بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

26 اغسطس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

ننتظر توجيهات الرئيس

273 مشاهدة

19 يناير 2019
كتب : سناء قابيل



وزارة التموين تتلقى طلبات الشباب للاشتراك فى مشروع المنافذ التسويقية المتنقلة، تنفيذا لمبادرة الرئيس السيسي حياة كريمة.
ووزارة التضامن تطلق مشروع (سكن كريم) تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسى ضمن مبادرة حياة كريمة لتحسين الأوضاع البيئية والصحية للأسر الفقيرة والمسجلة فى قاعدة بيانات تكافل وكرامة وعددهم 37 ألف أسرة، حيث تبلغ نسبة الفقر 50 ٪  فأكثر فى محافظات الصعيد لتوفير مسكّن كريم تتوفر فيه أسقف المنازل وخدمات الصرف الصحى ومياه الشرب تماشيا مع مبادرة (حياة كريمة). سلع غذائية وتموينية مخفضة منتصف شهر يناير ومطاعم للفقراء بالمجان خدمات تتقدم بها الأحزاب والمجتمع المدنى ضمن مشاركتها فى مبادرة الرئيس السيسى حياة كريمة.
الجمعيات الخيرية والأحزاب السياسية من جانبها أكدت دعمها الكامل ومشاركتها فى مبادرة الرئيس، ناجى الشهابى (حزب الجيل) يقول إن مبادرة حياة كريمة تعد هدية للشعب واعترافا منه بأن المواطن تحمل فاتورة الإصلاح الاقتصادى بكل صبر، وفؤاد الفاضى حزب مستقبل وطن قال إن مبادرة الرئيس أكثر من رائعة وأن المواطن هو البطل الحقيقى ولذلك يجب توفير حياة كريمة وآدمية، وحتى تكون فعالة يجب أن يشارك فيها جميع أطراف المجتمع من أحزاب سياسية ورجال أعمال وجمعيات أهلية وحكومة، رئيس جمعية ضد الغلاء محمود العسقلانى أشاد بمبادرة حياة كريمة، وقال نحن كجمعية أهلية سنساهم فى المبادرة بفتح مطاعم مجانية فى المناطق الأكثر احتياجا بالمجان للفقراء ويتم دعمه عن طريق تبرعات رجال الأعمال وسيساهمون فى توفير لحوم بأسعار مخفضة، «وسجل كيانك فى الخارج» دعت إليها نبيلة مكرم عبيد وزيرة الهجرة كل الكيانات المصرية فى الخارج إلى التسجيل استعدادا للمشاركة فى مؤتمرهم فى الداخل البلد ظل محلك سر. منذ ثورة يوليو، كل مسئول ينتظر. ولا يشغل إمكانياته وواجبه انتظارا لتوجيهات الرئيس، ونقرأ نفس الجمل والعناوين فى الصحف ماذا يحدث إذا لم يفكر الرئيس. أو يبادر، ولذلك كل خطط التنمية محلك سر، العشوائيات ملأت البلد لأنهم ينتظرون توجيهات الرئيس، التعليم تدهور وأصبحت الفصول خالية من التلاميذ، دون أى حلول لأن أى وزير ينتظر توجيهات الرئيس، ريف مصر. بحرى وقبلى ورغم أنه خرج منه ملايين المتعلمين، إلا أنه كما هو منذ أن خرج الملك من مصر، لم تمتد له يد التنمية والتغيير، شوارعه وهذه مبالغة لأنه لا توجد قرية بها شوارع، المنازل مازالت كما فى فيلم الزوجة الثانية بالطوب النى اللبن إلا بعض المنازل لمن عاد من الخليج ليبنوها على الأرض الزراعية طوب أحمر فقط، والمفارقة الكوميدية أنه رغم أن معظم منازل الفلاحين بلا أسطح إلا أنها تمتلئ بالأطباق الفضائية للتسلية.
حال البلد لن ينصلح طالما نحن ننتظر توجيهات الرئيس حتى الأحزاب التى هى المعارضة والمفروض أن لها برنامجا تريد تنفيذه عندما تصل للحكم أيضا تشيد بتوجيهات الرئيس.
هل الرئيس ينتظر أن تثنى الأحزاب والمسئولون على مبادرته، إنه ينتظر شخصيات مبادرة ومفكرة فى خطة تساعد وتقف معه لتحقيق تغيير ملحوظ فى البلد. 


بقلم رئيس التحرير

أرقام القاهرة الصعبة!
بامتداد 7 أيامٍ تالية.. تُعيد «القاهرة» فى عديدٍ من المحافل الدولية ترسيخ ملامح أجندتي: «مصر 2030م»، و&la..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

عاطف بشاى
خيال المآتة.. وأدراج الرياح
مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
حرائر «البنّا» وانقلاب إخوان «منير» (3)
محمد جمال الدين
رسائل الرئيس.. وحق الدولة
د. مني حلمي
التبريرات غير الأخلاقية لخيانة الرجال
اسامة سلامة
لماذا صمتوا؟!
طارق مرسي
ليالى الأنس فى مقدونيا
د. ايريني ثابت
بيع عقلك: شوف الشارى مين!
حسين دعسة
(The World as It Is- العالم كما هو)
د. حسين عبد البصير
السحر الفرعونى

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF