بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

عقدة الأمريكان

2899 مشاهدة

2 سبتمبر 2009
كتب : عاصم حنفي



عاصم حنفي روزاليوسف الأسبوعية : 14 - 08 - 2009


التاريخ عقدة الأمريكاني.. وبلادهم عمرها محدود.. محدود.. وسان فرانسيسكو بالذات لم تظهر علي الخريطة سوي منذ مائة وستين عاما.. يعني عمرها من عمر قناة السويس وحديقة الحيوان بالجيزة.. وقبلها لم تكن سوي هضاب وتلال مهجورة.. وقد ذاع صيتها عقب اكتشاف الذهب في ولاية كاليفورنيا.. فهجم عليها السكان من جميع أنحاء أمريكا.. وبعد أن كان عدد سكانها لا يزيد علي الألف نسمة عام .1848 صاروا 25 ألفا عام .1849 هجم عليها الحالمون بالثروة والباحثون عن العمل.. فالأمريكيون ذوو الأصول الأوروبية يحلمون بالفلوس الكثيرة نتيجة لاكتشاف الذهب علي أرضها.. والأمريكيون ذوو الجذور الصينية يحلمون بالعمل في المناجم المكتشفة.. وهكذا سكن الأمريكيون جبال وتلال المدينة الجديدة التي صار اسمها سان فرانسيسكو.. والذين لم يجدوا وقتا أو حافزا لتسويتها قبل السكن فيها.. ولاتزال سان فرانسيسكو إلي يومنا هذا بشوارعها الصاعدة الهابطة.. التي صارت علامة مسجلة.. ويربطها ترام عتيق لو أردت ركوبه فستدفع خمسة دولارات للتذكرة.. لأنهم حولوه لترام سياحي.. يعني هو الترام الأغلي في العالم..!!
ولأنها - سان فرانسيسكو - تعاني من عقدة التاريخ في مواجهة مدن العالم الأخري.. فقد لجأت لاستحضار روح التاريخ ومحاولة تزوير الجذور.. فنجحت بدرجة جيد جدا..!
في الناحية الجنوبية من المدينة.. كانت هناك مساحة هائلة من الأحراش والعشوائيات والأحياء الفقيرة.. التي كانت مرتعا لتجارة المخدرات والعصابات الكثيرة وجماعات الهيبز.. ولم يكن مسموحا بالمرور الآمن لعابري السبيل والمتطفلين علي المنطقة.. فقامت سلطات المدينة بإزالة المساكن والعشوائيات.. وأقامت أكبر حديقة بالولايات المتحدة.. هي أكبر من سنترال بارك الشهيرة في نيويورك.. حديقة هائلة تقطعها شبكة من الطرق السريعة.. تجري فيها السيارات وبها سبع محطات للأوتوبيس العام.. والمهم أنها ليست حديقة كلشنكان، وإنما استوردوا لها الأشجار المعمرة والنادرة من جميع أنحاء الدنيا.. أشجار كثيرة عتيقة عمرها مائة ومائتا سنة.. ثم أقاموا التماثيل المختلفة من المدارس الفنية المتنوعة وزعوها بالحديقة التي أقاموا بها مزرعة للنباتات الاستوائية وأخري للزهور النادرة وثالثة لأشجار الفاكهة.. ولم يكتفوا.. وإنما أقاموا مجموعة من المتاحف والمعارض الفنية.. منها معرض يونج الذي استضاف هذا العام توت عنخ آمون.. ولم تنس سلطات المدينة أن تزرع أكاديمية للفن الحديث.. ومدرسة متخصصة للزراعة.
باختصار صارت حديقة جولدن جيت أحد معالم سان فرانسيسكو.. أنت تدخل الحديقة فلا تشعر أبدا أن عمرها عشر سنوات.. أنت تشعر أنك في الهولاند بارك أو في غابات بولونيا أو أنك في السنترال بارك الشهيرة في نيويورك!
انظر وتأمل واستخلص العبر.. الأمريكان بحثوا في جذورهم فلم يجدوا تاريخا عليه القيمة.. فتحايلوا وأقاموا حديقة كبيرة استوردوا لها أشجارا ونباتات ذات تاريخ عريق.. في حين أنك تمتلك حديقة الحيوان بالجيزة التي أقيمت في توقيت معاصر لحفر قناة السويس.. ومع هذا هناك من يفكر جديا في اقتلاع أشجارها ونفي حيواناتها وبيع أرضها بالمتر.. في حديقة الحيوان هناك أشجار من عمر سان فرانسيسكو.. وهناك سلاحف تماثلها في العمر.. ومع هذا نحن لا نبالي ونفكر في حسابات الأرباح والمكاسب، أما التاريخ فقل يا باسط..!
مشكلتنا أن الله أعطانا كل شيء.. الأرض المنبسطة.. والجغرافيا المعتدلة.. والمياه الوفيرة والتاريخ العميق.. في حين أن مشكلة البعض أنهم يفتقدون ذلك كله لهذا يكدون ويشقون في محاولة للتعويض..!
هل فهمت العقدة؟!

 




اقرا ايضاً :

برلمان سمارة!!
يضحكك و يبكيك
تذكرة ذهاب إلى طرة!
التنكيت والتبكيت
عن شهداء الوطن
التنكيت والتبكيت
سنة حلوة يا جميل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت و التبكيت
الإخوان الناصريون!!
نسوان رجالة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
لا عزاء للسيدات!!
مصروفات نثرية
التنكيت والتبكيت
فساد أخر زمن
يارب
المحافظ الزبال
الزبيبة هى الحل..!
الخيبة بالويبة..
صورة تذكارية
التنكيت والتبكيت
«كدابين الزفة»..!
الانتخابات في الوقت الضائع..!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
فتوي واضحة
رصاصات سلفية..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
خروف الجيران
ثوار آخر زمن!!
التنكيت والتبكيت
ضاعت فى الكازوزة
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
يا مرحب بالخواجة..!
سالمة يا سلامة
الجملة والقطاعى فى ثورة يناير..!
نصير العمال والفلاحين
شروطى للطوارئ
آسفين يا شيراك!
واإسلاماه..!
الملكية هى الحل..!
بوليس مستورد..!
تعال معى إلى المليونية
مولد.. وصاحبه نائم..!!
منام الرئيس..!
مش كده.. ولا إيه
بركات .. ملك الثورة .. !
عاوز حقى!
جراب العوا..
نظرية الدكتور يحيى..
عودة الأخ!
حكومة معاشات بصحيح..!!
قالوا للحرامى.. احلف..!
حرم جناب المحتمل!
سجون آخر زمن..!!
كيف تفتح حسابا سويسريا..؟!
المسدس بكام حضرتك ؟!
صاحب المعالى جوز خالتى
خالد الجندي.. يبحث عن عمل في جنيف!
عجين الفلاحة في «طرة لاند»
ليالى «حسين سالم» فى «چنيف»
دمعة حائرة
من يدافع عن العمال والفلاحين ؟!
أحزاب من ورق
إنها ثورة .. فأين العزل السياسي؟
مليار.. يعني كام بالضبط ؟! اختلاسات آخر زمن
ثورة في مواعيد العمل الرسمية !
الصحفى الرقاصة
حكماء هذا الزمن !
شاهد عيان
مجنون.. تحت التمرين
عاصم حنفي يكتب من سويسرا: سب الدين ثمن اللجوء إلى أمريكا
انتهى الدرس يا أخى
إنما للحزن حدود..
باشاوات الصحة
تليفزيون الحاج محمود
مواعيد «المرض» الرسمية
التنكيت والتبكيت
الناخب الذى تدلل
رجل «لامؤاخذة» أعمال!
النهارده لحمة.. وقد انقضي العيد.. ولم يتعرف الفقراء عليها.. ولم يستدلوا علي عنوانها..!!
عين الوزير الحمراء
أبو الهول
حلم التحام اللحوم المحلية!
دكتوراة الدكتور عبدالمجيد
«حنفى» ملك السكر
أبو لمعة
استكراد حكومى
التنكيت والتبكيت
تعظيم سلام..
فنان الشعب
سالمة يا سلامة..
د. محيي الدين.. مع السلامة
فى حب الأوطان
حسن يونس بالسويسرى!
ولماذا لا تكون لحمة؟!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
محام مستورد
يحدث في مصر الآن
التنكيت والتبكيت
المصرى يكسب..
بالشبشب والشورت
التنكيت والتبكيت
يا شواذ العالم.. اتحدوا
التنكيت والتبكيت
إذا عرف السبب
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
.. وقال جوز خالتى
التنكيت والتبكيت
بوضوح وصراحة
كمالة عدد!!
عمى محمود
خيرها فى غيرها..
اسلمى يا مصر.. واحبسى الغيطانى!!
فضوها سيرة
في الهايفة .. ويتصدر
انتخاب سنوى للرئيس
التنكيت والتبكيت
تليفزيون «الصلح خير»
سويسرا الشقيقة
التنكيت والتبكيت
امتى الزمان يسمح يا جميل..ونعتصم على شط النيل
امسك.. محافظ!
كفانا الله شر القاضيات...!!!
للذكرى العطرة..!
كايدة العزال
الزعيم الأبدى
الزعيم جدو.. وأحمد عرابى!
يا ميت ندامة
معايير الإعلام
نكتة الشيخ خالد
المساواة فى الظلم
اللهم لا قَرّ
لماذا.. ولماذا؟!
تبرعوا بدون إحراج!
زواج الدكتور نظيف
بدلاً من دكاترة التليفزيون..!!
حفلة الأقباط..!
التنكيت والتبكيت
يارب
التبكيت والتنكيت
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
للناسِ فيما يجهلونَ مآذنُ!
نتائج مؤسفة..!
خبراء في المناكفة
العقلاء فى نعيم
إلاَّ عَلم الجزائر
شكراً
بالفيونكات والضفائر..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الناس مآذن!
إذا عرف السبب!
عولمة المرتبات
رائحة زفارة..!
الكرة فى ملعبنا
جودت الملط
قطة الحزب
طبعا..!
حجة أمريكا..!!
النوم فى العسل..!
التنكيت والتبكيت
التنكيت والتبكيت
الأخيرة
"تشنيعة" الحكومة
شرف البدلة
بقلم رئيس التحرير

الوعي الزائف!
فى السياق التقليدى للحروب النظامية، فإنَّ أى «فعل عسكرى» يسبقه – فى الأغلب – مجموعة من التصادمات السياسية..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
د. فاطمة سيد أحمد
« حرائر البنا» و«تحية الجبيلى» (6)
محمد جمال الدين
حدث فى المترو!
د. مني حلمي
الصيف يطفئ سيجارته الأخيرة
اسامة سلامة
«بأى حال عدت يا مدارس»؟
د. حسين عبد البصير
البناءون العظام

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF