بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

22 يناير 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

ذقن أبو الهول

10796 مشاهدة

17 نوفمبر 2012
كتب : عاصم حنفي
كتب : عماد عبد المقصود



 

 

هو يفخر بأنه ساهم فى تحطيم تمثال بوذا.. وأنه مع خمسين سلفيا شاركوا فى تحطيم التمثال الأثرى الذى  ينتمى للحضارة الإنسانية.. وأنهم ينوون تحطيم صنم (أبو الهول والأهرامات) مع أن أبو الهول بالذات يحمل ذقنا واضحا..


 

 

 

حزب رجالى

 

20 فى المائة من أعضاء الكونجرس الجديد من النساء.. بما يعنى أن نساء أمريكا سوف يتحكمن فى سياساتها الداخلية والخارجية.. إنهن سوف يشاركن فى عملية صنع القرار.

 

عندنا الأخوات المسلمات غير مسموح لهن بتولى أى موقع قيادى بالجماعة.. مع أنهن حاصلات على الماجستير والدكتوراه..

والخيبة أنهن عندما رفعن راية الرفض والاحتجاج استغرب رجال الحزب من هذا التمرد النسائى غير المسبوق.. ويقولون فى أروقة الحزب إن هناك تفكيراً فى فصل النساء نهائيا من صفوف الحزب الرجالى!

 

 

حكومة صح النوم

 

 وهذه المنقبة التى تغادر بيتها إلى عملها وتستقل المترو أو المواصلات العامة.. ما حاجتها إلى مقص تحتفظ به فى شنطة يدها؟!.. المرأة فى العادة تضع عطرا أو منديلا أو كتابا تقرأه.. أما المقص فيؤكد أنه لزوم التحرش بالفتيات والسيدات غير المحجبات.. بما يعنى أن هناك سبق إصرار وترصد فى التعامل مع الآخر.. صح النوم يا حكومة..


باقة ورد

 

قلوب المصريين مع الوردة الفواحة.. مع نجمة الجماهير على مدى عقود طويلة مديحة يسرى التى لم تنقطع أبدا عن الفن.. والتى لم تتوقف عن العمل العام.. سواء فى مجال التمثيل أو من خلال مجلس الشورى وقد كانت عضوة فيه..

 

من خلال السطور نرسل باقة ورد بيضاء للوردة الفواحة الشهيرة بمديحة يسرى.

 

 

 

 

 

 

يا حضرة وزير الصحة.. ألا يكفى هذا الاعتراف لتحويلهم إلى مستشفى الأمراض العقلية.. عنبر الحالات الحرجة.

 

 

 

 

 

 

 فاروق حسنى

 ومتى يعود الفنان العالمى فاروق حسنى إلى ريشته وألوانه.. وقد تعطل عن الإنتاج والفن الجميل بعد أن جرجروه لساحات المحاكم.. فقضى نصف وقته بين الأوراق وفى مكاتب المحامين..

 

محكمة الجنايات أجلت الحكم فى القضية  لجلسة 3 ديسمبر.. وأقطع ذراعى أن فاروق حسنى براءة.. وساعتها سوف يتفرغ من جديد لممارسة الفن والإبداع.

 

 


بقلم رئيس التحرير

100 سنة من الحب والحرية
[عندما توفى الأديب الفرنسى الكبير «فيكتور هوجو» قالوا: اليوم يدفن أكثر من قلم!.. فقد كان متعدد المواهب.. وكذلك كان &l..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
أسئلة عن الحصانة والكيدية وغيرها
د. فاطمة سيد أحمد
أين الظواهرى.. أين القاعدة؟
عصام زكريا
من أين يأتى كل هذا الخوف؟
عاطف بشاى
تسقط الرجعية!
طارق مرسي
مجلس الخطيب بقلم إحسان عبدالقدوس
د. حسين عبد البصير
حضارة «المايا» تبوح بأسرارها!

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF