بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

26 مايو 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

قمة شرم الشيخ تمنح السياحة «قبلة الحياة»

256 مشاهدة

2 مارس 2019
كتب : رضا خليل



لم تقتصر المكاسب التى حققتها القمة العربية الأوروبية التى عقدت الأسبوع الماضى على المكاسب السياسية المباشرة فحسب، وإنما أسفرت عن جملة من المكاسب غير المباشرة طويلة المدى أهمها تلك الخاصة بقطاع السياحة بشكل عام وبمدينة شرم الشيخ بشكل خاص..مهدت لمرحلة جديدة من التعاون بين العرب وأوروبا فى حل كثير من الخلافات السياسية وتعزيز التعاون بالنسبة لقضايا الهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب، كما استعادت من خلالها مصر دورها الإقليمى كرقم صلب لا يمكن تجاوزه عند الحديث عن أى من القضايا التى تخص الشرق الأوسط، هذا عن الشق السياسى، أما فى شقها الاقتصادى فإن القمة جاءت كخطوة لفك الحظر الذى فرض على قطاع السياحة فى مدينة شرم الشيخ وعلى السياحة فى جنوب سيناء بشكل عام من قبل بعض الدول الأوروبية.

حصار شرم الشيخ
 كثيرون منا لا يدركون أن مدينة شرم الشيخ تكاد تكون محاصرة سياحيًا منذ سقوط الطائرة الروسية فوق أجوائها نهاية عام 2015، وأن هذا الحصار أدى إلى انخفاض معدل إشغالات الفنادق والمنشآت السياحية فى هذه المدينة.
وتعود هذه المشكلة، لكون الدول التى حظرت تسيير رحلات الطيران إلى مصر عقب سقوط الطائرة الروسية لا تزال تفرض حظرًا للطيران على مدينة شرم الشيخ، رغم أنها فضت الحظر عن باقى المطارات المصرية، وعلى رأس هذه الدول روسيا وبريطانيا.
لهذا كان إصرار الرئيس السيسى على عقد مؤتمرات دولية فى هذه المدينة دون غيرها فى إطار خطة من جانب الدولة لفك هذا الحصار، ولهذا كانت إشارة الرئيس صريحة خلال كلمته أثناء القمة عندما قال إن حادثًا إرهابيًا وحيدًا كفيل بأن يحول شرم الشيخ إلى مدينة أشباح.
الحظر البريطاني
يعد حظر تسيير الرحلات السياحية إلى شرم الشيخ من قبل بريطانيا، هو العقدة الكبرى بالنسبة للسياحة الوافدة إلى مدينة السلام، فعلى الرغم من زيادة أعداد السائحين البريطانيين خلال 2018، بنسبة وصلت إلى 88% إلا أن هؤلاء السياح غالبًا ما يتوجهون إلى مدن كمطروح والغردقة والأقصر وأسوان، وهذا بحسب تصريحات لجون كاسن السفير البريطانى فى القاهرة.
اكتسبت الزيارة التى قامت بها تيريزا ماى رئيسة الوزراء البريطانية لمصر، أهمية كبرى، حيث تعد هذه الزيارة الأولى لها لمصر منذ الإطاحة بنظام الإخوان فى ثورة 30 يونية 2013، وتعتبر الزيارة بمثابة تراجع من جانب بريطانيا عن الموقف الحاد فى مواجهة الدولة المصرية بعد 30 يونيو.
 ولعل ما أعلنت عنه «تريزا ماى» خلال لقائها بالرئيس عبدالفتاح السيسى يدلل على ذلك، حيث أعربت عن تطلعها لفتح صفحة جديدة فى العلاقات بين البلدين والعمل على تطويرها على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية.
وبحسب ما كشفته وكالة «بريس اسوسيشن» البريطانية، فإن رئيسة الوزراء البريطانية، تلقت أكثر من طلب من النائب عن حزب العمال، ستيفن تيمز، رئيس مجموعة العمل المكلفة بتعزيز العلاقات بين بريطانيا ومصر بالبرلمان البريطانى، بانتهاز الفرصة لفحص الترتيبات الأمنية المشددة فى مطار مدينة شرم الشيخ للتفكير فى عودة الرحلات البريطانية مره أخرى إلى مدينة السلام.
إيطاليا وصداع ريجيني
لم يكن خروج الفيديو الذى جمع بين رئيسة الوزراء البريطانية، ورئيس وزراء إيطاليا جوزيبى كونتى وهما يلعبان البلياردو فى شرم الشيخ من قبيل الصدفة وإنما عمل منسق من جانب الطرفين، لكن هذا الفيديو لا يمكن إلا أن يرى كرسالة سياسية ودعاية إعلامية مقصودة، أراد بها الزعيمان التعبير عن نيتهما فى إنهاء التوترات السياسية التى شابت علاقات بلديهما بمصر خلال الفترة السابقة، خاصة أن هذا التوتر كان له بالغ الأثر على السياحة فى شرم الشيخ.
لقد ظلت هذه المدينة هى المقصد الرئيسى للسياحة الإيطالية الوافدة لمصر، وعلى الرغم من أن أعداد السياح الطليان زادت بمعدل 100% خلال العام الماضى، إلا أن الأعداد لا تزال ضئيلة مقارنة بأعدادها فى الماضى حيث كانت تصل إلى مليون سائح سنويًا قبل 2011.
واقتربت أعداد السياح الطليان القادمين إلى مصر فى 2018 لتصل لنحو 200 ألف سائح، مقارنة بـ130 ألفًا فى عام 2016 وهو العام الذى شهد حادث قتل الباحث ريجينى فى مصر والذى كان له بالغ الأثر فى توتر العلاقات بين البلدين.
 لذلك من المتوقع أن تعود السياحة الإيطالية لمصر بقوة خلال هذا العام، خاصة بعدما تم التطرق خلال لقاء الرئيس السيسى برئيس الوزراء الإيطالى، ومناقشة آخر التطورات المتعلقة بالتحقيقات الجارية فى مقتل الطالب الإيطالى ريجينى، والتعاون المشترك بين الدولتين للكشف عن ملابسات القضية والوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة.
السياحة الروسية
بدأت السياحة الروسية فى العودة لشرم الشيخ نهاية العام الماضى، وذلك بعد المباحثات التى أجراها الرئيس عبدالفتاح السيسى مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى أكتوبر الماضى، لكن هذه العودة لم تكن كاملة.
ومن المتوقع أن تتزايد أعداد الروس القادمين إلى هذه المدينة خلال الفترة المقبلة، وفق جميع المراقبين، خاصة وأن هناك مباحثات لعودة الطيران الشارتر بين روسيا وشرم الشيخ والغردقة منذ بداية العام الماضى.
من جانبه أكد إلهامى الزيات رئيس اتحاد شركات السياحة السابق؛ أن هناك قاعدة مسلمًا بها فى القطاع السياحى، وهى أن كل مؤتمر يعقد فى مصر يستفيد منه القطاع تلقائيًا، قائلًا: خاصة إذا كان المؤتمر على هذا المستوى، إذ إنه حضره عدد كبير من رؤساء الدول المصدرة للسياحة، ولفت إلى أن سياحة المؤتمرات هى أهم أنواع السياحة من حيث عائد الدخل، فعوائدها تصل إلى 5 أضعاف العائد الخاص بالسياحة العادية.
دعاية مجانية
وأضاف الزيات أن حضور هذه النخبة، أدى إلى وجود تغطية إعلامية غير مسبوقة، موضحًا أن تأثير الإعلام أقوى من الإعلان بالنسبة لهذا النشاط، معللًا أن الإعلان ينتج عندما يكون هناك قصور فى تسويق المنتج السياحى، بينما الإعلام يعكس أهمية هذا المنتج.
وتابع أن كل هذا كان بمثابة دعاية مجانية للسياحة فى مصر، مشيرًا إلى أن هذه الدعاية واسعة للغاية، لأنها لم تقم مصر أو عدة دول بالقيام بها، بل إن كل العالم اشترك فيها خاصة الدول التى حضرت هذا المؤتمر.
أسباب سياسية
وقال الزيات إن مشكلة بريطانيا وحظر الطيران المفروض من جانبها على شرم الشيخ يرجع بالأساس إلى أسباب سياسية، نظرًا للعلاقة التاريخية التى تجمع بريطانيا بجماعة الإخوان الإرهابية مشيرًا إلى أن قرار الروس حظر الرحلات لشرم الشيخ يمكن تفهمه بسبب الضغوط الداخلية بعد سقوط الطائرة الروسية فى 2015 وذلك بعكس البريطانيين.
وكشف الزيات عن أن عدد السياح الذين زاروا مصر خلال العام الماضى يقترب من 9 ملايين سائح، مشيرًا إلى أن هذه النسبة تقترب كثيرًا من معدلات السياحة التى كانت قبل 2011.
مناخ مشجع
قال عمارى عبدالعظيم رئيس شعبة شركات السياحة والطيران،إ ن عقد أية مؤتمرات سواء سياسية أو اقتصادية فى مصر، ينعكس تلقائيًا على القطاع السياحى، قائلًا: هذه المؤتمرات بمثابة تهيئة لمناخ لانتعاش السياحة خلال الفترة القادمة.
وأضاف أن ما تقوم به القيادة السياسية من عقد مؤتمرات متنوعة، يعود بالاستقرار على الوطن منوهًا إلى أن السياحة لا تنمو إلا بالاستقرار وبالتالى فهذه الخطوات لها عوائد إيجابية على القطاع من المفترض أن يتم استغلالها من جانب وزارة السياحة والقطاع السياحى.
 وطالب العمارى وزارة السياحة باستغلال هذه الفعاليات فى إثبات حضور مصر فى المؤتمرات السياحية القادمة وعلى رأسها معرض بورصة برلين القادم، والذى سيعقد خلال مارس الجارى، والذى يعد فرصة لتغيير الصورة الذهنية عن  الوعي السياحى والأمنى فى مصر.


بقلم رئيس التحرير

خطة الإخوان لتضليل الرأي العام!
بالتزامن مع خطاب الرئيس الأمريكى السابق «باراك أوباما» بجامعة القاهرة فى العام 2009م (وهو الخطاب الذى مهد خلاله لار..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
طارق مرسي
رسائل «كلبش 3» فى حب الوطن
د. فاطمة سيد أحمد
«فاريا ستارك» والإخوان (9) الجماعة تخفى السلاح المسروق فى عزبة «فرغلى»
عاطف بشاى
الفتاوى تستقيل
هناء فتحى
فنون «إحياء الموتى» من CIA !
محمد جمال الدين
إذا عُرف السبب !!
حسين دعسة
ثلاث قمم.. وأسئلة حائرة!
د. حسين عبد البصير
أوجه الشبه بين

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF