بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

26 يونيو 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

نيودلهى تتصدر أغلى 10 حفلات زفاف فى العالم: أفراح الـ«ألف ليلة»!

440 مشاهدة

15 ديسمبر 2018
كتبت : آلاء البدرى



تختلف  حفلات الزفاف من بلد لآخر ومن شعب لآخر، إلاّ أن القاسم المشترك بينها إقامة الولائم ودعوة الأهل والأصدقاء، والموسيقى والرقص، وتألق العروس والمعازيم بالملابس الأنيقة، احتفالاً ببدء حياة زوجية جديدة.
ورغم اختلاف العادات والتقاليد والديانات، تظل حفلات الزفاف الخيالية، حديث العالم من الشرق إلى الغرب، وتعد الهند واحدة من أكثر  شعوب العالم ولعًا بالأفراح، حيث يُقدر الإنفاق السنوى على حفلات الزفاف بما يزيد على 60 مليار دولار،  وترى الأسر الهندية الأعراس مناسبة لاستعراض الثراء والتباهى بالفخامة.

الأسبوع الماضى، شهدت الهند واحدة من أغلى حفلات الزفاف عبر التاريخ، لابنة رجل الأعمال  الهندى موكيش دهيروبهاى أمبانى، أحد أقطاب قطاع النفط فى العالم، وأحيته نجمة الغناء العالمية بيونسيه، وقدرت تكلفته بـ 100 مليون دولار.
أقيمت مراسم الاحتفال قبل حفل الزفاف الرسمى بثلاثة أيام فى مدينة أودايبور الهندية التابعة لولاية راجستان والعاصمة التاريخية لمملكة مور فى الماضى، وأقيم حفل الزفاف الرسمى فى نيودلهي، وبدأ الاحتفال فى أودايبور فى فندق udaivilas  أفخم فنادق الهند بمراسم الزفاف التقليدية عند الهندوس والبنجاب، وحضره شخصيات عالمية بارزة ومشاهير ونجوم بوليوود من بينهم بريانكا شوبرا التى تزوجت قبل أيام من المغنى الأمريكى نيك جوناس، والملحن الشهير أريجيت سنج ونجمة بوليوود كاترينا كيف والنجمة ايشواريا باتشان وزوجها النجم أبهيشيك باتشان والممثلة الهندية الشهيرة جاهانفى كابور والنجمان العالميان شاروخان وعامر خان إلى جانب عدد من نجوم هوليوود.
وخطفت الأضواء وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة والمرشحة الرئاسية هيلارى كلينتون عندما اعتلت المسرح وشاركت النجوم الرقص والغناء، واحتوت  دعوات حضور الزفاف على  مجوهرات   وأحجار كريمة داخل صناديق مزينة بالورود والذهب، وتكلفت الدعوة الواحدة 4236 دولارًا، إلى جانب سرب جوى من الطائرات الخاصة خُصّص لنقل الضيوف تعدى عدده  100 طائرة وتصميم  تطبيق خاص للفرح والمدعوين يشرح لهم الاحتفالات والفعاليات.
أغنى رجال الهند
يعتبر موكيش أمبانى الذى تتخطى ثروته حاجز 47 مليار دولار من أغنى رجال الهند وهو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى للتكتل الهندى للمواد والطاقة، واحتلت شركته المركز الـ99  فى تصنيف فورتشن 500 العالمى وهى أكبر شركة هندية من حيث قيمتها السوقية وثانى أكبر شركة هندية من حيث الأرباح.
وفى عام 2007 شهدت سوق الأوراق المالية الهندية سباقًا قويًا، وأدى التقدير المتزايد للروبية الهندية لتعزيز رأس المال السوقى لمجموعة شركاته، الأمر الذى جعله فى قائمة  أغنى أغنياء العالم، وفى عام 2010 تم تصنيفه من بين أقوى شخصيات العالم فى قائمة فوربس، وفى 2012 أصبح ثانى أغنى رجل فى آسيا واحتل المركز التاسع عشر من بين أغنى شخصيات العالم.. وفى عام 2012 صنفته فوربس كأغنى مالك أندية رياضية فى العالم، إذ تملك شركة أمبانى ريليانس إنداستريز الدورى الهندى الممتاز فى الكريكت المحلى مومباى إنديانز.
وصنفت العروس سيدة الأعمال إيشا أمبانى  فى المرتبة الثانية فى قائمة أصغر المليارديرات سنًا من قبل مجلة فوربس  وبلغت قيمة ثروتها الصافية 73 مليون دولار أمريكى كما صنفتها فوربس فى قائمة سيدات الأعمال الأقوى فى آسيا لعام 2015.
الأفراح الخيالية
مجلة فوربس المتخصصة فى رصد ثروات الشخصيات والمؤسسات فى العالم أصدرت قائمة بأغلى 10 أعراس فى العالم، وتعد الهند من الدول دائمة التواجد فى مقدمة القائمة، حيث صنفت المجلة حفل زفاف ابنة شقيق لاكشمى ميتال إمبراطور الصناعة الهندية البالغ من العمر 64 عامًا  أغنى رجل فى شبه القارة الهندية ورابع أغنى شخص فى العالم كأغلى فرح هندى خلال السنوات الخمس الأخيرة.
أنفق  الملياردير الهندى 80 مليون دولار لإقامة حفل زفاف مبهر  لابنة شقيقه البالغة من العمر 26 عامًا، واستمر الحفل 3  أيام متواصلة، تم خلاله  الاستعانة بأكثر من 200 طاهٍ من بلاد مختلفة فى آسيا وأفريقيا وأوروبا، إلى جانب استخدام عدد من الطائرات المروحية لنقل الضيوف إلى مدينة برشلونة الإسبانية التى رسخت كل إمكاناتها لإقامة حفل الزفاف.
وسبق أن أقام لاكشمى ميتال فرحًا لابنته فى فرنسا قبل ابنة أخيه بعام داخل قصر فرساى التاريخى  الذى أقامه وعاش فيه الملك لويس الرابع عشر فى القرن الـ17، وضم الحفل 1100 ضيف رفيعى المستوى من دول مختلفة حول العالم وتولى فندق باريسى فخم سبعة نجوم التخديم على الحفل طيلة 5  أيام  مدة الاحتفال وبلغت التكلفة الإجمالية للحفل 70مليون دولار.
يذكر أن لاكشمى ميتال الملياردير الهندى الذى يعيش فى مدينة لندن دخل قائمة أغنى رجال العالم عام 1994 بعد أن انفصل عن والده وإخوته وأسس شركته واشترى عدة مصانع مفلسة فى كل من رومانيا وجنوب أفريقيا وبولندا وكازاخستان البوسنة والهرسك وتشيك والولايات المتحدة، ومنذ 2005 وهو أغنى شخص فى المملكة المتحدة، وفى العام 2006 اشترى الرابطة التجارية آرسيلور والآن يملك آرسيلورـ ميتال التى تعتبر أكبر شركة فى العالم فى مجال صناعة الحديد الصلب.
50 ألف ضيف
واحتفل الوزير الهندى السابق جناردهانا ريدى المعروف بلقب بارون المعادن بزفاف ابنته بارهامانى على الشاب ريدى راجيف فى حفل زفاف تخطت تكلفته  75 مليون دولار، واستمر 5 أيام وحضره عدد كبير من نجوم  بوليوود وأقيم فى قصر بنجالور العريق، وحضر الزفاف 50 ألف شخص وأرسلت بطاقات الدعوة فى علب مطلية بالذهب الخالص فى كل منها شاشة LED وتحتوى على فيديو يشرح تفاصيل الحفل.
 العروس تمت تغطية رأسها حتى قدميها بالذهب وتجاوزت  مجوهراتها الشخصية 10 ملايين دولار وفستانها الرئيسى بـ مليونين و500 ألف دولار وبلغت تكاليف زينة الملابس التقليدية التى ارتدتها قبل فستان الزفاف الرئيسى من أحجار كريمة ودرر 12 مليونًا و400 ألف دولار، كما ارتدت أزياء أخرى إحداها ظهرت فيها مع 5 خيول بيضاء ترافقها وعريسها، وتسبب حفل الزفاف فى فتح ملفه الضريبى لمعرفة الأموال المصروفة فى حفل الزفاف ومصدرها ولكنه ادعى أنه رهن عقارات فى عدة مدن حول العالم  لإقامة عرس ابنته.
وضمت صدارة القائمة عام 2007، حفل زفاف رجل الأعمال الهندى آرون نايار والممثلة وعارضة الأزياء البريطانية إليزابيث والذى استمر 8 أيام بين  أوروبا وآسيا  وامتدت الاحتفالات بالزواج ما بين قلعة سوديلى فى جلوسسترشاير ببريطانيا حتى قصر أوميد بهاوان فى جودهبور فى الهند وبلغت تكلفة العروسين فى جناح بالفندق 100 ألف دولار فى الليلة وتم تصميم رقصات جديدة خصيصًا للزفاف.
والثانى فيكران تشاتوال رجل الأعمال الهندى الأمريكى الذى لفت انتباه  قناة ديسكفرى الوثائقية والتى أنتجت فيلمًا عنه بعنوان زفاف هندى رائع، وذكر أن الحفل أقيم فى دلهى وحضره عدد من كبار الشخصيات على الساحة العالمية ومن بينهم أفراد أسرة الرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون ورئيس الوزراء الهندى الأسبق مانموهان سنغ وعارضة الأزياء الشهيرة ناعومى كامبل.
 كما شهدت مدينة أنطاليا الساحلية  التركية العام الماضى حفل زفاف لعائلة هندية ثرية، صُنّف ضمن الأغلى تكلُفة فى العالم، حيث حجزت إحدى العائلات الهندية فندق مارادان بالاس للفترة ما بين 23 ـ 26 أبريل  ويضم الفندق 560 غرفة ويبلغ تكلفة أرخص غرفة 900 ليرة تركية، أى ما يعادل 315 دولارًا أمريكيًا  لليلة الواحدة.
ورغم أن الهنود يسجلون أغلى الأفراح فى العالم ، لايزال حفل زفاف أميرة يورك مارجريت، ابنة ريتشارد دوق يورك الثالث وسيسيلى نيفيل وشقيقة اثنين من ملوك إنجلترا إدوارد الرابع وريتشارد الثالث دوق بورجوندى الفرنسية، شارل    الجريء عام 1468 بتكلفة 325 مليون دولار وقتها، أى ما يعادل 325 مليار اليوم  أغلى زفاف فى التاريخ.


بقلم رئيس التحرير

الحرام في السياسة "التركية / القطرية"!
  ليست «العلاقة الحميمة» بين قطر و«نظام إردوغان» فى تركيا، فى حاجة إلى «فض اشتباك» من أ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

د. فاطمة سيد أحمد
« فاريا ستارك» والإخوان ( 13 ) الجماعة وآية الله فى رباط لقيام إسرائيل من النيل للفرات
هناء فتحى
عن العشق والأسى والجنون.. حكايتان
مفيد فوزي
خواطر فنية
طارق مرسي
ذعر فى تل أبيب بعد نجاح «الممر»
حسين دعسة
دعوة جادة إلى الرقص!
د. حسين عبد البصير
«الفراعنة» فى أعمال نجيب محفوظ

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF