ القراءة واحدة من وسائل الترفيه، وعدًا بالارتقاء والانفتاح على المركزية الثقافية للعاصمة. فى معرض الكتاب من كل عام يجد قارئ الصعيد سلواه فى تلك العادة السنوية، يتزوّد من العناوين الجديدة تكفيه لعام مقبل قبل أن يعود إلى حياة الانزواء مرة أخرى فى قريته.
على عكس غالبية شباب القاهرة، لا تحتلّ روايات أحمد مراد قمة قراءات أبناء الصعيد، فالاهتمامات هناك تختلف، حيث الإقبال على أعمال الكتّاب العالميين والكتب الدسمة ككتب التاريخ والروايات المترجمة والكتب السياسية. فلمثل هؤلاء تكون الكتب «الزاد والزوّاد».
محمود بكرى من محافظة قنا مركز دشنا، أعرفه منذ أيام الدراسة، أسأله عمّا يقرأه هذه الأيام، فأعرف منه أن ثلاثة مجالات تستهويه هى النقد الأدبى، ثم الفكر الدينى مثل كتابات محمد شحرور ونصر حامد أبوزيد ومحمد أركون، وأخيرًا الرواية. ومن سوهاج التقى بسيّد أبوليلة الذى يحكى لى أن عشقه للقراءة بدأ مع المرحلة الثانوية واتجه أولًا إلى قراءة الأعمال المسرحية، المسرحيات الغربية على وجه التحديد ومنها مسرح العبث. حتى قاده شغفه بالقراءة والكتب إلى الاهتمام بكل نواحى الأدب. يقرأ سيد الآن «أوراق العشب» لوالت ويتمان، ويستعد بعدها لالتهام الأعمال الكاملة لآرثر رامبو، كما أحضر معه من إحدى جولاته فى القاهرة رواية «اسمى أحمر» للكاتب التركى حائز نوبل أورهان باموك.
فى أسيوط، تُفاجئك المرأة بوضع مرموق جدّا فى حلقات القراءة والمناقشات. لرانيا سيد محمد نصيبٌ وافرٌ من زادها من الكتب، تقول إنها تجد فيها «راحتها الروحية والعقلية». الحصول على الكتب بالنسبة لرانيا أسهل بحكم سفرها الدائم إلى القاهرة، ومن الكتب التى قرأتها «قواعد العشق الأربعون»، وفى الأدب العالمى قرأت أغلب أعمال شكسبير. تحكى رانيا أنها كانت دائمة التردّد على دار المعارف وهناك استهوتها الكتب التاريخية، تقول: «قرأت تقريبًا أغلب الكتب التى كتبت عن تجربة محمد على وتاريخ مصر الحديثة والتاريخ الرومانى». تفسر رانيا لِما تميل إلى الأدب الإنجليزى والروايات المترجمة بأنها أقرب إلى روحها المتمردة. أما الأدب العربى فلا يشبع رغبة التمرد على واقعها المنغلق نوعا ما.
أما أكرم صلاح فحكايته مشابهة.. هو على الرغم من أنه يعمل «نقاشا» إلا أنه على درجة عالية من الثقافة والمعرفة. قرأ لنيتشه «هكذا تكلم زراديشت»، ويحب كذلك الأدب المترجم لما يتمتع به من ثقافة وفكر مختلف عن واقعه فى الصعيد.
فى «قوص»، البلد الذى انحدر منه، كان يجتمع سبعة شباب اشتهروا بجلسات القراءة الأسبوعية تحت شعار «قوص بلدنا». أخذت تلك المجموعة تتّسع لتتحوّل من مجرّد تجمّعات أصدقاء فى بيت أحدهم إلى أكبر صالون ثقافى بالصعيد، يستقبل زوّاره لقراءة الشعر وعرض الأعمال الأدبية. هذا الصالون يحتضنه اليوم بيت ثقافة قوص بمحافظة قنا، فى الخميس من كل أسبوع، ويقدّم فقرات ثقافية متنوعة، من أهمّها «زاد»، وهى فقرة يتم فيها عرض ومناقشة كتاب كل أسبوع لكُتّاب متنوّعين من مصر وحول العالم، وفى كل مرّة يعرضون أعمالا مختلفة تُغطّى كل ألوان الأدب والعلوم.
تُنظّم مجموعة بيت ثقافة قوص أيضًا، معرضًا خيريّا كل عام. يجمع هذا المعرض الكتب القديمة من قِبَل متبرّعين من أهل المدينة، تُفرز وتُعرض فى مكان عام وتُباع الكتب للراغبين بأسعار رمزية، ثم يتمّ ادّخار تلك الأموال حتى إقامة معرض العام الذى يليه.
وبجوار معرض كتاب مجموعة قوص بلدنا، هناك أيضًا مجموعة أخرى تُعرف باسم «نهضة قوص»، وتقيم معرضها الخاص للكتاب فى شهر سبتمبر من كل عام، حيث يتم جمع الكتب بواسطة التبرعات وتباع بأسعار رمزية يجرى الانتفاع بها فيما بعد لشراء الأدوية والمستلزمات الطبية للقوافل الخيرية التى تشرف عليها المجموعة نفسها. كما يتم على هامش المعرض تنظيم ندوات تثقيفية وتوعوية وأمسيات ثقافية وأدبية ضمن جلسات «دواير التنوير» التى تستضيف جلسات نقاش وفقرات شعرية وأدبية وعروض كتب وفقرات للغناء والإنشاد الدينى والابتهالات.
لا يختلف الأمر فى محافظة المنيا وإن كان يأخذ شكلا أوسع. هناك تحتلّ الأنشطة الخاصة بالقراءة والكتب مكانة مرموقة واهتمام وفير، حيث تقوم مؤسسة مجراية للفنون والثقافة بإقامة معرض للكتاب، ستُقام هذا العام دورته الثالثة، فى الفترة من 22 حتى 29 من هذا الشهر. منظّمو المعرض هم من الشباب المتطوّعين من أهل ملوى، وسيتّخذ المعرض اسمًا هو «بانوراما عاطف الطيب» كأيقونة لأنشطة المعرض، حيث ستكون هناك أنشطة لعرض أعمال المخرج الكبير وأخرى لمناقشتها. وعلى هامش المعرض تُقام ورشة للحكى للكاتبة أسما عواد، وهناك أيضًا عرض لمواهب الشباب خلال فترة المعرض.
يقوم على معارض الكتاب الموازية تلك فى أغلب محافظات الصعيد؛ مجموعات شبابية متطوعة ومختلفة، تقوم باستغلال عائدات تلك المعارض فى مساعدة أهالى المحافظة، وإمداد الراغبين فى الثقافة والاطلاع بالكتب بأسعار مخفضة.
بائعو الكتب فى صعيد مصر رمز آخر على الصمود والكفاح فى وجه الظروف الصعبة. «دار آدم لبيع الكتب» بقنا من أوائل المكتبات العامة بالمحافظة. يستقبلك البائعون داخل المكتبة بترحاب شديد ويبدأون فى الدردشة من دون مقدّمات. أعرف من أحدهم أن أسباب اقتناء الكتب تتعدّد بتعدّد ذائقة القرّاء واهتماماتهم، لكن أكثر العناوين التى تُطلب من مكتبة آدم، من الروايات أعمال أحمد خالد توفيق وأحمد مراد وأحمد يونس ورشا زيدان. أمّا عن البيع وحجم الإقبال فيُعلّق العاملون فى دار آدم بأن المبيعات جيّدة، ونسب بيع الكتب بين مكتبات الصعيد متقاربة. 
 


بقلم رئيس التحرير

العم سام.. وحقوق الإنسان!
فى الديباجة «الرئيسية» لتقرير وزارة الخارجية الأمريكية الـ43 حول ملف حقوق الإنسان (الصادر قبل يومين- الأربعاء)، قال و..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
الحكومة وأصحاب المعاشات
د. فاطمة سيد أحمد
أسوان «قادش والسد والعاصمة الأفريقية»
عاطف بشاى
الشخصية الإرهابية
طارق مرسي
صحة الزعيم
د. حسين عبد البصير
إيزيس صانعة الآلهة فى مصر القديمة
د. مني حلمي
لو كان الأمر بيدى.. ثلاثة مشاهد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF