بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 مايو 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

كش ملك يا كينج!

524 مشاهدة

9 مارس 2019
كتب : محمد شميس



«الفنان محمد منير احتفل بألبومه الجديد وسط جماهيره فى حفل جماهيرى ضخم أقيم فى التجمع الخامس يوم 2 مارس 2019»، هكذا قالت المواقع الإخبارية والفنية عن حفل «منير» الأخير، وأيضا الـ«الأيفنت» الرسمى للحفل على فيسبوك أكد أنه أقيم بمناسبة الاحتفال بالألبوم الجديد (وطن)، والحقيقة أن هذا كان سببًا رئيسيًا فى عدم ذهابى للحفل، رغم إقامته فى القاهرة عكس حفلاته التى كان يقيمها فى الساحل الشمالى التى كنت أذهب إليها بكل شغف رغم بعد المسافات ومشقة السفر، وهذا يعود لأكثر من سبب.

أول هذه الأسباب أن «محمد منير» لم يطرح الألبوم من الأساس كى نحتفل به؟! فبماذا نحتفل؟! وعن أى ألبوم يتحدثون؟! هل يقصدون الخمس أغنيات التى طرحت على قناته الرسمية بموقع الفيديوهات «يوتيوب» والتي لم تحقق أي نجاح على المستوى الجماهيرى من خلال المشاهدات، فأرقام هذه الأغانى تؤكد بما لا يدع مجالا للشك الأزمة الكبرى التي يعيشها «محمد منير» في سنواته الأخيرة، فسنجد أن أغنيته (طاق طاقية) حققت فى أكثر من ثلاثة شهور حوالي 3.6 مليون مشاهدة فقط! وأغنية (لو باقي في عمري) حققت في أكثر من شهرين 2.3 مليون مشاهدة، وأغنية (أهل أول) لم تصل إلى مليون مشاهدة في شهرين! وأغنية (روح) لم تصل إلى مليون مشاهدة رغم مرور شهر على إصدارها! وأغنية (ابعد عينيك) حققت فى أكثر من أسبوعين نحو 600 ألف مشاهدة؟!
ولكي يدرك جمهور «محمد منير» حجم الأزمة التي يعيشها نجمهم المفضل، فعليهم مثلا بالنظر لأرقام مشاهدة أحدث كليبات «تامر حسني» الجديد (ناسيني ليه) والتي وصلت
لـ 20 مليون مشاهدة في أسبوعين، أو ينظرون إلى الملايين التي حققها «عمرو دياب» في أرقام مشاهدات ألبومه الأخير (كل حياتي)، والكثير من الأمثلة التي تؤكد حالة التراجع الفني لملك الغناء المصري.
فضلا عن ألبوم «منير» لم يصدر كاملًا من الأساس كي نحتفي به، فوفقا للتصريحات الصحفية لـ«منير» وفريق عمله فلايزال هناك مجموعة من الأغاني لم تطرح بعد، والدليل على ذلك أن الملصقات الدعائية التي انتشرت في شوارع القاهرة في الثلاثة شهور الماضية كانت تحمل عنوان (وطن) كاسم للألبوم، وحتى الآن لم تخرج هذه الأغنية للنور، فأي ألبوم هذا الذي يستغرق طرحه مدة تزيد على الثلاثة أشهر؟! وفي الوقت ذاته نجد المغنين الجدد الذين لا يملكون أي تاريخ فني يذكر وليس لديهم أي خبرات في سوق الغناء، نجدهم أكثر انضباطا في طريقة صدور أعمالهم الغنائية الجديدة للجمهور، وفي المقابل «محمد منير» صاحب التاريخ الكبير والنجاحات الكبرى يتعامل مع جمهوره باستخفاف شديد ويطلع عليهم من شهر لآخر بأغانٍ من المفترض أنها جديدة، ولكن بمجرد سماعها نجد أنها أغان تراثية وليست جديدة مثل (طاق طاقية)، و(أهل أول)! فهل هذا ما يستحقه الجمهور من «منير» بعد الغياب الطويل كل هذا الانتظار؟!
كان يجب على «منير» ألا يعلن عن أية تفاصيل تخص ألبومه الجديد قبل أن ينتهي تماما من الوقوف على كل شىء يخص طريقة طرح العمل وأسلوب الدعاية والحفلات التي تلي صدور الألبوم وتصوير الكليب، وما إلى ذلك من التفاصيل المهمة تطبيقا للمقولة الشعبية المصرية التي تقول «الأهم من الشغل.. تظبيط الشغل»، وهذا ما لم نجده فى أعمال «منير» الأخيرة، فنحن لا نستحق منه ذلك، ولا يليق بأى شكل من الأشكال أن يتعامل «منير» مع موهبته وتاريخه بهذا الشكل المستهتر.>


بقلم رئيس التحرير

سقوط الشبكة الإعلامية للجماعة الإرهابية
قبل أيام.. كان أن انشغل «محمود حسين» أمين عام جماعة الإخوان [الإرهابية]، الهارب فى تركيا، برزمة من التقارير التنظيمية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

طارق مرسي
«ليالى الحلمية».. ومنين بيجى الشجن
مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
لجنة الفضيلة المستباحة
د. فاطمة سيد أحمد
«فاريا ستارك» والإخوان (8) انفراد: دور الجماعة فى الأسلحة الفاسدة
محمد جمال الدين
لا يحدث سوى فى رمضان
د. مني حلمي
أنور وجدى... أمير الانتقام وأمير السينما
حسين دعسة
حرب الصيف.. بالون إعلامى!
د. حسين عبد البصير
باسْم «الإله الواحد» فى معابد الفراعنة!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF