بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

29 مارس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

التنكيت والتبكيت

6039 مشاهدة

9 فبراير 2013
يضحك ويبكيك عاصم حنفي و عماد عبد المقصود



صورة مختلفة

 
∎ فى مسجد السيدة زينب.. كانت الصورة مختلفة.. وقد التف المصلون حول الرئيس الإيرانى أحمدى نجاد.. يحيونه ويلتقطون الصور التذكارية ويرحبون به فى زيارته لحفيدة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
∎ الصورة تختلف تماما عن صورة الأزهر الشريف الغاضبة وقد رفع المتظاهرون الأحذية فى وجه ضيف مصر الكبير.
 
∎ الصورة توضح الكرم المصرى والروح المصرية الجميلة.. التى تختلف عن صورة الأزهر التى غلب فيها العنصر السورى الغاضب لزيارة نجاد المتعاطف مع النظام السورى
 
 
 
نساء مصر
 
∎ ستات مصر.. خرجن فى مظاهرتين عاصفتين.. واحدة من ميدان طلعت حرب والأخرى من أمام مسجد السيدة زينب.. المتظاهرات رفعن صور الرجال وهتفن: رجالة مصر ما تتعراش..
 
∎ برافو على سيدات مصر الواعيات المدافعات عن حقوق الرجال.. لكننى أسأل ولا أقصد الإساءة أو الغمز أو اللمز.. وأين رجال مصر؟!
 
ولماذا لم يخرجوا فى مظاهرات تجوب الشوارع ضد التحرش بالنساء..؟! لماذا لا يدافع رجال مصر عن نسائها المحترمات ؟!
 
 
مـعـقـــول ؟!
 
 
 السيدة تسأل بلهفة الكافولة بتسبب تسلخات للنونو.. أحط بودرة ولا أسقسق بصبغة اليود.. وتوجه السؤال لهشام قنديل رئيس الوزراء.. للدرجة دى ؟!
 
 
 
العدالة المفقودة
 
 
 فى رأى أحمد مكى وزير العدل.. أن الصحافة غلطانة وتتسبب فى بلبلة الرأى العام.. لماذا يا حضرة الوزير ؟! لأنها تنشر مخالفات الأمن وتجاوزاته فى حق المتظاهرين واعتقالهم وتعذيبهم بالجملة.. فى حين أنها مجرد مخالفات فردية لا يجوز الإشارة إليها.. طالب الوزير وسائل الإعلام بالتوقف فورا عن نشر مخالفات رجال الأمن..!
 
∎ النتيجة.. أن عددًا محترمًا من الحقوقيين وأساتذة الجامعات وخبراء حقوق الإنسان.. انسحبوا احتجاجا من الاجتماع الذى تعقده وزارة العدل حول تداول المعلومات.
 
 
أين العدل يا حضرة وزير العدل ؟!
 
 
 
 
سعيد صالح
 
 
الكوميديان الجميل والمتألق وابن البلد.. الفنان العضلات.. سعيد صالح.. أو مرسى الزناتى.. يعانى الآن وعكة صحية طارئة أقعدته بالفراش.. ألف سلامة يا عم سعيد.. تعيش وتاخد غيرها.. وارجع بسرعة وحياة أبوك.
معه حق
∎ محافظ كفر الشيخ سعد الحسيني.. قرر تغيير طاقم الحراسة.. ومضاعفة الإجراءات الأمنية وزيادة عدد السيارات المصفحة التى تصاحبه فى جولاته المختلفة.. بعد تعرضه (للتثبيت) على يد مجموعة من المجهولين بالسلاح الآلى.. ليستولوا على سيارته وهاتفه وحافظة نقوده وسلاح حارسه الشخصى.
 
∎ المحافظ أقسم ألا يزور محافظة الغربية أبدا.. خصوصا مدينة المحلة التى تعرض فيها للحادث الغريب.. !

بقلم رئيس التحرير

عافية مصر بدماء الشهداء وصبر الأمهات
عادت مصر إلى زهوها، وعاد البلد إلى عافيته، ويسجل لشهداء الجيش والشرطة الفضل الأول لتوفير الاستقرار والأمان ليتمتع به جميع المصريي..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
«مبارك» براءة.. حاكموا شعب مصر!
عاصم الدسوقي
مجانية التعليم المفترى عليها فى بلدنا..!!
الاب بطرس دانيال
أنتِ أمٌ ... وكفى!
منير سليمان
فشل فى توجهات الحكومة

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF