بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
ابراهيم خليل

28 مايو 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

التنكيت و التبكيت

7071 مشاهدة

23 فبراير 2013
كتب : عاصم حنفي



سوق الدولار

 

 

 

ذهبت للبنك أطلب شراء بعض الدولارات لزوم تغطية نفقات سفرية مفاجئة، واعتذر البنك عن بيع الدولارات.. قالوا إننا فى حالة إعادة الانضباط للسوق المصرفية وعلينا أن نتحمل.. ووالله العظيم إننى فرحت ولم أنزعج أبدا.. ونحن نواجه الأزمة فلماذا الغضب إذن؟!

فى طوكيو ومنذ سنوات قليلة، حاولت استبدال بعض العملات الأجنبية بالين الياباني.. فواجهت تعقيدات وإجراءات كثيرة.. ولما أبديت الاعتراض قالوا لى إنهم يحاولون ضبط الأسواق.. واحترمت ذلك كثيرا.

فلماذا نغضب عندنا.. ونحن نعانى الأزمة؟!

و.. تعظيم سلام للرجل المسئول عن إعادة الانضباط واسمه هشام رامز.

 

 

برافو جدو

 

 

الولد الذهبى محمد ناجى «جدو» يصول ويجول ويسجل الأهداف فى الدورى الإنجليزي.. برافو جدو.. نسأل الله أن تكمل المشوار بكفاءة لترفع رأس المصريين عند الإنجليز.. وألا تكون مثل ميدو الدلوعة الذى تعود فأدمن التعثر رغم الموهبة الفذة.

 

 

 

فين الفلوس

 

 

الشيخ محمد حسان طلق السياسة بالتلاتة.. قرر التفرغ نهائيا للدعوة.

مبروك يا شيخ حسان.. نسأل الله أن يقويك على مشاق الدعوة.. ونسألك بأدب: وأين فلوس

 المعونة الأمريكانى التى جمعتها من أبناء وطنك والتى لا نعرف عنها شيئا؟!

 

 

تاهت ولقيناها

 

 

 

الفكرة لا بأس بها.. وحتى تستمر طقوس العزومات العائلية مع الأهل والأصدقاء.. أن نطلب من ضيوفنا الذين يأتون للغداء أو للعشاء.. نطلب منهم أن يحضروا معهم العيش.. ولا مانع من الغموس.. لأن مسألة الثلاثة أرغفة يوميا.. سوف تمنعنا من استقبال الضيوف.. تاهت ولقيناها.

 

 

 

حسنة قليلة

 

 

تأمل سعادتك وجه أحد المتسولين الجدد الذين يطوفون المقاهى والشوارع يطلبون حسنة قليلة تمنع بلاوى كتيرة.. تأمل وجه واحد منهم.. سوف تلمح فيهم وجه صديق قديم.. أو جار فى بيتك.. أو زميلك فى الشغل.. وقد فشلوا فى التكيف مع الأزمة فمدوا يدهم يطلبون الدعم والمساندة.. والأجر والثواب على الله..

 

 

 

 

بحث الفخرانى

 

 

يحيى الفخراني.. لورانس أوليفييه العرب.. وغول التمثيل الراقي.. يجلس فى بيته.. يفتش عن نص مناسب ليقدمه فى رمضان.. ولا يجد نصا واحدا يوحد الله.. تصوروا.

 


بقلم رئيس التحرير

العبـور الجديـــد
وأخيرًا وصل أمرُ واضعى اليد على أراضى الدولة إلى عُنق الزجاجة، ولم يَعُد يُحتمل الانتظار، فإما أن يستمر ضياع هيبة الدولة وإما تثب..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

أحمد بهاء الدين شعبان
مرة أخرى: مصر يجب أن تقول «لا»!
منير سليمان
حقوق أصحاب المعاشات

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF