بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 مارس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

أحلام الفتاة الطائرة

221 مشاهدة

2 مارس 2019
كتب : رحمة سامي



حين كانت فتاة صغيرة، لم تكن تهتم بالعروسة اللعبة ولا ملاحقة أحدث خطوط الموضة كباقى فتيات جيلها بل إن ملامح الاختلاف ظهرت فى شخصيتها منذ الصغر فهى تعشق السيارات وتهتم بأسماء المحركات وتتابع كل ما هو جديد فى هذا العالم، وتغفو وتستيقظ على حلم واحد ظل يراودها منذ نعومة أظافرها وهو امتلاك سيارة تستطيع من خلالها اختراق عالم القيادة الذى لم يكن يسكنه سوى الرجال.
لم يكن عدم وجود فتيات فى هذا النوع من السباقات عائقا أمام إيرين يوسف فى سعيها نحو ملاحقة حلمها، فقد شاركت فى أول سباق لها عام 2004 كما أنها تمتلك معرضا للموتوسيكلات وصيانتها وهى أول فتاة مصرية تحترف سباقات السرعة، فى حوار مع  مجلة روزاليوسف تحدثت عن مشوارها.

 حدثينا عن بدايتك فى عالم السباقات؟
- منذ الصغر وأنا عاشقة للسيارات ولدى اهتمام كبير بها وبأى لعبة لها علاقة بالسيارات على خلاف كثير من الفتيات سواء من هن فى عمرى أو فى أعمار أخرى أكبر مني، فى محيط الدراسة أو فى دوائر معارفي.
كنت أحضر بطولات الأوتوكروس فى البداية كواحدة من الجمهور للتعرف على البطولة وشروطها وكيفية تحقيق إنجازات بها حتى كانت أولى تجاربى الفعلية فى سباقات الأوتوكروس التى كانت تقام فى مصر تحت اسم «العربة الطائشة» أو «Crazy car».
بدأت مشوار التعليم ذاتياً عن طريق متابعة أبرز المتسابقين فى العالم مستغلة بذلك منطقة التجمع الخامس التى كانت فارغة من السكان آنذاك ليكون ميدان تدريبي.
 أين تعلمت السباق؟
- فى البداية كنت أتدرب فى المناطق الخاوية من المرور والسكان ثم أصبحت أتدرب فى أماكن مخصصة للتدريب، ولم أواجه خطورة أثناء التدريب لكن  كنت أصطدم بالأعطال الطبيعية مثل حاجة اطارات السيارة للتبديل وغيرها.
 كيف  طورت من مهاراتك لدخول مجال السباقات؟
- بالتدريب المستمر خاصة إن القيادة الرياضية تختلف تمامًا عن قيادة  المدنية العادية.
 كيف كنت توفقين بين دراستك ومجال السباقات؟
- لم يكن هناك تعارض فقد بدات فى الممارسة بعد التخرج لذلك لم أوجه أزمة فى الأمر.
 ما المميز فى سيارات السباق عن غيرها؟
- سيارات السباقات مختلفة عن سيارات الاستعمال اليومى فى المدينة لأنها لها مواصفات خاصة، لتناسب نوع كل سباق هذا بخلاف أن المتسابقين يعملون على تطوير وتعديل مستمر للسيارات الخاصة بهم حتى نصل بها لأعلى مستوى قيادة وتحقيق مراكز أعلى كتعديل الموتور أو نظام التعليق والكاوتش.
 كم يبلغ سعر سيارات السباقات؟
- تختلف الأسعار من سيارة لأخرى حسب الموديل وحسب احتياج المتسابق  لها فى التراك، وأيضا حسب بلد المنشأ فالسيارة الألمانى تختلف عن اليابانى أو الفرنسى أو الإيطالى أو الكورى وبعض الموديلات القديمة تبدأ أسعارها من 30 ألف جنيه ولكنها تحتاج لتعديل كامل بحيث يتم تركيب موتور أعلى فى الـ«CC » علاوة على بعض التعديلات فى الإطارات وغيرها ويمكن أن تتكلف التعديلات مبلغا مشابها أو أكثر قليلا.
تختلف التكلفة النهائية حسب كم التعديلات التى يتم إدخالها على المركبة لذلك لا يمكن حسابها بدقة، خاصة أن أغلب المتسابقين  قاموا بشراء سيارات وخصصوها للسباقات فقط
 ماذا عن مدة التدريب الذى تحصلين عليه؟
- عدد ساعات تدريبى متفاوتة وفقًا للسيارة التى أشارك بها وإمكانياتها والتى تختلف من سيارة لأخرى.
 متى كانت أول مشاركاتك فى هذا المجال؟
- اشتركت فى أول سباق سيارات في عام 2004 وعلى مدار أكثر من 14 عاما لذلك أُعد أقدم متسابقة سيارات فى مصر، وظللت منذ هذا الوقت حتى الآن.
 وما أخطر شيء يمكن أن يواجهك؟
- أن تتعطل السيارة وهى داخل السباق وهذا لا يعرضنى للخطر لكنه يتسبب فى خسارتى السباق.
 هل تأمنين على حياتك أو على السيارة؟
- لا ولا توجد شركة تأمين تقبل ان تؤمن على سيارة يحدث فيها تعديلات بشكل دوري.
 هل تشعرين بالخوف؟
- أثناء السباق لا.. فقط أشعر بالنتيجة التى أحققها والفوز الذى أحرزه.
 ما أهم الجوائز التى حصلت عليها؟
- حصلت على جوائز كثيرة فى فئات مختلفة  والتى تحسب وفقا لعدد CC العربية، لكن يمكن القول أن أهم هذه الجوائز كان أثناء اشتراكى فى أول بطولة «درافت» استعراضية وكان ذلك فى عامى 2017 و2018.
 كيف ترين مستقبل الفتيات فى هذا المجال؟
- مستقبل مبشر جدًا خاصة أن المجال الآن يشهد مشاركات من نساء غيرى بعد أن ظللت لفترة طويلة الفتاة الوحيدة التى تشارك وتنافس الرجال وهذا يزيد من التنافس لتحقيق مراكز أفضل فى كل مرة أشارك فيها فى بطولات أو سباقات.
 هل كونك فتاة ساهم فى سرعة شهرتك؟
- كونى البنت الوحيدة بين متسابقين رجال ميزنى بالطبع ولكن مهارتى        وإتقانى للقيادة الرياضية واستمرارى فى هذا النشاط زاد من أعداد جمهورى ومتابعينى على مدى السنين.
 هل خشيت خطورة هذه الرياضة؟
- لم أخف على الإطلاق خاصة أننى جريئة وأعشق التحدي.
 وما العقبات التى واجهتك ولا تزالين تخشينها؟
- لا يوجد عقبات شديدة تمنعنى من تكملة ممارسة هذا النشاط، حتى الآن فهو كل حياتي.
 ماذا عن موقف أسرتك؟
- لم أجد أى معـارضة، فأنا تربيت فى بيت يحترم قرارات الأبنـاء ولكن المشكـلة التى كانت تواجهنى معهم هى خوفهم الزائد عليّ من خطورة القيـادة بسرعة عـالية فى السباقات، مما قد يتسبب فى خطورة على حيـاتى من الحوادث ولكنى استطعت أن أطمئنهم وخـاصة أن المفهوم السـائد أن هذه السباقات خطرة ولكن الحقيقة أنهـا تؤمن من خلال العديد من الأمور أحدهـا هى الإطارات التى تنتشر للمحـافظة على حياة السائقين فى حـالة الاصطدام.
 ما الفرق بين الأوتوكروس وباقى المسميات؟
- سباق سرعة استعراضى ضد الزمن كان له مسميات كثيرة إلى أن وصل لاسم أوتوكروس ايجيبت وأصبح هناك تعدد فأصبح هناك أسماء يختارها المنظم لتميز سباقه كاسم  أو كتصنيف وهى حاليًا 3 أنواع.
 إلى أى مدى وصلت سباقات السيارات فى مصر وهل حقًا مكلفة للغاية؟
- معروف فى العالم كله أن رياضة سباقات السيارات بمختلف أنواعها هى أغلى رياضة فى العالم من حيث تجهيز السيارات ومن حيث تجهيز مكان السباقات، وفى مصر هذه الرياضة تطورت  عن عشر سنوات سابقة.
 ماذا عن جمهورها؟
- جمهورها يزداد بشكل ملحوظ والجمهور المتابع أيضًا متنوع من حيث الأعمار ويحضر السباقات أعدد كبيرة للغاية.
 هل تشاركين بسيارتك الخاصة؟
-أشارك بسيارتى  الخاصة بالسباقات لأن فيها تعديلات تناسب قيادة تراك السباق.
 هل لكل متسابق سيارة باسمه؟
- كل متسابق يشارك بسيارته وفى الأغلب  يطبع اسمه عليها لسهولة التعرف على هوية قائد السيارة داخل التراك أو اسم الشركة الراعية له، لتصوير ومتابعة الجمهور خاصة لو السيارة فيه منها مشابه فى الموديل.
 ما هى شروط المشاركة؟
- شروط الرياضة أن يكون المتسابق فوق سن ال 18 سنة ويملك رخصة خاصة سارية وسيارة يشارك بها وهناك فحص فنى قبل كل سباق للتحقق من وجود خوذة مع كل متسابق بوجود حزام الأمان وعدم وجود تسريب زيوت أو بنزين وأن يكون كاوتش العربية سليما تماما لأمان المتسابقين والمحافظة على تراك السباق.
  ماذا عن المسابقات القادمة؟
- هناك بطولة درافت فى شهر أبريل أستعد لها.
 من هو مثلك الأعلى؟
- مثلى الأعلى فى سباقات سيارات الدرفت البطل ماد مايك والبطل جيمس دين.
 وبم تحلمين مستقبلا؟
- حلمى أن أشارك فى بطولات دولية خارج مصر وأن أمثلها فى بطولات فى بلاد عربية أو أوروبية.
 أنت أيضًا تشاركين فى سباقات الدراجات النارية «الموتوسيكلات» حديثنا عنه؟
- أقود الموتوسيكلات منذ 2011 كهواية داخل المدينة أو للسفر لأن مصر لا توجد بها سباقات موتوسيكلات غير سباق الموتوسيكلات الصحراوية أو الـoff road  وهذا نوع من الموتوسيكلات مختلف عنما أقوده وأنا اخترت قيادة موتوسيكل بمواصفات مميزة  عن أى موتوسيكل من حيث الأداء والقوة والوزن والتعديلات فكنت أنا أول بنت تمتلك هذا النوع  من الدراجات النارية فى مصر وفى الشرق الأوسط كله والموتوسيكلات طبعا أخطر من العربيات لأنها تسير على عجلتين فقط ولا تحتوى على هيكل خارجى يحمى من يقودها.


بقلم رئيس التحرير

العم سام.. وحقوق الإنسان!
فى الديباجة «الرئيسية» لتقرير وزارة الخارجية الأمريكية الـ43 حول ملف حقوق الإنسان (الصادر قبل يومين- الأربعاء)، قال و..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
الحكومة وأصحاب المعاشات
د. فاطمة سيد أحمد
أسوان «قادش والسد والعاصمة الأفريقية»
عاطف بشاى
الشخصية الإرهابية
طارق مرسي
صحة الزعيم
د. حسين عبد البصير
إيزيس صانعة الآلهة فى مصر القديمة
د. مني حلمي
لو كان الأمر بيدى.. ثلاثة مشاهد

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF