بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 اغسطس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

زوجة النجم الكبير تنتصر على حبه بحب جديد!

611 مشاهدة

9 فبراير 2019



أصبحت معروفة بين أصدقائها مؤخرًا بالمرأة القوية «strong woman»، خاصة فى الفترة الأخيرة.. تحديدًا بعد إقامتها فى لندن، والانفصال الرسمى بينها وبين زوجها النجم الكبير. والتحول الأكبر ظهر بوضوح بعد ارتباطه رسميًا بالممثلة الشابة.
يظن البعض أنها تحاول أن تُظهر أنها غير مهتمة بارتباط زوجها السابق، وإنها تُمثل إنها تعيش حياتها بسعادة كاذبة، وتريد أن تظهر بصورة قوية وكأنها غير مجروحة. وانتشرت الكثير من التفسيرات، لتوضح المقارنة بين الصور التى انتشرت لطليقها وصديقته الجديدة فى اليونان، وأيضا صوره مع ابنته الصغيرة التى ترافقه دائمًا فى رحلاته مع حبيبته الجديدة وبين الصور التى تنشرها الزوجة السابقة للنجم الكبير فى رحلاتها العديدة بأوروبا. وخاصة صورها مع ابنها الوحيد، حيث يظهر خلال الصور أنها تعيش مرحلة من الضحك والانطلاق، وربما تكون هذه الصور ما هى إلا رسائل لطليقها النجم الكبير بأنها ما زالت قادرة على الحياة والاستمتاع بدونه!
 وربما تكون الحقيقة المؤلمة للنجم الكبير أن زوجته السابقة لا تهتم بفكرة انفصالها عنه. فهى لم تهتم بالشائعات التى ربطت بينه وبين الممثلة الصغيرة من البداية، ومنذ أن قررت أن تترك مصر، وتقيم فى لندن مع أبنائها. كانت العلاقة أصبحت بينها وبين النجم الكبير سطحية لدرجة كبيرة. لكن بمجرد ظهور الشائعات منذ عام تقريبا بارتباطه بممثلة شابة، توترت العلاقة بين كل الأطراف، وخاصة الأبناء الثلاثة. كانت صدمة الزوجة كبيرة فى البداية، لكنها فى الحقيقة لم تعد تهتم به منذ سنوات طويلة.
عاشت الزوجة عاما كاملا من التغييرات الجذرية فى حياتها، أصبحت أكثر تألقا وشغفا للحياة، بعد أن قررت أن تعيش حياتها بشكل مختلف، فقررت أن تعيش لنفسها. فهى كانت معروفة بهدوئها واستقرارها وسكونها فى أغلب الأوقات.
و هو ما يظهر عليها بوضوح خلال قضائها إجازة نصف العام مع أبنائها، وقررت أن تعيش الحياة بمنطق مختلف وأصبحت عاشقة لكلمات المذيع اللبنانى والمتحدث التحفيزى «ريكاردو كرم»، وبالتحديد كلامه عن الحب وهو يقول:
«الحب شعور بيسحقنا.. وما الحب إلا جنون جميل.. وإذا تحول الحب إلى حالة عادية..يفقد رونقه وسحره ويصيبنا بالرتابة. الحب ذاك الشعور الخارج عن القانون.. هو الشعور الوقح.. والمرأة لغز ومفتاحه الحب. أما الرجل فيحتاج دقيقة واحدة لكى يقع فى حب امرأة، ولكنه يحتاج لعصور لكى ينساها».. فهى متأكدة أن طليقها النجم الكبير سيحتاج لعشرات السنين لينسى ما كان بينهما.
أصبحت الزوجة السابقة مجنونة بـ«ريكاردو كرم»، تتابعه وتلاحقه فى كل الأماكن والمحاضرات، لتستمع إلى كلماته التى تمنحها القوة وتأخذ بيدها إلى الحب الحقيقى. وهو ما جعلها مؤخرا تشعر بالحب والحياة من جديد، وقامت بعمل بوست لأغنية وردة «بنحب يا ناس نكدب لو قلنا مابنحبش». وهو ما جعل بعضًا من أصدقائها يترقبون ويتساءلون إن كانت تعيش قصة حب جديدة أم مجرد صدفة حبها المفاجئ للحياة والحب والرقص والجنون، وتقبلها لفكرة زواج عمرو دياب الجديد.
فهى أصبحت أكثر حضورًا للحفلات مع أصدقائها، وخصوصا الأفلام الرومانسية. وقبل سفرها لإسبانيا حضرت عرض «Moulin rouge» فى بوسطن.
كل تصرفاتها تؤكد أنها انتصرت على حبها، وأنها قادرة على تجاوز الأزمة والبدء من جديد، فى حياة اختارت كل تفاصيلها هذه المرة بدقة شديدة، أولادها أولًا، فهم الحب الأكبر فى حياتها، ومن بعدهم يأتى أى شىء. ربما يكون تصرفها درسًا قويًا لأى امرأة قد تتعرض لنفس أزمتها.. لتعلن فى النهاية انتصارها على الحب.>
 


بقلم رئيس التحرير

وثائق الدم!
يَقُول «الإخْوَان» عَلى اللهِ الكَذِبَ، وهُم يَعْلمُون.. يُخادعُون.. يزيفون.. فإذا انكشفت حقيقة ما يفعلون، فَفَريقًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
العملية الإرهابية.. وعودة برهامى
د. فاطمة سيد أحمد
حرائر (البنّا)  والقيادات الأُول للأخوات (٢)
هناء فتحى
من قتل  «جيفرى أبستين»؟
اسامة سلامة
رسائل مباراة السوبر الأوروبى
د. ايريني ثابت
رقعة الشطرنج الفارغة!
طارق مرسي
الأهلى والزمالك فى مصيدة «خيال المآتة»
د. حسين عبد البصير
متحف مكتبة الإسكندرية.. هدية مصر للعالم

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF