بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 اغسطس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

من ينقذ باتمان؟!

578 مشاهدة

9 فبراير 2019
كتب : أحمد قاسم



فى 2015 أعلن النجم الأمريكى «بن أفليك» أنه يعكف على كتابة سيناريو فيلم جديد مع مؤلف القصص المصورة الشهير «جيف جونز»، دون أن يكشف أى تفاصيل أخرى، إلا أن الجمهور تكهّن على الفور بل وراهن أنه على موعد مع فيلم جديد عن أعظم بطل خارق فى تاريخ أدب القصص المصورة.. «الرجُل الوطواط».. أو «باتمان».

استندت تكهنات الجمهور والنقاد على شيئين، الأول هو اسم «جونز»، الذى لطالما اقترن بأفلام ومسلسلات الأبطال الخارقين ناهيك عن أنه يشغل فى الوقت الراهن منصب المدير الإبداعى لشركة «دى.سى» للقصص المصورة.
الأمْرُ الثانى هو أن «أفليك» عند وقت هذا الإعلان كان قد شرع فى تصوير فيلم «Batman v Superman: Dawn of Justice» بالاشتراك مع الممثل البريطانى «هنرى كافيل»، الذى يؤدى دور «سوبرمان»، وهو من إخراج «زاك سنايدر»، وقد طرح فى دور السينما العالمية فى 2016م، ولاقى فشلًا نقديّا وجماهيريّا واسع النطاق، رُغم أن جميع الإشادات جاءت فى صالح أداء «أفليك» لدور الوطواط، فى حين اعتبر البعض أن أنسب من أدى الدور فى التاريخ، وذلك لأنه الأقرب إلى القصص المصورة سواء من حيث الشكل أو الأداء.
بعد صدور «Dawn of Justice»، كشف «جونز» أن المشهد الشهير لـ«أفليك» فى الفيلم وهو يقف ناظرًا إلى سترة «روبين»- أحد مرافقى «باتمان» فى محاربة الجريمة-كان مقصودًا وكان بمثابة توطئة لشىء مقبل، لتتوالى الأخبار بعد ذلك ويتم التأكيد رسميّا أن الفيلم بالفعل سيكون عن «باتمان» وأن «أفليك» سيؤدى الدور، مكملًا بذلك عالم «دى.سى» السينمائى الذى أعلنته «دى.سى» وشركة «وارنر برازر» منذ بداية تصوير فيلم «Man of steel»، ليكون منافسًا لعالم «مارفل» السينمائى الذى خرجت من مظلته أفلام حققت إيرادات خيالية فى شباك التذاكر بجميع أنحاء العالم.
وفى مايو 2016م، أعلنت «وارنر برازر» عن باقى طاقم العمل، وأولهم الممثل البريطانى المخضرم «جيرمى إيرونز» ليستكمل بذلك دور «ألفريد» خادم «بروس وين» أو «باتمان» فى «Dawn of Justice»، ثم الممثل الأمريكى «جو مانجانيلو» فى دور «ديث ستروك» أحد ألد أعداء «باتمان»، وذلك بعد أن طرحت مقطعًا دعائيّا قصيرًا لـ «مانجانيلو» وهو يرتدى بذلة «ديث ستروك».
إلا أن المفاجأة الكبرى كانت هى أن «أفليك» سيقوم بإخراج الفيلم، والجميع يعلم تاريخه المميز مع الإخراج وحصوله على جائزة الأوسكار لأفضل مخرج عن فيلم «Argo»، وأن الفيلم سيكون عنوانه ببساطة «The Batman»، وأن التصوير سيبدأ بحلول مارس عام 2017م، على أن يتم طرحه فى السينمات عام 2018م.
لم ينتهِ عام 2016م إلا وقد بدات أولى المشاكل التى واجهها هذا الفيلم فى الظهور، بَيْدَ أن «أفليك» صرّح فى ديسمبر 2016م بأنه لم يبدأ أصلًا فى كتابة السيناريو وأنه ينوى الاعتذار عن مهمة الإخراج، وبالفعل فى يناير 2017م، أعلن رسميّا أنه لن يُخرج الفيلم، فى حين أعلنت الشركة انضمام أحد مؤلفى سيناريو «Dawn of Justice» وهو «كريس تيريو» إلى فريق الكتابة، ثم سرعان ما تأكد أن المخرج الأمريكى «مات ريفز» هو من سيتولى إخراج الفيلم.
وبسبب انشغال «ريفز» فى إخراج الجزء الأخير من الثلاثية الناجحة «Planet of the Apes» أو «كوكب القردة»، أعلنت «وارنر برازر» تأجيل إنتاج «The Batman» حتى عام 2018م، إلا أن «ريفز» ظل يطمئن الجمهور، الذى شعر بخيبة أمل شديدة بعد فشل فيلمَى «Justice League» و«Suicide Squad»، بأن فيلم الوطواط الجديد سيكون مختلفًا فنيّا وسرديّا عن باقى أفلام عالم «دى.سى» السينمائى، مؤكدًا أنه سيشبه إلى حدٍّ كبير أفلام العظيم الراحل «ألفريد هيتشكوك»، سواء من حيث التشويق أو الصورة السينمائية.
الأسبوع الماضى كتب «أفليك» تغريدة عبر حسابه الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى «تويتر» قال فيها إنه متحمس لمشاهدة فيلم «The Batman» مشيرًا إلى أن «وارنر برازر» أعلنت تأجيل طرح الفيلم إلى صيف عام 2021م، لكن ما أثار انتباه الجمهور هو أنه قام بإعادة نشر تقرير لمجلة «ديدلاين» الأمريكية تؤكد فيه، نقلًا عن مصادرها أن «أفليك» اعتذر عن الدور رسميّا بحُجة أن الفيلم سيركز على فترة النسخة الأصغر من «باتمان» وليس الوطواط العجوز الذى عرفه الناس على الشاشة الكبيرة بوجه «أفليك».
كانت تلك الأخبار صادمة للغاية وغير متوقعة أيضًا، بل حَكم فريق من الجمهور والنقاد على الفيلم بالفشل قبل عامين من صدوره، بدعوى أن الفيلم واجه المشاكل والعقبات نفسها التى واجهها «Justice League» الذى يعتبره البعض أحد أسوأ الأفلام فى تاريخ السينما الأمريكية.
بعد ذلك ظهرت شائعات عن أن «ريفز» يدخل فى الوقت الراهن فى محادثات مع الممثل الأمريكى ذى الأصول الأفغانستانية «جوش جاد» لتأدية دور «البطريق» أحد أعداء «باتمان»، إضافة إلى أنه دخل بالفعل مع ممثلين شتى لتأدية دور الوطواط الشاب، وعلى الفور أعد الجمهور قائمة طويلة بأسماء نجوم اعتبروهم بأنهم البديل الأمثل لـ«أفليك» لتأدية دور «باتمان».
أسماء مثل نجم سلسلة «Twilight» البريطانى «روبرت باتينسون»، الذى ظهرت عنه شائعات حول أنه يتفاوض بالفعل على الدور مع «ريفزر»، والأمريكى «جون هام» و«أرمى هامر»، و«دومنيك كوبر» و«جيك جيلنهول» و«تيموثى شالامى» و«كيت هارينجتون» نجم مسلسل «صراع العروش»ـ كانوا من أبرز المرشحين لتأدية الدور. كما أن بعض النجوم كانوا قد أعربوا عن رغبتهم بشكل مباشر فى تقديم الشخصية مثل «كريس ميلونى» و«بن بارنز».. ولكن حتى الآن لم يتم الاستقرار على أى اسم.
وبخلاف «بن أفليك» الذى قدّم الشخصية على الشاشة ثلاث مرّات فى عامَى 2016 و2017م. فقد تم تقديم «باتمان» على الشاشة فى عشرة أعمال فنية، منذ تقديمها أول مرّة فى الأربعينيات فى مسلسلَى «باتمان – 1943م» حيث قدّم الدور «لويس جى ويلسون»،و«باتمان وروبين – 1949م» الذى قام ببطولته «روبرت لورى»، ثم كانت البداية السينمائية بفيلم «باتمان» الذى عرض عام 1966م وقام بدور البطولة «آدم ويست». وفى عامَى 1989 و1992م قدّم الشخصية «مايكل كيتون» فى فيلمَى «باتمان» و«عودة باتمان».. وفى عام 1995م قدّم «فال كيلمر» الشخصية فى فيلم «باتمان للأبد»، ثم قدّمها «جورج كلونى» عام 1996م فى فيلم «باتمان وروبين»، لتذهب الشخصية بعد ذلك إلى «كريستيان بيل» الذى قدمها ثلاث مرّات فى أعوام 2005م «batman begins» و2008م «the dark knight»، و2012م «the dark knight rises».
ورُغم التأثير الكبير لأحد أهم الأبطال الخارقين على البطل القائم بدوره أو الجمهور بعد ذلك فإن مصير النسخة الجديدة منه صارت مجهولة بعد كل هذه الأزمات التى لاحقت الفيلم المنتظر.>


بقلم رئيس التحرير

وثائق الدم!
يَقُول «الإخْوَان» عَلى اللهِ الكَذِبَ، وهُم يَعْلمُون.. يُخادعُون.. يزيفون.. فإذا انكشفت حقيقة ما يفعلون، فَفَريقًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
العملية الإرهابية.. وعودة برهامى
د. فاطمة سيد أحمد
حرائر (البنّا)  والقيادات الأُول للأخوات (٢)
هناء فتحى
من قتل  «جيفرى أبستين»؟
اسامة سلامة
رسائل مباراة السوبر الأوروبى
د. ايريني ثابت
رقعة الشطرنج الفارغة!
طارق مرسي
الأهلى والزمالك فى مصيدة «خيال المآتة»
د. حسين عبد البصير
متحف مكتبة الإسكندرية.. هدية مصر للعالم

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF