بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 مارس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الأول من نوعه فى الشرق الأوسط: متحف الطفل.. ضحك ولعب وعلم وفن

307 مشاهدة

15 ديسمبر 2018



 هدى منصور وابتسام عبدالفتاح
 

كحال عديد من الأحياء الراقية بالعاصمة، تسود حالة من الهدوء التام منطقة مصر الجديدة شرق القاهرة، فجأة تقطع ذلك الهدوء ضحكة طفل صاخبة أو صرخة تعكس حالة من البهجة قلما تجد مثلها، تنطلق هذه الضحكة من «متحف الطفل»، ذلك المكان الذى أنشئ كمركز تعليمى وترويحى يقدم للنشء المعلومات والخدمات التى تكمل ما يتلقونه فى التعليم المدرسى.

أمام مبنى يتميز شكله الخارجى بتصميم فريد يتألف من أشكال هندسية تمتزج معا مكونة ملامح فنية بديعة وتحيطه الأشجار المتنوعة والنادرة، تقف عشرات الأسر، أطفالها متلهفون لدخول المكان الذى يؤمه يوميًا ما يقرب من 1500 طفل من مختلف الفئات العمرية، بعضهم جاء بمفرده وأغلبهم أتى بصحبة أسرته.
على مساحة 1200 متر مربع، أُنشئ المتحف عام 1985 وتم افتتاحه فى يونيو 1996 كجزء من مشروع مشترك مع المتحف البريطانى، وشارك فى إنشائه خبراء من مصر وعدد من دول العالم فى جميع المجالات لمساعدة الأطفال.
يهدف المتحف إلى تعريف الأطفال بالظواهر التاريخية الطبيعية وعلاقتها بالبيئة المصرية، وإلى رفع مستوى الفهم وحب الطبيعة والاهتمام بحمايتها  والحفاظ عليها لدى زواره.
حديقة ممتدة
داخل مركز الطفل للحضارة والإبداع الذى يضم بين جنباته «متحف الطفل» وضعت لافتات توضيحية عن تاريخ كل قطعة فيه، عند المدخل الرئيسى تقابلك حديقة تستمر معك طوال فترة الزيارة، التى تأخذ فيها جولة عبر الزمن تمتد لـ 40 مليون سنة من التاريخ الطبيعى يشاهد فيها الطفل مراحل تكوين الأرض وتاريخ مصر على ضفاف نهر النيل عبر العصور وصولًا لشكلها الحالى، ويوجد فى الحديقة أنواع أشجار نادرة فى مصر القديمة مثل البردى وأشجار السفانا.
استقبلتنا «فاطمة مصطفى» نائب مدير عام مركز الطفل للحضارة، وكانت حريصة على تعريفنا بالمتحف قائلة «فتح المتحف أبوابه أمام الزوار عام 1996 تحت اسم متحف سوزان مبارك للطفل، وكان تابعا لجمعية مصر الجديدة، وأغلق كليًا فى عام 2009 لتطويره بشكل شامل وأعيد افتتاحه فى 2012، تزامنًا مع أعياد الطفولة تحت اسم مركز الطفل للحضارة والإبداع «متحف الطفل»، ويعد المتحف أيقونة تنافس متاحف الأطفال فى العالم».
نحن حريصون على استدعاء الأسرة كلها مع الطفل ليكونوا داعمًا معنويًا وحافزًا لتنمية معرفته وهو ما نعمل عليه من خلال ندوات وحفلات وعروض أزياء مشتركة ومهرجانات وبازارات، وزيارات الطفل هنا متنوعة، فلدينا زيارة اليوم الواحد وهى خاصة بتلاميذ المدارس وهناك زيارة الأسرة الفردية، بالإضافة إلى الزيارات خارج محافظة القاهرة ومن الدول العربية.
جولة داخل المتحف
 فتحت فاطمة مصطفى أبواب المتحف الذى تميز بشكله الدائرى ذي اللون الأزرق السماوى، لتبدأ معنا رحلة الطفل الخيالية والتاريخية والعلمية داخل المتحف قائلة، «المكان يتحدث عن التراث المصرى إذ نريد أن يطلع الطفل على حضارة بلاده وتفاصيلها منذ بداية تاريخها حتى اليوم، ثم مصر المستقبل التى نحاول رسم ملامحها من خلال أنامل الطفل الصغير عبر أربعة طوابق زجاجية ضخمة».
 الإقبال على المتحف كبير جدًا، إذ يبلغ عدد الزائرين حوالى 200 ألف طفل فى العام الواحد بما يعادل 1500 طفل شهريًا.
وأما عن العنصر الشبابى الذى لمسنا تواجده مع الأطفال فى المكان.
فقالت فاطمة: بالفعل العاملون فى المتحف جميعًا شباب حتى لا تكون هناك فجوة بين الطفل والجيل الذى يرشده فى الرحلة لأن فكرة المتحف قائمة على «العب اكتشف تعلم».
عاودت فاطمة مصطفى تعريفنا بتفاصيل المتحف قائلة، الطابق الأول يقدم وجبة دسمة عمليًا  وعلميًا عن حياة مصر الأولى، فالمتحف يضم تجسيدًا للحياة فى عهد الفراعنة سواء من ناحية المسكن أو المأكل أو الملبس أو الترفيه والتعليم أو حتى الحفلات وكل شيء، ونقدم للأطفال ما الذى يمكن أن تتعلمه من تاريخك، اكتشف كنوز أجدادك الخفية من خلال مغامرة فى علم الآثار ومن خلال مسابقات سواء بالكتابة بلغة الفراعنة أو أدوات الحساب فى عهد الفراعنة وغيرها من الأمور المعروضة فكل شىء نقوم بعرضه فى حياة الفراعنة نقدم فى نهايته مسابقة وأسئلة للطفل لنتأكد أنه استوعب المعلومات كاملة فندخله غرف التحنيط ومجسمات لمقابر الفراعنة والهرم الأكبر.
 وعن الطابق الثانى تقول: نقدم للطفل وجبة جديدة عن طفل النيل وفيه يتعلم الطفل كيف أن الحضارة المصرية بدأت بمواسم النيل الثلاثة الفيضان والبذر والحصاد ويقوم الطفل الزائر بتطبيق تلك الأعمال على طريقتنا البسيطة الموجودة هنا فى متحفنا.
أما الطابق الثالث فهو يقدم للطفل شكل اليوم فى مصر وكيف نعيش تفاصيلنا اليومية بشكل كامل وكيف صنعت أجيال سابقة هذه الحياة، وأخيرًا فى الطابق الرابع والأخير يأتى ما يمكن وصفه بـ«مستقبل مصر الإلكترونى» فيستطيع الطفل أن يصل إلى الفضاء من خلال نموذج المكوك الفضائى والإلكترونيات، ويستطيع الطفل الصعود إلى الطيارة والتعامل معها فى شكل آمن وبإرشاد المرشدة السياحية التى تصطحبه، فهذا الطابق مغامرة فى علوم الفضاء تتطلق فيها إلى عالم الخيال بعيدا عن الأرض.
هنا فى شق الورش العملية المزود بها المتحف قالت مها وهى إحدى المرشدات إن الورش عبارة عن أماكن مجهزة ليمارس فيها الأطفال الأنشطة الفنية والحرفية وهى مزودة بمعامل مجهزة للأنشطة العملية على أعلى مستوى ينافس متاحف الأطفال الموجودة فى العالم، والهدف منها تنمية مواهب الأطفال والشباب، وخاصة أن المتحف يلعب دورًا محوريًا فى تعزيز التفاهم والتعاون بين الشعوب يحقق المتحف تلك الرسالة من خلال المعارض التى نشارك فيها من خلال بروتوكولات بيننا وبين سفارات أجنبية وأخرى عربية.
مرة أخرى تلتقط فاطمة مصطفى أطراف الحديث عن المتحف قائلة: لدينا برامج شتوية فى إجازة منتصف العام الدراسى وأخرى صيفية لمدة شهر فى إجازة نهاية العام ويحضر الطفل خلالها بشكل يومى من الساعة 9 صباحًا حتى الساعة 3 عصرًا وهى برامج طويلة المدى مثل برنامج «عايز حقى» وهو برنامج توعوى يقدم للطفل تفاصيل الحياة الاجتماعية والبيئية، كما نحاول نؤهل الطفل للمعرفة بالحياة السياسية من خلال الممارسة البسيطة والانتخابات بين الأطفال.
تضيف فاطمة: يسعدنا فى نشاطنا أننا وصلنا إلى المحافظات المتعددة من خلال طلاب اتحاد مصر وحضور طلاب الوادى الجديد والصعيد وطلاب حلايب وشلاتين، وقريبا سوف ننشئ مركزًا للعلوم  كاملاً على مساحة 1000 متر، والمتحف يشارك قريبًا فى معرض القاهرة الدولى للكتاب.
لا يقتصر ما  يقدمه المتحف على الزيارات فقط وإنما ينظم عديدًا من الفعاليات أيضًا، فقبل يومين نظم مركز المتحف بالتعاون مع وزارة الثقافة، مهرجانًا ترفيهيًا للأطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة تحت شعار «كلنا سوا»، بمشاركة عدد من مراكز التربية الخاصة، اشتملت فعالياته على ندوة موجهة للأطفال حول التنمر بأقرانهم ذوى الاحتياجات الخاصة، وما يسببه من ضرر نفسى بالغ.
أثناء تواجدنا فى المتحف رصدنا مسابقة للأعمال الفنية والإبداعية التى نفذها أطفال من عمر عامين إلى 15 عامًا، كما لمسنا حرص الأسر على مرافقة أبنائهم لتشجيعهم، مشيدين بمدى أهمية المتحف وداعين الجميع لزيارته.


بقلم رئيس التحرير

العم سام.. وحقوق الإنسان!
فى الديباجة «الرئيسية» لتقرير وزارة الخارجية الأمريكية الـ43 حول ملف حقوق الإنسان (الصادر قبل يومين- الأربعاء)، قال و..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
الحكومة وأصحاب المعاشات
د. فاطمة سيد أحمد
أسوان «قادش والسد والعاصمة الأفريقية»
عاطف بشاى
الشخصية الإرهابية
طارق مرسي
صحة الزعيم
د. حسين عبد البصير
إيزيس صانعة الآلهة فى مصر القديمة
د. مني حلمي
لو كان الأمر بيدى.. ثلاثة مشاهد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF