بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

28 يوليو 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

التنكيت و التبكيت

7327 مشاهدة

19 يناير 2013
كتب : عماد عبد المقصود عاصم حنفي



  آخر زمن

زمان.. كان يتم اختيار الوزراء من أسماء لامعة ومحترمة تحظى بتقدير واحترام المجتمع قبل أن تتولى المنصب الوزارى.. زمان تشرفنا وتعرفنا على نور الدين طراف.. وكمال رمزى استينو.. وعبدالمنعم القيسونى والشيخ الباقورى وعزيز صدقى.. ومحمود فوزى وحسن عباس زكى وصدقى سليمان وغيرهم الكثير من الأسماء المحترمة.الآن تبحث بين الوزارء الجدد عن اسم واحد بحجم السابقين فتخرج بنتيجة واحدة هى: لايزال البحث مستمراً!.

 

 

تحت اللحاف

لا حمدين والبرادعى أو عمرو موسى قادرون على إحداث التغيير.. الوحيد القادر هو ذلك المواطن الذى يتبغدد ويتدلل ويتحدث كثيراً عن التغيير.. لكنه يفضل المشاركة فى الحياة السياسية من تحت اللحاف.. والدليل أن نسبة المشاركين فى الاستفتاء الأخير لم تزد على 30 فى المائة من المقيدين فى جداول الانتخاب.. والباقون أدلوا بأصواتهم من تحت اللحاف شخصياً!!

 

المعاملة بالمثل

جرائم قتل وإصابة المتظاهرين.. والتى يعاد محاكمة حسنى مبارك وحبيب العادلى وآخرين على أساسها من جديد.. هى ذاتها الجرائم التى ترتكب الآن فى حق الثوار.. أفرجوا عن مبارك وحبيب العادلى إذن أو احبسوا قتلة الثوار فى ميادين مصر.. وهكذا تتحقق العدالة..!

 

دولة قياسية

الحمد لله.. نحتل المركز الثانى عالمياً.. فى حوادث القطارات ولا يسبقنا سوى بنجلاديش التى تسعى لتحديث شبكة السكك الحديدية عندها وتحويلها إلى شبكة إلكترونية لا تعتمد على العنصر البشرى الذى يخطئ أحياناً.. بما يتسبب فى حوادث وكوارث لها العجب.. عقبالنا يارب.

بجلاجل وشراشيب

فضيحتنا بجلاجل.. والسعودية خصصت «خُمس» مقاعد مجلس الشورى للمرأة التى لا تحتل عندنا سوى «واحد» فى المائة من مقاعد الشورى.

المرأة عندنا.. ونحن من أصحاب الدم الحامى.. من الأفضل لها أن تجلس فى بيتها لاتغادره.. إلا عندما تغادر الدنيا الفانية.. على اعتبار أنها شيطان.. إذا أقبلت وإذا أدبرت.. فكيف لها مثلا أن تتولى شئون التشريع نيابة عن الأمة.. أسوة بالرجال أصحاب الحكمة والرزانة والعقل المكتمل صحيحاً بلا نقصان؟!

صحيح.. كيف؟!

لا عزاء للنساء

والله.. لو أننا أخذنا رأى الرجال عندنا فى باقى المهن التى تتولاها المرأة.. لحصلت حواء على نتائج لها العجب.. ودعك من منصب القاضية الذى يستفز الرجال.. وربما ينتهى رأيهم إلى أن المرأة لا تصلح طبيبة أو مدرسة.. أو حتى سكرتيرة.. ولا عزاء للنساء!

 


بقلم رئيس التحرير

الجيش والسياسة.. والحكم
داخل حقل العلاقات «المدنية/ العسكرية»؛ يُفضِّل عديدٌ من الباحثين المتأثرين بـ«التخريجات السياسية الغربية»..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

هناء فتحى
من أنتم؟!
هاني عبد الله
الجيش والسياسة.. والحكم
اسامة سلامة
مريم ترد الاعتبار لثورة يوليو
محمد جمال الدين
الثورة فى حاجة إلى ثورة
د. مني حلمي
الثورة الدينية .. ليست ترقيعا للثوب القديم
عصام عبدالجواد
سماسرة الإرهاب

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF