بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 اغسطس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

قوية رغم أنف المتربصين

637 مشاهدة

2 مارس 2019
كتب : كريمة سويدان



أول رئيس من خارج أوروبا يلقى كلمة فى افتتاحية مؤتمر ميونخ للأمن «2019» الذى عُقِد فى فبراير الماضى، وحضره ما يقرب من «35» دولة وحكومة و«80» من وزراء الدفاع والخارجية و«600» من خبراء السياسات الأمنية حول العالم.
لقد نجح الرئيس عبدالفتاح السيسى فى تقديم صورة مختلفة لمصر، ونجح أيضًا فى تسويق كل ما تحقق فى مصر خلال السنوات القليلة الماضية أمام العالم كله من خلال هذا المؤتمر الدولى المهم، كل هذا رغم قيام المتربصين بمصر من الإرهابيين وجماعة الإخوان الإرهابية القتلة بالتخطيط لإظهار مصر - وأثناء تواجد الرئيس لحضور مؤتمر دولى عن الأمن - بأنها بلد غير آمن حيث قاموا بعدة عمليات كلها فاشلة فى هذا التوقيت بالذات، حيث قاموا بزرع عبوة بدائية الصنع استهدفت تمركزا أمنيا بمنطقة ميدان الجيزة عقب صلاة الجمعة، وتمكنت القوات وخبراء المفرقعات من إبطال مفعولها قبل انفجارها، وبعدها بيومين فقدت مصر «16» شهيدًا من خيرة رجالها فى هجوم مسلح على كمين أمنى جنوب مدينة العريش، وبعدها بأيام قليلة قام رجال الأمن بوزارة الداخلية بالكشف عن منفذ قنبلة الجيزة التى تم تفكيكها وقاموا بمراقبته إلى أن حددوا مكان إقامته بحى الجمالية وعنما حاولوا القبض عليه قام بتفجير نفسه فى القوات مما تسبب فى سقوط شهداء ومصابين، كان الغرض من هذا كله استهداف أمن الوطن ومقدراته فى مرحلة بدأ يستعيد فيها عافيته وتظهر إنجازاته واضحة جلية أمام العالم كله، وجاء الرد على كل هذه الحوادث الإرهابية حاسمًا وسريعًا  عندما حضر رؤساء وملوك دول ورؤساء حكومات ووزراء خارجية «50» دولة عربية وأوروبية - ولأول مرة - مؤتمر «القمة العربية الأوروبية» بمدينة شرم الشيخ، وعلى مدار يومين، برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسى ورئيس المجلس الأوروبى، لبحث تعزيز التعاون لمواجهة التحديات المشتركة فى جميع المجالات، وكان كل من مؤتمر الأمن بميونخ، والقمة العربية والأوروبية دليلًا قويًا على أن الضربات التى تُوجه لمصرنا الحبيبة تقويها ولا تضعفها.. وتحيا مصر.>


بقلم رئيس التحرير

وثائق الدم!
يَقُول «الإخْوَان» عَلى اللهِ الكَذِبَ، وهُم يَعْلمُون.. يُخادعُون.. يزيفون.. فإذا انكشفت حقيقة ما يفعلون، فَفَريقًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
العملية الإرهابية.. وعودة برهامى
د. فاطمة سيد أحمد
حرائر (البنّا)  والقيادات الأُول للأخوات (٢)
هناء فتحى
من قتل  «جيفرى أبستين»؟
اسامة سلامة
رسائل مباراة السوبر الأوروبى
د. ايريني ثابت
رقعة الشطرنج الفارغة!
طارق مرسي
الأهلى والزمالك فى مصيدة «خيال المآتة»
د. حسين عبد البصير
متحف مكتبة الإسكندرية.. هدية مصر للعالم

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF