بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 يناير 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

السترات الصفراء.. ثورات أم مؤامرات؟!

203 مشاهدة

15 ديسمبر 2018



احتجاجات.. واشتباكات.. وعنف..وتخريب. أربعة أسابيع انقلب فيها الشأن الداخلى الأوروبى رأساً على عقب، انطلاقاً من (فرنسا)، إلى (بلجيكاً، وهولندا)، والبقية تأتى.
 بدأت حركة «السترات الصفراء» فى يناير الماضى، من خلال «مجموعة» على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» أنشأها عامل بناء برتغالى الأصل، وانضم إليها آلاف الفرنسيين، وتلتها العديد من الصفحات الأخرى، ولاقت انتشاراً واسعًا. لكن الأمر لم يكن محض مصادفة، إذ أعلن «فيسبوك» فى هذه الفترة عن تغييرات فى نظامه تساعد على نشر الأخبار والمنشورات المحلية الأقرب جغرافيًا إلى صاحب الحساب. وبالتالى لم يعد هناك فرنسى على «فيسبوك» لا يعرف أن هناك تحركات واعتراضات وموعد للتظاهر.. حيث كانت المنشورات، التى تضعها تلك الصفحات، ويعاد نشرها من أعضاء الصفحة تظهر لكل المستخدمين فى المنطقة الجغرافية المحيطة. وأعلنت إدارة فيسبوك وقتها عن أهداف مختلفة تمامًا، منها الحد من انتشار الأخبار الكاذبة. وأكد الخبراء بالفعل أن التغييرات الأخيرة أسهمت فى الحد من انتشار تلك الأخبار. فهل كان الأمر خيرًا يراد به شر أم أنه كان مقصودًا.. تساؤل لا يمكن الإجابة عنه فى الوقت الحالى.
أصحاب «السترات الصفراء»، الذين أكدوا أنهم يطمحون بأن تنتشر حركتهم عبر جميع أنحاء أوروبا. بدأوا كمطالبين بحق خفض الضرائب، ورفع الأجور، ثم تحول هتافهم إلى التنحى، إلى جانب 40 مطلباً آخر.. رغم استجابة الرئيس الفرنسى «إيمانويل ماكرون» برفع الحد الأدنى من الأجور فى العام القادم، وتراجع الحكومة عن قرارها بزيادة الضريبة على الوقود، وإلغائها بشكل نهائى.
وفى الصفحات القادمة، نحاول الوقوف على الأسباب التى قد لا تكون معلنة لكن يجب وضعها فى الاعتبار عند الحديث عن تلك الاحتجاجات وأولها الأزمات التى ضربت العلاقات الأمريكية- الأوروبية والتى عطلت الاستراتيجية الأمريكية الرامية إلى احتكار سوق الغاز الطبيعى فى أوروبا.
ثم نتحدث عن الدعم الذى توفره الولايات المتحدة للتيارات اليمينية فى أوروبا والتى أصبحت معلنة ومعروفة ومنظمة بهدف الوصول إلى قارة أوروبية يحكمها اليمين الذى يتوافق فكريًا وسياسيًا مع الإدارة الأمريكية الحالية.

 روز اليوسف


بقلم رئيس التحرير

100 سنة من الحب والحرية
[عندما توفى الأديب الفرنسى الكبير «فيكتور هوجو» قالوا: اليوم يدفن أكثر من قلم!.. فقد كان متعدد المواهب.. وكذلك كان &l..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
أسئلة عن الحصانة والكيدية وغيرها
د. فاطمة سيد أحمد
أين الظواهرى.. أين القاعدة؟
عصام زكريا
من أين يأتى كل هذا الخوف؟
عاطف بشاى
تسقط الرجعية!
طارق مرسي
مجلس الخطيب بقلم إحسان عبدالقدوس
د. حسين عبد البصير
حضارة «المايا» تبوح بأسرارها!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF