بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 ابريل 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

«أنا كبرت».. المُراهقون فى أيدٍ أمينة

188 مشاهدة

15 ديسمبر 2018
كتبت : هدي منصور



أعلنت مبادرة «أنا  كبرت» للتعامل مع مشاكل المراهقين عن انطلاق المرحلة الثالثة منه فى محافظات شرق الدلتا: الدقهلية والشرقية ودمياط لمساعدة المراهقين على تخطى الأزمات النفسية.
مشاكل عدة يُعانى منها المراهقون خاصة أن مرحلتهم العمرية تحدث فيها تغيرات على المستويين النفسى والجسدى، وعدم إدراك الفرد لهذه التغيرات قد يسقطه فى أخطاء كثيرة.

التوجيه والنصح هو كل ما يحتاجه الأبناء فى هذه الفترة الدقيقة من عمرهم، ولذلك تقدم مبادرة «أنا كبرت» للأخلاق والمواطنة يد العون للشباب وخلال عملها اكتشفت معاناة كبيرة للمراهقين إذ إن الفتيات يعانين فى الصعيد من زنى المحارم ولا يجدن من يسمع أنينهن، كما أن الشباب يدمنون العادة السرية ولا يستطيعون الإقلاع عنها بسهولة.
منذ 4 سنوات، انطلق برنامج «أنا كبرت» التابع لجمعية «قلب كبير» بالشراكة مع مؤسسة «مصر الخير» لمواجهة التراجع الأخلاقى الذى يحدث فى المجتمع، ويهدد بشكل كبير شريحة المراهقين وتوجيههم إلى سلوكيات خطرة.
حقق البرنامج نجاحًا كبيرًا فى تعديل وتهذيب أخلاق المراهقين بتدريب 12 ألف مراهق ومستمر فى أداء دوره، وأكد المسئولون عن البرنامج أن هناك أمورًا  وجدوا صعوبة فى التعامل معها مثل «زنى المحارم»، خاصة فى الصعيد، بالإضافة إلى إدمان العادة السرية بين المراهقين خاصة الطلاب والإهمال فى النظافة الشخصية للفتيات لخوفهن من السؤال عن الأمر.
صفاء محمود مديرة مشروع «أنا كبرت»  للأخلاق والمواطنة، تقول: «عملنا من خلال جمعية «قلب كبير»، وركزنا على مشاكل المراهقين الذين يعانون من التخبط لعدم وجود مرشد يعرفهم التعامل الصحيح فى هذه الفترة الحرجة التى تحتاج تعاملًا خاصًا، خاصة أن هذه الفترة تكون عنصرًا أساسيًا فى تكوين الشخصية.
وأضافت: «بدأنا من 2014 حتى الآن فى 9 محافظات بما يعادل 30 مدرسة أو أكثر فى كل محافظة، ويصل العدد تقريبًا إلى 270 مدرسة حتى الآن، كما نفذنا بهم مشروع تدريب المراهقين التثقيفى نفسيًا «أنا كبرت»، وبدأنا على 3 مراحل لعلاج وتثقيف المراهقين نفسيًا، وكانت أول مرحلة فى محافظات القاهرة والجيزة وأسيوط، والمرحلة الثانية بنى سويف والفيوم والمنيا، وحاليًا المرحلة الثالثة قطاع شرق الدلتا الدقهلية والشرقية ودمياط، وهدفنا من المشروع أن يتخطى المُراهق الصعاب والضغوط ويفهم احتياجاته النفسية والجسدية وخاصة فى مرحلة البلوغ, وتابعت: من أصعب القصص التى واجهناها، هى الأزمات التى لا يستطيع أصحابها البوح بها مثل زنى المحارم، ولم تتحدث عنه سوى فتاتين من الصعيد، أما الذكور فكانت معاناتهم الأكبر مع إدمان العادة السرية.
وعن سبب اختيار القائمين على المبادرة للمدارس الحكومية قالت: المدارس الحكومية الأكثر احتياجًا للجانب التربوى  وعددهم فى الفصل يصل إلى 60 طالبًا، وعدد الإخصائيين فى المدرسة لا يكفى لكل هذا العدد.
وأضافت: «حتى الآن دربنا 12 ألف مراهق فى المحافظات المستهدفة، وسنصل بالرقم إلى 30 ألف مراهق فى 2022، فى جميع المحافظات، ونحاول اعتماد منهج برنامج «أنا كبرت» رسميًا لتدريسه للطلبة، إذ إننا من خلاله نعالج الاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا، وفى المرحلة الثانية ركزنا بشكل كبير على توضيح النمو العاطفى والجسدى والتغيرات الشكلية للجسد واحتياجات المراهق وميوله الجنسية فى هذه الفترة ونقدم له الشكل الصحيح بالمعلومة الصحيحة بعيدًا عن المواقع التى توجههم بطريقة خاطئة، ويشارك فى الدعم النفسى الأطباء النفسيون الذين يتعاملون مع الجزء العلاجى والجزء الوقائى بشكل كامل.


بقلم رئيس التحرير

الدولة القوية.. والتعديلات الدستورية!
الأمر بسيط.. إذا أردت أن تشوه «أمرًا ما» فالصق به ما شئت من الاتهامات.. ليس شرطًا – بالتأكيد - أن يكون لتلك الا..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

طارق مرسي
خدوا بالكم دى مصر
مفيد فوزي
خواطر فنية
د. مني حلمي
قُبلة بين عاشقين غاب عنها التوهج
هناء فتحى
رقبة جوليان آسانج فى إيد أمينة وهيلارى
د. فاطمة سيد أحمد
«فاريا ستارك» والإخوان (4) تنظيم حارس للبترول ومناطح للصهيونية
عاطف بشاى
اقلب اليافطة
د. حسين عبد البصير
ليالى «إيزيس وأوزيريس» فى شوارع أمريكا

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF