بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 ابريل 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الأسر البديلة.. كفالة مشروطة برعاية الدولة !

472 مشاهدة

15 ديسمبر 2018
كتبت : ابتسام عبدالفتاح



فى خطوة مهمة تسعى لاحتواء وإدماج الأطفال مجهولى النسب والمحرومين من الرعاية الأسرية بغرض تنشئتهم تنشئة سليمة، بدأت وزارة التضامن الاجتماعى تطوير منظومة الأسر البديلة عبر مجموعة من الشروط الأساسية لكفالة الطفل، منها أن تتكون الأسرة من زوجين صالحين تتوافر فيهما مقومات النضج الأخلاقى والاجتماعى بناء على بحث اجتماعى وألا تقل سن كل منهما عن 25 عاما وألا تزيد على الستين.

يجوز للأرامل  والمطلقات ومن لم يسبق لهن الزواج وبلغن من العمر ما لا يقل عن 30 سنة كفالة الأطفال إذا ارتأت اللجنة العليا للأسر البديلة صلاحيتهن لذلك.
ويجب أن تتوافر فى الأسرة التى تطلب كفالة الطفل الصلاحية الاجتماعية والاقتصادية والنفسية والصحية والمادية للرعاية، وإدراك احتياجات الطفل محل الرعاية، وأن يكون الزوجان حاصلين على قدر مناسب من التعليم، وأن يكون مقر الأسرة فى بيئة صالحة تتوافر فيها المؤسسات التعليمية والدينية والطبية والرياضية، وأن تتوافر الشروط الصحية فى المسكن والمستوى الصحى المقبول لأفراد الأسرة بناء على البحث الاجتماعى الذى تقوم به الإدارة الاجتماعية المختصة، مع ضرورة تعهدها بأن توفر للطفل المكفول كل احتياجاته، شأنه فى ذلك شأن باقى أفرادها، وإذا كان الطفل معلوم النسب فتتعهد الأسرة كتابيًا بالحفاظ على نسب الطفل وأن يكون الاتصال فى شئونه عن طريق إدارة الأسرة والطفولة، ويحذر عليها تسليمه ولو مؤقتًا لوالديه أو أحدهما أو إلى أى شخص آخر إلا عن طريق هذه الإدارة.
كما تتضمن الشروط التزام الأسرة البديلة بتيسير مهمة إدارة الأسرة والطفولة بمديريات التضامن الاجتماعى فى الإشراف والزيارات الميدانية للأسرة البديلة والطفل ومتابعته بطريقة لا تخل بمبدأ السرية والمهنية، وأن تقبل الأسرة البديلة التعاون مع الإدارة فى وضع الخطط لصالح الطفل محل الرعاية بما فى ذلك عودته لأسرته أو نقله إلى بيت آخر أو مؤسسة اجتماعية.
وكشفت «التضامن» عن إنشـاء قـاعدة بيانـات للأسر البديلة حيث تم تسجيل حتى الآن البيانات الكاملة لعدد 9543 من الأسر البديلة وتكفل 9704 أطفال كما تم تخصيـص الخـط السـاخـن «19828» لتلقى شكاوى الأسر البديلة وكافة الاستفسارات والتساؤلات الخاصة بكفالة الأيتام وذلك فى إطار اتخاذ عدة خطوات مهمة ومتفاعلة لتطوير المنظومة مع العمل على تذليل كافة العقبات التى واجهت الأسر البديلة إعمالا لصحيح حكم القانون وتحقيقا للمصلحة الفضلى للأطفال.
كما تتيح الوزارة من خلال موقعها الرسمى تسجيـل طلب الكفـالة أونلاين لراغبى الكفالة، وقد تم تلقى 39 طلب كفالة طفل بنظام الأسر البديلة أونلاين منذ إتاحة هذه الخدمة وحتى نهاية نوفمبر الماضى، وذلك فى إطار تشجيع الأسر على كفالة الأطفال مجهولى النسب والمعثور عليهم.
كما تلقت اللجنة العليا للأسر البديلة خلال عامى -2017 2018 حوالى 282 طلبا مقدما من أسر راغبة فى كفالة أطفال بنظام الأسر البديلة، حيث تمت الموافقة على 180 طلبا، وتيسيرا على الأسر الراغبة فى الكفالة تم استحداث نماذج لطلبات الكفالة وتعميمها على مديريات التضامن الاجتماعى على مستوى الجمهورية للعمل بها مع تشديد التوجيه بتوفير كافة المعلومات للأسر الراغبة فى الكفالة وتوفير آليات العمل للتيسير عليها فى الإجراءات المطلوبة، كما كان هناك اهتمام بالعنصر البشرى القائم على توفير تلك الخدمة، حيث تم عقد عدة دورات تدريبية مع العاملين بإدارات الأسر والطفولة بالمديريات وذلك بهدف تقديم خدمة أفضل والتوعية بأهمية البرنامج.
المستشار حسنى يوسف، عضو اللجنة العليا للأسر البديلة، قال لـ«روزاليوسف» إن اللجنة العليا للأسر البديلة صدر لها قرار من مجلس الوزراء باللائحة التنفيذية تنص على أنه لا بد من تشكيل اللجنة العليا برئاسة وزارة التضامن وتضم اللجنة عددا من الوزارات والجهات المختلفة، وكل الأطراف المعنية بالطفل، حيث تتكون اللجنة من وزارات: التضامن والداخلية والصحة والتربية والتعليم والأزهر ودار الإفتاء والمجلس القومى للأمومة والطفولة.
وتابع يوسف: يأتى دور وزارة الداخلية بعد الحصول على الطفل، حيث يتم إجراء محضره بقسم الشرطة، وبناء على هذا المحضر تؤخذ إجراءات عرضه على وكيل النيابة والذى يأمر بنقل الطفل إلى دار رعاية وهنا دور وزارة التضامن، ولكن قبل ذهاب الطفل لدار الرعاية ينقل إلى وزارة الصحة لعمل فحص شامل عليه، بالإضافة للتطعيم والرضعة لأن أغلبهم يكونون أطفالاً حديثى الولادة، وطبقا للائحة بعد 3 شهور ينتقل إلى دار رعاية، وبعد أن يصل لسن التعليم هنا يأتى دور التربية والتعليم، فإما يتم دمج الطفل داخل مدرسة أو عمل فصل بدار الرعاية وتحت إشراف وزارة التربية والتعليم.
بالإضافة لدور وزارتى الثقافة والشباب بالأنشطة من خلال دمج الطفل داخل تلك الأنشطة، أما دور وزارة الخارجية فى حالة سفر الأسر البديلة للطفل للخارج فيكون عبر السفارات متابعة الطفل بالبلد الذى ذهب إليه، أما الأزهر ودار الإفتاء فلهما الجانب الشرعى بالإضافة لتوعية الأسر البديلة.  
وأكد عضو اللجنة العليا للأسر البديلة أن اللجنة قامت بعمل العديد من الدراسات والأبحاث، وجاءت التوصيات بأن أفضل مكان لتربية الطفل هى الأسرة، حتى إن كانت بديلة. مع إلزام الأسر البديلة بفتح حساب ببنك ناصر الاجتماعى أو دفتر توفير عقب تسلم الطفل محل الرعاية بمبلغ لا يقل عن 5 آلاف جنيه أو إيداع المبلغ فى حساب خاص للطفل.
وعن الفرق بين شروط الأسر البديلة السابقة وحاليا، أوضح أن أبرز المعوقات كان السن فى الأسر البديلة حتى 50 عاما الآن أصحبت حتى 60 عاما للأب البديل و55 عاما للأم البديلة، أما التعليم فكان الشرط أن يكون أحدهما حاصلا على مؤهل عالٍ، فى الشروط الجديدة أن يكون الأب والأم البديلة حاصلين على مؤهل الثانوية العامة أو ما يعادلها، أما بالنسبة لعمر الطفل فبدلا ما كان لا يجوز كفالة الطفل بعد سنتين بالشروط الحالية يحق كفالة الطفل بعد 3 شهور.
وأكد أن الاستهداف الأساسى للأطفال مجهولى النسب حيث يصل عددهم إلى 12 ألفا على مستوى الجمهورية، ثم يأتى الأطفال بلا مأوى، وأخيرا الأطفال الأيتام.
وعلقت السفيرة مرفت التلاوى: لا بد من توفير آليات للحفاظ على الطفل لدى الأسر البديلة بالخارج، من خلال عدم السماح للسفر إلا بعد التأكد من وجود إقامة ومسكن وعمل بالخارج لتلك الأسر. وأضافت أن بالخارج يكون هناك رقابة مشددة من قبل الدولة بالأخص الجهات المعنية والمجتمع على الأسر البديلة، أتذكر وأنا فى جنيف اتصل جيران بالشرطة بعد أن سمعوا طفلا يصرخ.
وطالبت التلاوى: على الخارجية توفير الرقابة المشددة على الأسر البديلة من خلال سفاراتها بالخارج، بأن تفرض على الأسر البديلة تقديم تقرير أسبوعي على الأقل عن حالة الطفل من جميع النواحى التعليمية والصحية والتربوية، وأن تكون متابعة ورقابة الطفل فى شكل زيارة دورية من خلال موظفي السفارة، كل أسبوعين على  حد أقصى للاطمئنان على حالة الطفل.
وأشارت التلاوى إلى أنه من حق السفارات بالخارج سحب الطفل من الأسر البديلة فى حالة لو تبين لها أن هناك إجراءات تتم ضد الطفل من ناحية الرعاية سواء الصحية والتعليمية أو المعاملة السيئة للطفل.


بقلم رئيس التحرير

الدولة القوية.. والتعديلات الدستورية!
الأمر بسيط.. إذا أردت أن تشوه «أمرًا ما» فالصق به ما شئت من الاتهامات.. ليس شرطًا – بالتأكيد - أن يكون لتلك الا..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

طارق مرسي
خدوا بالكم دى مصر
مفيد فوزي
خواطر فنية
د. مني حلمي
قُبلة بين عاشقين غاب عنها التوهج
هناء فتحى
رقبة جوليان آسانج فى إيد أمينة وهيلارى
د. فاطمة سيد أحمد
«فاريا ستارك» والإخوان (4) تنظيم حارس للبترول ومناطح للصهيونية
عاطف بشاى
اقلب اليافطة
د. حسين عبد البصير
ليالى «إيزيس وأوزيريس» فى شوارع أمريكا

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF