بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

19 اغسطس 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

فتنة أبراج ساويرس تضرب هدوء «الشيخ زايد»

1428 مشاهدة

16 مارس 2019



فى إطار المعركة الدائرة بين رجل الأعمال نجيب ساويرس وسكان مدينة الشيخ زايد حول مجموعة الأبراج التى تنفذها إحدى شركاته فى المدينة بارتفاعات تصل لـ 20 طابقًا، احتفت الصحف والمواقع الإلكترونية المملوكة لساويرس بالمشروع كنوع من المكايدة مع السكان، بعد أن خاض ساويرس مبارزة كلامية مع سكان المدينة عبر حسابه الشخصى على «تويتر» بإعلانه عن آخر التطورات فى مشروعه، ما أثار حفيظة الأهالى.
فى المقابل دشنّ عدد كبير من سكان الشيخ زايد هاشتاج #لا_لبناء_أبراج_زايد ضمن حملة رفض المشروع عبر مواقع التواصل الاجتماعى، فى إشارة إلى أن من شأن هذا الخرق لقواعد البناء والارتفاعات بالمدينة فتح الباب لتشويه الشكل المعمارى للمدينة، وانتشار ظاهرة عشوائية البناء كما حدث فى مناطق كثيرة، بسبب تراخيص استثنائية مماثلة، سهلت على آخرين دفع دعاوى قضائية مضمونة للحصول على نفس الحق فى تجاوز الاشتراطات، خاصة أن اشتراطات البناء فى المدينة لا تسمح بارتفاعات تتجاوز 5 طوابق فى البناء.
وأكد السكان أن البنية الأساسية للشيخ زايد صممت للتعامل مع اشتراطات البناء الخاصة بها، وأن السماح بتنفيذ المشروع وأبراجه يؤثر على كفاءة مرافق المدينة، ويخشى عدد من الأهالى أن يبتلع المشروع منطقة الحديقة المركزية لصالحه، وهى منطقة خاصة بخدمة سكان المدينة.
كان موقف مجلس النواب مؤيدًا للأهالى، إذ أشار الكثير من أعضائه إلى إمكانية استغلال الظهير الصحراوى الذى يبعد 2 كيلومتر عن المخطط الحالى، ولن يضر بسكان المدينة أو طبيعة تخطيطها العمرانى، وأكد الأعضاء الرافضون للمشروع على أن التمسك برغبة المستثمر فى إقامة هذا المشروع يؤثر على كفاءة المرافق، ويفتح الباب أمام مخالفة الشروط البنائية للشيخ زايد.
وطالبوا الحكومة بالتدخل الفورى لإنقاذ مدينة الشيخ زايد من هذا المشروع، إما من خلال التزام المستثمر بالشروط البنائية للمدينة، أو تغيير موقع المشروع إلى الظهير الصحراوى فى مسافة لا تبعد سوى 2 كيلو متر فقط عن المخطط الحالى.


بقلم رئيس التحرير

وثائق الدم!
يَقُول «الإخْوَان» عَلى اللهِ الكَذِبَ، وهُم يَعْلمُون.. يُخادعُون.. يزيفون.. فإذا انكشفت حقيقة ما يفعلون، فَفَريقًا ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
العملية الإرهابية.. وعودة برهامى
د. فاطمة سيد أحمد
حرائر (البنّا)  والقيادات الأُول للأخوات (٢)
هناء فتحى
من قتل  «جيفرى أبستين»؟
اسامة سلامة
رسائل مباراة السوبر الأوروبى
د. ايريني ثابت
رقعة الشطرنج الفارغة!
طارق مرسي
الأهلى والزمالك فى مصيدة «خيال المآتة»
د. حسين عبد البصير
متحف مكتبة الإسكندرية.. هدية مصر للعالم

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF