بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

24 اغسطس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الحياة فوق الكراسى المتحركة

520 مشاهدة

9 فبراير 2019
كتب : اماني اسامة



بين أروقة كلية الآداب جامعة القاهرة، قرر مجموعة من شباب الفرقة الرابعة، أن يكون مشروع التخرج الخاص بهم للحصول على الليسانس يختلف عما حولهم، لا يتوقف فقط على كونه مجرد أفكار على ورق لاستلام شهادة التخرج عقب تنفيذه بشهور، وإنما هدفه الأول تحقيق حياة كريمة ومستقرة لغيرهم، لفئة لا يلتفت لمعاناتها الكثيرون.. إنهم المعاقون، أصحاب الكراسى المتحركة.
طلاب قسم المكتبات والوثائق، بكلية الآداب أطلقوا مبادرة حملت اسم Go wheelers «جو ويلرز»، لتحسين الخدمات المجتمعية وتسهيل حياة مستخدمى الكراسى المتحركة، داخل المجتمع دون تصنيف.. المبادرة جاءت كصرخة فى وجه المجتمع الذى لا يبالى بالمعاناة اليومية التى يتعرض لها المعاقون من أصحاب الكراسي، دون أى تحرك فى وضع حلول تسهل عليهم تنقلاتهم.

تتضمن فكرة القائمين على المبادرة من الطلاب والتى دخلت حيز التنفيذ إطلاق مواقع إلكترونية، لتعريف المجتمع بحقوق ذوى الإعاقة الحركية، والتنبيه على أوجه الضعف والقصور داخل المجتمع، تجاه مستخدمى الكرسى المتحرك.
 فكرة المبادرة تبلورت فى ذهن  الطالب «مصطفى»، وهو أحد مستخدمى الكراسى المتحركة، لذا قرر أن يكون مشروع تخرجه وزملائه، محاربة التميز، ضد مستخدمى الكراسى المتحركة: «احنا عندنا كارثة فى مصر، محدش يعرف حاجة عن مستخدم الكرسى المتحرك، ولا حد بيحاول يساعده، أو يفكر فى توفير مكان مخصص، فهناك فقط مؤسستان لدعم مستخدمى الكرسي، ولا يوجد دعم حقيقى لهم، لذلك نحاول توعية الناس بأهمية الأمر وإتاحة الفرص، وتجهيز الأماكن لهم».
نشاطات المبادرة تتضمن التواصل مع المؤسسات الحكومية، وأماكن الخدمات العامة التى لا تخصص مساحات لمستخدمى الكرسى المتحرك، مع عدم وجود منحنيات لمرور الكرسي، ومخاطبتهم لتدارك الأمر، ومراعاة مطالب هذه الفئة، بالإضافة إلى توفير وسيلة لتيسير الأمر، من خلال توفير معدات حفر، ومعادن وبناء المنحدر الأنسب للمكان وبنائه، فى حالة عدم رغبة المكان فى فعل الأمر على نفقته الخاصة، تشارك المبادرة بجهودها الذاتية لإتمام الأمر، وفى حالة أن المنحدر المراد بنائه صغير وغير مكلف، يتكفل به القائمون على المبادرة على نفقتهم الخاصة، حيث إن المبادرة لا تمتلك أى تمويلات خارجية، وإنما جميعها جهود ذاتية من قِبل الشباب المشاركين بالمبادرة.
وصل عدد الفريق المشارك فى المبادرة إلى 12 فردًا، بينهم طلاب من كلية الآداب وكليات أخرى، وتسعى الحملة لتوسيع نشاطها خلال الفترة المقبلة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الشباب للتطوع.
بداية الحملة كانت مع تدشين موقع إلكترونى حمل اسم المبادرة «جو ويلرز»، مقسم إلى 8 أقسام، القسم الأول معروف باسم Esy way، مخصص لإرشاد مستخدمى الكرسى المتحرك، بأسماء أبرز الكافيهات، المطاعم، السينمات، المولات، مراكز الأشعة والتحاليل، المكتبات والصيدليات، التى تتيح أماكن مخصصة لمستخدمى الكرسى المتحرك، ليقضوا من خلالها مصالحهم بسهولة ويسر دون أى أزمات تواجههم بسبب التحرك بكرسى حديدي.
القسم الثانى يحمل اسم «فيديوهات»، بمجرد فتح الأيقونة تظهر لك مجموعة من الفيديوهات، التى تستخدم لإرشاد المستهدفين، وتوضح الفيديوهات كيفية الانتقال لكرسى السيارة، والانتقال من الكرسى إلى السرير، والانتقال لدورة المياه، وصعود السلالم، والجلوس على الأرض، والتمارين، وارتداء الملابس، والانتقال لحوض السباحة، بالإضافة إلى تعليم مهارات استخدام الكرسى المتحرك ومهارات أخرى أثناء الجلوس عليه.
أما قسم حافظ على صحتك، يضم مجموعة من الإرشادات المهمة للمحافظة على بدن وصحة مستخدمى الكرسي، ويُعد قسم «قصص ناجحة» أهم أقسام المبادرة، وهو يحمل مجموعة من القصص الناجحة المحفزة للمستهدفين، تبدأ القصص الناجحة مع قصة منيبا مرازي، التى ولدت فى باكستان عام 1987م، وتعرضت لحادث سيارة،  وأُصيبت فى الحبل الشوكي، مما أدى لإصابتها بشلل نصفى واستخدامها للكرسى المُـتحرك، وأصبحت متحدثة تحفيزية فى مختلف المؤتمرات والمنتديات، وهى أول سفيرة للنوايا الحسنة فى باكستان لدى هيئة الأمم المتحدة للمرأة وأيضًا مغنية ناجحة.
القصة التالية كانت عن دانيال شيبوك، سيدة ولدت بضمور العضلات الشوكي، وأصبحت تستخدم كرسيًا متحركًا، ثم أصبحت طبيبة نفسية، تُدافِع عن الأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة وتعمل كعارضة أزياء، أُطلق عليها لقب سيدة الكرسى المُتحرك، أما القصة التالية كانت حول الشاب كايل براينت، فى سن الـ17، أصيب باضطراب وراثى من أعراضه ضعف العضلات والبصر وانحناء فى العمود الفقري، ولكنه لم يستسلم، تخرج من جامعة كاليفورنيا بشهادة فى الهندسة المدنية، عمل 5 سنوات كمهندس، ثم ذهب من خلال دعوة لركوب الدرجات وأصبح من أفضل لاعبي ركوب الدراجات، وتداول الكثيرون وجهة نظره حول كيفية تحويل الشدائد إلى فرصة.
أما مارتن بيستوريوس، عندما وصل لسن 12 عامًا، أصيب بعدوى فى المخ، ولم يجد الأطباء علاجًا لحالته وفى النهاية فقد القدرة على الحركة والتحدث والتواصل مع الآخرين، وفشل فى البداية فى كل اختبار للوعى العقلى وأصبح مجرد شبح متحرك، ولكن ظل عقله متمسكًا بالحياة وعانى فى توصيل شعوره للآخرين، ولكنه بالفعل حرر نفسه من حياته المغلقة، وأصبح مصمم ويب، وألف كتابًا عن قصة حياته وأسماه «الولد الشبح»، بالإضافة لرواية رندا تاج الدين، ولدت بمدينة الإسماعيلية .مصر عام 1987م، عندما بلغت سن 19 عامًا شاركت ضمن المُنتخب القومى لرفع الأثقال ببطولة العالم بكوريا عام 2006م، وفى عام 2008 شاركت ضمن المُنتخب القومى فى دورة بكين البارالمبية وحققت الميدالية الفضية فى وزن 75ك، كما شاركت فى بطولة العالم بماليزيا عام 2010 وحققت فضية فى وزن 75 ك وفى ثانى مشاركة بارالمبية للرباعة المصرية حققت فى دورة لندن البارالمبية عام 2012 فضية وزن 82.5 ك.
يأمل الشباب القائمون على المبادرة، الحصول على تمويل من أى جهة مشروعة، لاستكمال حلمهم الذى بدأ كمشروع تخرج صحيح، وهو بناء مكان مخصص لصناعة الكراسى المتحركة، وتوزيعها على المحتاجين لها مجانًا تمامًا، حيث تُكلف صناعة الكرسى خارج مصر ما لا يقل عن 600 دولار، ولا توجد صناعة مصرية حقيقية لها، مما يساهم فى رفع التكاليف بشكل مبالغ فيه على المصريين، لا يقدر أكثرهم على دفع تكاليف الكرسى لاستخدامه فى الحركة، وبداخل الموقع الإلكتروني، صمم الشباب مجموعة من المعايير، التى يجب وضعها فى الاعتبار لإقامة مكان مخصص لمستخدمى الكرسى المتحرك، داخل صالات الرياضة، السينمات، المطاعم، والمستشفيات وغيرها من المرافق العامة. 


بقلم رئيس التحرير

وثائق الدم!
يَقُول «الإخْوَان» عَلى اللهِ الكَذِبَ، وهُم يَعْلمُون.. يُخادعُون.. يزيفون.. فإذا انكشفت حقيقة ما يفعلون، فَفَريقًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
العملية الإرهابية.. وعودة برهامى
د. فاطمة سيد أحمد
حرائر (البنّا)  والقيادات الأُول للأخوات (٢)
هناء فتحى
من قتل  «جيفرى أبستين»؟
اسامة سلامة
رسائل مباراة السوبر الأوروبى
د. ايريني ثابت
رقعة الشطرنج الفارغة!
طارق مرسي
الأهلى والزمالك فى مصيدة «خيال المآتة»
د. حسين عبد البصير
متحف مكتبة الإسكندرية.. هدية مصر للعالم

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF